الأحد، 3 يوليو، 2011

زوجة شوارزينيجر تطلب الطلاق منه بسبب ابن غير شرعي

الصفحه الرئيسيه

طلبت ماريا شرايفر زوجة الممثل الشهير وحاكم ولاية كاليفورنيا السابق ارنولد شوارزينيجر الطلاق منه بشكل رسمي.
وكان شوارزينيجر وماريا شريفر (وهي وريثة كينيدي وصحفية سابقة) قد انفصلا في مايو/ايار الماضي بعد الكشف عن ان لدى شوارزينيجر ابنا من امرأة اخرى خارج العلاقة الزوجية.
وبررت في الاوراق المقدمة الى المحكمة لطلب الطلاق ان وجود خلافات لا يمكن حلها بينهما هي السبب لإنهاء زواج دام 25 عاما.
وللزوجان معا اربعة ابناء، وتبحث السيدة شرايفر أمر الرعاية المشتركة لاثنين من اصغر الابناء وهما بعمر 17 و13 عاما.
وكان شوارزينيجر انتخب حاكما لولاية كاليفورنيا عام 2003، وقد ترك منصبه في يناير/كانون الثاني الماضي حيث يخطط لاستعادة حياته المهنية كممثل في هوليود.
وفي مايو/ايار، كشف عن أن لديه طفلا من علاقة مع احدى العاملات في منزله، وظل الامر سرا لأكثر من 10 اعوام.
ولا تكشف اوراق الطلاق التي قدمت في محكمة بلوس انجلس عن امتلاك الزوجين لأي اتفاق لتقاسم ثروتهما قبل الزواج.
ويقول محللون ان هذا الامر يعني انهما سيتقاسمان بالتساوي ما حصل عليه شوارزينيجر كنجم هوليودي منذ عام 1986
اخبار مصر
اخبار العالم
اخبار الفن
اخبار الرياضه
انجازات مبارك
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق