الاثنين، 1 أغسطس، 2011

فريد الديب : مبارك لن يحضر المحكمة يوم 3 أغسطس

الصفحه الرئيسيه

أعلن اليوم الأحد، مصدر قريب من الرئيس المخلوع حسني مبارك الذي يمكث حالياً في مستشفى «شرم الشيخ الدولي» منذ بدء التحقيق معه في أبريل الماضي. أن محاميه فريد الديب سيبلغ المحكمة بأن مرضه سيحول دون حضوره اول محاكمة له يوم الأربعاء القادم الموافق 3 اغسطس . وذلك من شأنه التسبب في إشعال غضب المحتجين المطالبين بمحاكمة علنية للرئيس السابق. وقال رئيس المحكمة التي سيحاكم امامها المخلوع مبارك ان الجلسات ستعقد في أكاديمية الشرطة على أطراف القاهرة، ويواجه مبارك العديد من التهم أخطرها يتصل بقتل المتظاهرين خلال ثورة 25 يناير، حيث سيواجه حال إدانته عقوبة الإعدام شنقا. وأفاد مصدر قضائي انه سيسمح لـ 600 شخص فقط بحضور جلسة المحاكمة، وذلك على الرغم أن المحاكمة ستذاع على الهواء مباشرة . حيث سيسمح للتلفزيون المصري فقط بتصوير الجلسة، كما سيتاح لأفراد من الجمهور الحضور في حالة حصولهمعلى تصاريح بذلك . وسيتم محاكمة كلا من علاء وجمال نجلي الرئيس المخلوع مع ابيهما اضافة الى وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، ورجل الأعمال الهارب الذي كان مقربا منه حسين سالم وستة من كبار ضباط الشرطة. وكان مصابون وأقارب قتلى ونشطاء تزاحموا لحضور جلسات سابقة لمحاكمة العادلي ومسئولين كبار آخرين . وكان قاض نظر القضية المتهم فيها العادلي والضباط الستة الكبار قرر ضم القضية إلى قضية مبارك لوحدة الاتهامات. وقال المستشار أحمد رفعت رئيس الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات القاهرة في مؤتمر صحفي إن من سيسمح لهم بالحضور هم من أقاموا دعاوى تعويض ضد المتهمين. أو من ينوب عن هؤلاء المدعين من محامين والمحامون الذين سيدافعون عن المتهمين وأقاربهم وممثلو وسائل الإعلام المختلفة المصرية والعربية والأجنبية. وقال رفعت إن المحكمة تؤمن بحق الشعب في متابعة ما يجري ويدور في قاعة المحكمة، وطلب رفعت من الحضور أن يسمحوا للعدالة بأن تأخذ مجراها وأن تتمكن المحكمة ومحامو الدفاع من أداء واجباتهم خلال الجلسات. وأشار إلي أن المحكمة ستنظر القضية في جلسات متتابعة دون التقيد بأيام محددة لتوزيع العمل أو دور الانعقاد المحدد للمحكمة وذلك لحين الانتهاء من القضية والفصل فيها بصورة نهائية، ويشير ذلك إلى أن المحكمة ستكون حرة أكثر في إجراءاتها.موضوعات متعلقة




اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق