الأحد، 17 يوليو، 2011

المنحوس منحوس .. هزار نجيب ساويرس اليوم يعرضه لهجوم الكتروني جديد

الصفحه الرئيسيه

يبدو أن وجود رجل الأعمال نجيب ساويرس على الإنترنت لن يطول بعد الهجوم الذي يتعرض له ظالما أو مظلوما .. فبعد الخطأ الذي وقع فيه واعتذر عنه بنشره لصورة ميكي ماوس ملتحيا وميمي منتقبة، تعرض ساويرس لهجوم جديد اليوم لمجرد أنه كتب على حسابه الشخصي على تويتر ?Am I allowed to go for a vacation
فإذا كان ساويرس يستحق الهجوم في الواقعة الأولى، فإن الواقعة الثانية تكشف عن عدم استلطاف هذا الرجل من قبل كثيرين من مستخدمي تويتر، فبمجرد أن نشر هذه الجملة سخر الكثيرون منه وهاجموه بشدة لأنه يبحث عن إجازة ومصيف في وقت يعتصم فيه الثوار في ميدان التحرير، فعلى حد قول المهاجمين له : كيف تحسب نفسك من الثوار وأنت تبحث عن إجازة في الوقت الذي يمتلئ فيه التحرير بالمعتصمين.
نجيب ساويرس تعرض لهجوم عندما ايد الاعتصام في بدايته بدعوى أنه يركب الثورة ولا يراعي الاستقرار الذي ينشده كثيرون، ثم تعرض مرة أخرى للانتقاد بعدما أعلن حزبه الرغبة في الاستقرار وتأييده لما جاء في بيان المجلس العسكري.
ولذلك يسعى ساويرس وحزبه دائما إلى محاولة كسب تعاطف الرأي العام خوفا من فقدان الشعبية التي تتهاوى يوما بعد يوم نتيجة تصريحات ومواقف لا تروق للكثيرين، وآخر هذه المحاولات ما أعلنه الحزب يوم الخميس أنه لن يقبل بين صفوفه أي من القيادات التنظيمية للحزب الوطني (المنحل) والتي كانت موجودة في مناصبها في 25 يناير 2011 وحتي تاريخ حل الحزب، وكذلك أي شخص خاض انتخابات 2010 بدعم من الحزب الوطني المنحل.
وحول ما أثير مؤخرا عن وجود عدد من فلول الحزب المنحل داخل صفوف (المصريين الأحرار)، أكد بيان صادر اليوم عن الحزب حقه في اختيار أعضائه ومرشحيه طبقا للكفاءة والسيرة الحسنة وفي إطار القانون ودون وصاية من أحد، موضحا أن الحزب سيستبعد كل من اشترك في انتخابات المجمع الانتخابي للحزب الوطني في 2010 إلا من يثبت بشكل قاطع عدم تورطه في أي شكل من أشكال الفساد السياسي والمالي واستغلال النفوذ لتحقيق مصلحة شخصية.
وقال البيان :"إننا لن نبادر إلى إقصاء أعضاء من الحزب ترضية لأعضاء آخرين وإنما نحن ملتزمون أمام أعضائنا بالتدقيق فى الأعضاء المنضمين لكشف حالات التسلل داخل حزب المصريين الأحرار وتصحيح أي وضع غير مقبول."
وحذر الحزب مما وصفه بمحاولات الآخرين لبث فتيل الفتنة والفرقة بين أعضاء الحزب لتشتيت جهوده بعيدا عن الانتخابات البرلمانية المقبلة، داعيا أعضاءه الشرفاء التصدي لتلك المحاولات وعدم الانسياق وراء الشائعات المغرضة للنيل من قوة الحزب وثبات مواقفه ومبادئه، حسبما أفاد البيان.


اخبار مصر
اخبار العالم
اخبار الفن
اخبار الرياضه
انجازات مبارك
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق