الأحد، 17 يوليو، 2011

مصر: القبض على قاتل "شهيد الشرطة" بالإسكندرية

الصفحه الرئيسيه

القاهرة: تمكنت أجهزة الأمن بمحافظة الجيزة المصرية بالتنسيق مع قطاع الأمن العام من إلقاء القبض على المتهم بقتل النقيب محمد على عبدالعزيز زين الضابط بقسم مكافحة سرقة السيارات بمديرية أمن القاهرة، والذى استشهد أثناء مطاردته للمتهم عقب سرقته سيارة بمنطقة العجوزة، كما تم إلقاء القبض على 2 من شركائه لاتهامهما بمساعدته على تنفيذ الجريمة والهروب إلى الإسكندرية .

حيث تم ضبط المتهم الرئيسى الذى أطلق النار على الضابط بعد هروبه إلى محافظة الإسكندرية، بينما تم ضبط المتهمين الآخرين بمنطقة الوراق و6 أكتوبر، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الجريمة، فتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق .

وتعود أحداث الواقعة إلى 9 يوليو 2011 عندما تلقى الضابط الشهيد بلاغا من عاطف "55 سنة" موظف بشركة ليموزين، يفيد بسرقة سيارته الخاصة، وبعد عدة أيام تلقى اتصالا من أحد الأشخاص يدعى "حسن" يطلب من مبلغ 7 ألاف جنية مقابل إعادة السيارة له، فتم الاتفاق معه على أن يساير المتهم حتى يتم استدراجه وضبطه .

ومن خلال الخطة التى تم وضعها للقبض على المتهم، وذلك بعد أن اتفق المبلغ مع المتهم على أن يتقابلا أمام مركز شباب الجزيرة بمنطقة الزمالك، أسرع النقيب محمد على عبد العزيز زين، لإعداد الكمين اللازم لضبط المتهم فور وصوله، وأثناء تواجد "الشهيد" شاهد السيارة تمر بالمنطقة وشك المتهم فى أمر الكمين فأسرع للهرب بالسيارة الخاصة بالمبلغ .

وعلى الفور، أسرع الضابط فى مطاردته، حيث سلك المتهم اتجاه الجيزة، وظل الضابط يطارده حتى وصلا إلى منطقة الكيت كات فى إمبابة، وتمكن من إيقاف سيارة المتهم، وفور خروج الضابط من سيارته لضبط المتهم، فوجئ به يسدد له عيارا ناريا أصابه فى الجانب الأيسر من البطن، فتم نقله إلى مستشفى الشرطة لإسعافه، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة، وتوفى متأثرا بإصابته، وتم تشيع جنازة الضابط في جنازة عسكرية من مسجد الشرطة بالدراسة .

وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث لسرعة ضبط المتهم، وأسفرت التحريات التى تم إجراؤها، استنادا إلى أوصاف المتهم التى أدلى بها أفراد الشرطة أنه يدعى أحمد حنفى "41 سنه" عاطل عن العمل منذ فترة، وتوصلت المعلومات التى تم جمعها إلى أن المتهم فر هارباً عقب ارتكابه الجريمة إلى محافظة الإسكندرية للاختباء بها .

وتم توجيه مأمورية بالتنسيق مع مديرية أمن الإسكندرية تمكنت من القبض على المتهم بمحطة قطار سيدى جابر، وبمواجهته إعترف بارتكابه الجريمة، وأرشد فى اعترافاته عن متهمين أخريين ساعداه فى سرقة السيارة وكانا بصحبته أثناء توجهه لمقايضة مالك السيارة، ثم ساعداه على الهرب عقب إطلاقه النار على الضابط وهما كلا من إيهاب البرازيلى "40 سنة- عاطل"، وتم القبض عليه فى كمين أعد له بمدينة 6 أكتوبر وأيمن رزق " 41 سنة- عاطل" وتم ضبطه بمنطقة طناش بالوراق، وبمواجهتهما اعترفا بما نسب إليهما، فتم إخطار النيابة لتولى التحقيق .

يذكر أن الضابط الشهيد متزوج حديثا ولديه طفل رضيع يبلغ من العمر 7 أشهر .




اخبار مصر
اخبار العالم
اخبار الفن
اخبار الرياضه
انجازات مبارك
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق