الأحد، 31 يوليو، 2011

كارول سماحة تدافع عن ملابسها ورقصها المثير

الصفحه الرئيسيه

الفن أونلاين : بعدما اثارت مشاركة المطربة اللبنانية كارول سماحة خلال مهرجان جميلة بالجزائر، حيث تردد أن الجمهور الجزائري اعترض على أدائها لإحدى أغنياتها بملابس اعتبرها الحضور خادشة للحياء، وحركات ذات إيحاءات مرفوضة في المجتمع، حرص المكتب الإعلامى للنجمة اللبنانية، على توضيح اصدر بيان صحفي لتوضيح ما حدث.


وأكد البيان أن المعلومات المنشورة حول ذلك الموضوع مغلوطة ولا تمت للواقع بصلة بخاصة أن كارول لم تخص أى مؤسسة إعلامية عربية بتصريح خاص أثناء تواجدها فى الجزائر وتحديداً فى مهرجان جملية.

وهذا هو نص البيان الذي ارسله المكتب الاعلامي : لقد ورد فى المقال المذكور ما يلى: "أثارت المطربة اللبنانية كارول سماحة جمهور مهرجان "جميلة" العربى فى سطيف بالجزائر، برقصها المثير، الأمر الذى دفع بعض العائلات إلى الانسحاب من المسرح الرومانى"، فى وقت لم يشهد الحفل هذا السيناريو، بل على العكس إذ إن ساحة المهرجان شهدت تزايد الجمهور بشكل ملحوظ بعد إعتلاء كارول المسرح خصوصاً أنها ليست المرَة الأولى التى تغنى فى مهرجان الجميلة، كما أنها قدمت برنامجها الغنائى بأسلوبها الفنى المعتاد".

ودافعت كارول عن ملابسها الذى اعتبرها البعض مثيرة ورقصها أكثر من غنائها قائلة: "إنها ملابس عادىة ولم أقصد أن أخدش حياء العائلات به".واعتبرت كارول سماحة بأنها تحترم الجمهور الجزائرى، وأضافت "أردت أن أرتدى ملابس جزائريا تقليديا، لكننى فضلت فى آخر لحظة أن أرتدى ملابس بسيطة يعكس حزنى على ما يحدث فى الوطن العربي".

واستدركت المطربة اللبنانية قائلة: "أنا سعيدة لما حدث فى تونس ومصر، لكننى أتألم لما تشهده ليبيا وسوريا واليمن، وأتمنى أن يتحد العرب لمستقبل أفضل".

وهنا ننوه أن التفاصيل المذكورة لم ترد على لسان كارول بخاصة أن أسئلة الصحافة لم تتطرق لا من قريب ولا من بعيد للباسها الذى كان لباساً كلاسيكياً ولا حتى لأى موضوع سياسى، بل تمحورت حول غنائها لعدة لهجات عربية أضف إلى زياراتها المتكررة لإحياء الحفلات فى الجزائر وتجربتها فى لعب دور "الشحرورة"ّ.

أما لناحية ما ذكر عن مدة غناء كارول على المسرح نشير أنها تخطت الساعة ونصف على عكس ما أشار إليه المقال.

اخبار مصر
اخبار العالم
انجازات مبارك
اخبار الفن
اخبار الرياضه
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق