الأربعاء، 31 أغسطس، 2011

سيف الإسلام القذافي: القائد بخير و 120 ألف شاب مسلح ينتظرون الجرزان فى حال أقتحام مدينة سرت

الصفحه الرئيسيه

قال سيف الاسلام نجل العقيد الليبي معمر القذافي إن والده بخير، مبشرا أنصاره بنصر قريب، وذلك وسط حالة تأهب في صفوف الثوار للزحف على مدينة سرت مسقط رأس القذافي وواحدة من آخر معاقله.

سيف الأسلام فى أول ظهور له بعد دخول الثوار طرابلس

وقال سيف الإسلام القذافي، في كلمة صوتية وجهها إلى الشعب الليبي وبثتها قناة "العربية " مساء اليوم "الأربعاء " ـ " إننا موجودون وأمورنا جيدة والمقاومة مستمرة وأن النصر قريب إن شاء الله .. ونطمئن الشعب الليبي ".
وأضاف " وصلتنا أنباء من بني وليد انه تم عقد اجتماع كبير للرد على رسائل التهديد من قبل العصابات والجرذان باقتحام المدينة".
وتابع "مدينة سرت فيها أكثر من 120 ألف شاب مسلح والقائد بخير ونحن صامدون.
كما اتهم سيف الاسلام القذافي قوات حلف شمال الأطلسي "الناتو" بـ "الغباء ".
كان شقيقه الساعدي القذافي أكد في اتصال مع قناة العربية بثته على موقعها الالكتروني أنه يتحدث بالنيابة عن والده، وأنه لا مانع من تسليم سرت سلميا للمجلس الانتقالي، مؤكدا أن الثوار هم إخوة ولا مشكلة لديهم إن تسلموا أن السلطة في البلاد.
وتابع: "القتال الذي يحدث حاليا محرم وأناشد أطراف الصراع وضع السلاح جانبا، وإذا كان تسليم نفسي سيحقن الدماء فأنا مستعد لذلك، ولكن لا يوجد ضمانات فأنا لا أمثل نفسي، ومن أجل أن تسير الأمور بسلام يجب أن نجلس مع بعض ونتفاوض".
وقال إن الأمور لا تسير بشكل حسن، رافضا عن الإفصاح عن مكان وجوده، وقال "لابد من ترتيب هدنة من أجل حقن الدماء"، موضحا أنه في حال لم يتم التوصل إلى هدنة فهناك معارك كبيرة قد تشهدها البلاد، وأشار إلى أنه لم يتدخل بهذه الأزمة منذ اندلاع الحرب.

اخبار مصر
الثوره المصريه تمنع تزييف 8.5 دولار بسبب الفساد
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق