الأحد، 3 يوليو، 2011

اتهام سعد الصغير وأحمد آدم بالاستيلاء على تبرعات شهداء الثورة

الصفحه الرئيسيه

تقدم محامٍ مصري ببلاغ إلى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود، ضد كل من الفنانين سعد الصغير وأحمد آدم، كذلك البنك الوطني المصري، وبنك فيصل الإسلامي، وبنك قناة السويس، والبنك المركزي المصري، والنادي الأهلي، يتهمهم فيه بالاستيلاء على أموال التبرعات الخاصة بأسر شهداء الثورة.

وجاء في البلاغ -الذي تقدم به المحامي "محمود إمام" بصفته وكيلا عن صباح عادل ياسين زوجة صفوت سعيد أحد شهداء ثورة يناير، "أن المشكو في حقهم فتحوا حسابات تبرعات لأسر الشهداء، وجمعوا التبرعات عن طريق الإنترنت منذ اندلاع الثورة وحتى الآن، ولا يعلم أي من أسر الشهداء مصير هذه الأموال، ولم تتلق أية أسرة منهم أي مبالغ مالية من التي قاموا بجمعها باسم أسر الشهداء".

واستعرض البلاغ أرقام الحسابات التي خصصت للتبرعات في البنوك وعلى الإنترنت.. مطالبة في نهاية البلاغ بفتح تحقيق عاجل مع المشكو في حقهم، وإعادة الأموال المستولى عليها باسم تبرعات لأسر الشهداء، بحسب صحيفة الأهرام المصرية.

وكان المجلس الأعلى العسكري -الذي يدير شؤون الدولة المصرية حاليًا- قد أصدر قرارًا بإنشاء "صندوق لتوفير الرعاية الصحية والاجتماعية لضحايا الثورة وأسرهم"، على أن يتبع مجلس الوزراء ويكون مقره القاهرة.

وجاء ذلك في الرسالة رقم "66" على صفحة القوات المسلحة على موقع "فيس بوك" أن الصندوق سيختص بالقيام بحصر شامل ودقيق لشهداء الثورة، وتوفير العلاج المناسب لمصابي الثورة التي تحددها التقارير الطبية الخاصة بهم، بجانب توفير التأهيل الطبي الكامل لكل حالة طبقًا لنوع الإصابة، وصرف كافة نفقات العلاج التي تحملتها أسر الشهداء والمصابين من أموالهم الخاصة حتى نشر هذا القرار.
اخبار مصر
اخبار العالم
اخبار الفن
اخبار الرياضه
انجازات مبارك
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق