الأحد، 31 يوليو، 2011

مصدر قضائي أسباني: تخفيض الكفالة على سالم يسهل اجراءات تسليمه لمصر

الصفحه الرئيسيه

أكدت مصادر قضائية اسبانية ان قرار المحكمة الوطنية العليا فى اسبانيا بتخفيض الكفالة المفروضة على حسين سالم من 15 مليون يورو إلى 5 ملايين يورو سوف يسهل اجراءات تسليمه إلى مصر حيث ان عدم دفع الكفالة كان عقبة فى سبيل تسليمه.

وكانت هيئة المحكمة المكونه من انجيلا موريللو و تيريزا بالاسيوس و كارمن بالوما قد قررت خفض هذه الغرامة وفقا لما نشرته الصحف الأسبانية اليوم السبت.

من جانبه، أعلن معتز صلاح الدين رئيس المبادرة الشعبية لاسترداد اموال مصر المنهوبة إستمرار و تواصل الجهود التى تقوم بها الجالية المصرية فى اسبانيا والمبادرة والتى تستهدف تسليم الملياردير الهارب حسين سالم و اعادة الاموال المصرية المنهوبه، وذلك بانضمام محام أسبانى ثان يتولى رفع دعوى قضائية جديدة أمام القضاء الأسبانى.

وأوضح صلاح الدين أن جهود ابراهيم ابو الروس رئيس الجالية و منسق المبادرة فى اسبانيا أسفرت عن تطوع المحامي الاسباني من أصول إيطالية ' ماتيو فورتوناتى' برفع دعوى قضائية شعبية ثانية امام المحكمة الوطنية العليا فى مدريد للمطالبة بتسليم حسين سالم واعادة الاموال المصرية المنهوبة، حيث تتضمن عريضه الدعوى مئات التوقيعات من مصريين واسبان.

وبدأ المحامى الاسبانى ماتيو فورتوناتى جمع توقيعات على عريضة الدعوى من أبناء الجالية المصرية ومن المواطنين الاسبان حيث تتضمن عريضة الدعوى القضائية الشعبية طلبا من المحكمة الوطنية العليا فى مدريد لتسليم حسين سالم للسلطات المصرية وكذلك اعادة الاموال المصرية من الخارج.

و تعتبر هذه هى الدعوى القضائية الثانية من نوعها فى اسبانيا حيث سبق ان قام متطوعا ايضا المحامى الاسبانى خافيير خوسيه جارسيا برفع دعوى قضائية شعبية امام المحكمة الوطنية العليا تضمنت توقيعات 120 مصريا من الجالية فى اسبانيا و250 مواطنا من الاسبان.

على صعيد متصل، أكد صلاح الدين أن هناك حالة من الغضب تنتاب ابناء الجالية المصرية فى اسبانيا جراء استمرار ما وصفه بنفس سياسات النظام المصرى السابق من تجاهل لجهود الجالية والمبادرة و هى الجهود التى تتضمن تنظيم المظاهرات و اقامة الدعاوى القضائية أمام المحاكم و توصيل المطالب عبر وسائل الاعلام الاسبانية.

وقال صلاح الدين ان ايمن زين الدين سفير مصر فى اسبانيا كان يتعاون في البداية مع جهود الجالية و المبادرة إلا انه لا يتعاون حالياً ولا يتابع معهم جهودهم والتى وجدت صدى اعلامياً فى اسبانيا من خلال ما نشرته وكالة الانباء الاسبانية و صحيفتي البايس و الموندو واسعتى الانتشار ، كما ان احمد فتح الله وكيل وزارة الخارجية الذى زار اسبانيا مؤخرا للتباحث حول قضية حسين سالم لم يلتق أبناء الجالية المصرية رغم سابق الاتفاق مع السفارة المصرية بتنظيم لقاء لتنسيق الجهود.

فى نفس السياق ، اكد معتز صلاح الدين تفاؤله بالتطورات الاخيرة والتى تعتبر ايجابية وتساعد فى الجهود المبذولة لتسليم حسين سالم الى مصرخاصة مع النتائج الايجابية التى حققتها جهود الجالية والمبادرة من قبل والتى اسفرت عن توصيتين من مجلس الوزراء الاسبانى ووزارة الخارجية الاسبانية بتسليم حسين سالم الى مصر عقب
الانتهاء من قضية غسيل الاموال التى يحاكم حاليا.




اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق