الجمعة، 5 أغسطس، 2011

حكايات سوزان مبارك في كابينة المنتزه من 35 سنة - زوجة أحد الوزراء عزمتها علي الإفطار في أيام شعبان فاعتذرت لأن «مبارك مش هينبسط» - سوزان غضبت من زوجة وزير آخر لأنها ارتدت الحجاب وقالت لها: ناقص ألاقي آمال عثمان لابساه!" الجزء الثانى"ء

الصفحه الرئيسيه

بالصور.. فيللا السادات الأثرية لاتزال أطلالاً وخراباً في المنتزه ومأوي للقمامة
- منذ عدة سنوات فتحت ملف فيللا أو كابينة الرئيس الراحل السادات التي توجد ما بين شاطئي عايدة وكليوباترا بالمنتزه والتي تتعدي مساحتها ألف متر وثلاث طوابق بأجمل بقعة في مصر كلها تقريباً، وتحولت الفيللا الي أطلال بعد أن شهدت أحلي أيام الرئيس الراحل وكان يجلس بها يراجع بنود اتفاقيات كامب ديفيد ومعه صديقه الأقرب وقتها عثمان أحمد عثمان، وكانت الوزارة تنتقل بالصيف للاسكندرية ولعل هذا سبب تواجد مقر للوزارة في منطقة ثروت يتم تجديده كل عام وينفق عليه الملايين ويظل مضاء طوال الليل ولا يأتيه حتي ساعي الوزير لأن الباشوات كانوا لا يأتون إلا للتصييف في قصور مارينا، المهم أن هذه الفيللا التي آلت لشركة المنتزه حاولت أكثر من مرة طرحها لمن يستثمرها في عمل مطاعم وفي كل مرة كانت تفشل المحاولات نظراً لأن الفيللا في قلب الماء وتحتاج لعدة ملايين للمصدات التي تحمي من النوات وتآكل البحر، ومرت الأيام ليتحول الاسم التاريخي الشاهد علي دفتر أحوال مصر في أهم سنواتها لخرابة مليئة بالقمامة، ويرتادها البلطجية لتناول المخدرات والحبوب فيها، شاهدتها هذا الاسبوع والعين تدمي لها فقد تآكلت وضاعت معالمها لا منها مجددة ويستفيد منها الآخرون أو تصبح مزاراً، ولا منها تهدمت وبني مكانها كبائن أخري، وجاء الوزير تلو الوزير ولا شيء يحدث.

لماذا لا تنفق شركة المنتزه أرباحها السنوية في تجديد فيللا السادات؟
- الكثيرون قالوا طالما أن شركة المنتزه تورد أرباحاً كل عام لوزارة السياحة تصل إلي 140 مليون جنيه والعام لماضي حققت ارباحاً 90 مليون جنيه بعد الرواتب والإنفاق علي الصيانة وخلافه، فلماذا لا تؤخذ هذه الاموال ويتم تجديد هذه الفيللا أو هدمها وبناء مطاعم وموتلات أو طرحها بنظام المشاركة، بدلاً من هذه الاموال التي تدخل الخزينة ولا يستفاد منها، حتي إن يوسف بطرس غالي كان يريد وضع هذه الاموال في وزارة المالية في حساب ببنك مصر، الآن الشركة تتكفل بها ويكفي أنها لا تكلف الدولة شيئاً بل ستدر مليارات من الاموال لأن المساحة ضخمة والموقع نادر، لكن محدش فاضي يفكر والكل مريح دماغه حتي من يستولون علي أمتار عند تجديد كبائنهم كلمتين بخ وخلاص تهويش يعني لزوم الشغل.

مبارك كان سعيدا بخراب فيللا السادات بالمنتزه لأنه كان يوبخه فيها
- منذ سنوات وبينما أحقق في خراب كابينة السادات قيل لي إن مبارك كان سعيداً عندما كان يجدها مهجورة متكسرة عند زيارته للمنتزه في مرات قليلة نادرة، والسبب أن السادات كثيراً ما كان يوبخه فيها، فبينه وبينها ثأر قديم.. طبعاً كلام فارغ لا يعقل بدليل أن مبارك نفسه كان مهتماً بالمنتزه حتي إنه عندما أعطي زكريا عزمي أوامر بهدم كبائن أشهر بلاج وهو عايدة وعمل كبائن طابقين فلم يعجب ذلك مبارك عندما شاهده وأوقف تلك التجربة وقال وقتها لرئيس شركة المنتزه «هقطع رقبتك لو هديتم كبائن وعملوتها دورين مرة تانية وهاجي أبص، دي شورة زكريا عزمي طين» والذي له فيها كابينة بالمناسبة، بل حذره مبارك من أن يرمي أحد في حرم البحر ويأكل منه علي حساب التوسعة.

بالصور.. أحمد نظيف ردم حرم البحر ووسع كابينته وأصبحت فيللا، لكنها لم تدم له
- وإذا كان الرئيس المخلوع قد حذر من ردم البحر إلا أن احمد نظيف لم يستجب للتحذير ووسع الكابينة من 35 متراً الي 121 مترا حتي أصبحت أكبر كابينة في بلاج نفرتاري.. المهم سبحان من له الدوام والصورة خير معبر عنها فقد ذهبت أصورها لكم هذا الاسبوع مغلقة وتحولت لخرابة وأطلال ولم يزرها أحد هذا العام رغم أن نظيف كان يأتيها حتي في الشتاء وكان سعيداً جداً بها كأنما حقق حلم حياته.

بأوامر: بناء منط وممشي خاص لزينب هانم زكي في نفرتاري
- العام الماضي وفي مثل هذا التوقيت أمر أحمد نظيف - أو قل أوامر زينب هانم زكي- أن يبني منطاً خاصاً بها وتمت إحاطته بسياج حتي تستطيع نزول المياه وحدها دون غيرها بالكبائن، وتم منع أصحاب الكبائن من استخدامه بلسان داخل الماء، والأكثر أنها كانت تجلس بالكاش مايوه كما قال لي جيرانها في الكبائن المجاورة والبودي جاردز ينظرون ويلتفتون إذا كان أحد يتلصص عليها حتي يقومون بتأديبه وهو ما حدث مع أحدهم العام الماضي.

نظيف في يوليو الماضي زينب خلفه باللنش بالمنتزه ويمسك المناديل لها لتنتهي من أكل البيتزا
- أحمد نظيف نزل علي رغبة زينب زكي واستحضر جيت سكاي وكان يأخذها خلفه ويقوده، وفي آخر مشاهدة له معها كان يستحضر لانشاً صغيراً ويقوده هو وكانت تطلب شرائح بيتزا من مطعم بالمعمورة شهير بالاسكندرية وتقوم بتناولها مع كوب البرتقال ونظيف يمسك لها بالمناديل.

فقدت الهانم الصان بلوك الآمن فانقلبت الدنيا لها واستلفوه من زوجة رجل أعمال بالمنتزه
- ذات يوم من صيف العام الماضي كانت قد تنبهت زينب زكي أن الصان بلوك الخاص بها قد انتهي وهي تريد نزول البحر وتريد النوع الآمن 100% فأرسلوا للصيدلية المتواجدة بالمنتزه ولم يجدوه وانقلبت الدنيا لأن الهانم عايزة الألماني أو الأمريكي 100% وماينفعش 50% فلم يجدوا امامهم سوي ان يتحدثوا مع زوجة رجل أعمال معروف استحضروا لها من عندها هذا النوع الذي كان بالمصادفة عندها.

بالصور.. الكابينة 79 لرشيد محمد رشيد بكليوباترا مغلقة بالضبة والمفتاح
- في بلاج كليوباترا ولأنه مثل نفرتاري واسع فله ثلاث صفوف كبائن الصف الأول أمامه مساحة واسعة وأشجار والثاني مقارب للبحر والثالث في قلب المياه، بالصف الثاني الكابينة رقم 79 مغلقة بالضبة والمفتاح وهي لرشيد محمد رشيد الوزير الهارب وللدقة هي باسم والدته درية، ورغم أن الكابينة مغلقة إلا أنها مجددة كأنما كانوا فيها بالامس، ولأن رشيد كان أيضاً من الوزراء الذين علي رأسهم ريشة فقد تم استقطاع جزء له كمدخل أصبح مدخلاً خاصاً مزداناً بالبرجولة وسور من الخشب المعشق تغطيه النباتات وله جلسات من الطوب باللون الأبيض واسعة جداً وبالسيراميك، ورغم أن مساحة الكابينة مثل مثيلاتها فوق الثلاثين متراً ووسط الكبائن تم الاستقطاع من حرم الدخول ليوسعوا له وحده ولا حد يقدر يقول «بم» والآن هي له والصورة خير دليل.

غالبية أصحاب النفوذ استولوا ووسعوا كبائنهم بالمنتزه
- السائد في كبائن المنتزه أن عدداً كبيراً من رجال الاعمال وأصحاب النفوذ ادعوا أو بالفعل كانت كبائنهم تحتاج لتوضيب فاستغلوها فرصة وقاموا بسرقة عدة أمتار إما من حرم البحر أو الطريق أو الكريدور ليجعلوا لأنفسهم متنفساً وفرصة لعرضها بأرقام طائلة عند البيع لأن السنتيمتر في هذا المكان يساوي مئات الآلاف وعندي صور لعدد كبير من الكبائن التي تم الاستيلاء عليها..

حماة جمال السادات تقيم غداء لصديقاتها بدون جيهان بالمنتزه تيمناً بيوليو الذي شاهد فيه جمال ابنتها من 1997
- السيدة شريفة حماة جمال أنور السادات ووالدة شيرين فؤاد زيد الدين أقامت هذا الاسبوع عزومة غداء لصديقاتها السكندريات وهم في الغالب أصدقاء أيضاً جيهان السادات كانت العزومة في بلاج عايدة هذه المرة هي الأولي التي تقيم فيها حماة جمال السادات عزومات صيفية في البلاج بدون جيهان السادات التي عادة تقام الدعوات علي شرفها في الصيف، لكن البعض يقول لي شريفة تقيم عادة منذ سنوات هذه العزومة وأخري في شهر سبتمبر عندما تأتي جيهان السادات للإسكندرية حيث تفضل هذا التوقيت من العام في الاسكندرية، المعروف أن جمال شاهد شيرين في مثل هذا الشهر من يوليو 1997 وأعجبت بها جيهان السادات وكان خارجة لتوها من طلاق أكرم النقيب ابن الملكة ناريمان زوجة الملك فاروق وكان الزواج الذي ارتدي فيه جمال بدلة اسموكجن زرقاء وشيرين سواريه روز وجيهان السادات سواريه أسود وأطلقت يومها شقيقته جيهان زوجة محمود عثمان أحمد عثمان









اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق