الخميس، 28 يوليو، 2011

محاكمة مبارك ونجليه والعادلي ستتم في القاهرة

الصفحه الرئيسيه

قال وزير العدل المصري محمد عبد العزيز إبراهيم الجندى في تصريحات نقلتها الإذاعة المصرية إن محاكمة الرئيس السابق محمد حسني مبارك ونجليه علاء وجمال ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وستة من كبار مسؤولي وزارة الداخلية السابقين ستتم في القاهرة، في الجلسة المقررة في الثالث من أغسطس/ آب المقبل

وأضاف وزير العدل أنه يتم تحضير قاعة كبيرة في أرض المعارض في حي مدينة نصر لإجراء المحاكمة.

ويحاكم مبارك واعوانه بتهم قتل المتظاهرين أثناء ثورة 25 يناير.

وقد تم ضم العادلي والمسؤولين الستة إلى لائحة الاتهام في قضية مبارك الأسبوع الماضي فيما يتعلق بإصدار الاوامر لقوات الشرطة المصرية بإطلاق الذخيرة الحية على المتظاهرين واستخدام العنف ضد مظاهرات سلمية.

وكان العادلي قد ظهر منذ أيام في قفص الاتهام بملابس السجن الزرقاء بعد ان ادين في قضايا فساد مالي وحكم عليه بالسجن.

يشار إلى أن رئيس الوزراء المصري عصام شرف اعلن مؤخرا انه طلب من وزير العدل بأن تكون جلسات محاكمات رموز النظام السابق علنية ومذاعة عبر وسائل الإعلام.

ووعد شرف بـ"محاكمات ناجزة" وتخصيص دوائر في محاكم الجنايات لنظر قضايا قتل المتظاهرين.

يشار إلى ان الرئيس السابق لا يزال في مستشفى شرم الشيخ منذ صدور قرار النائب العام المصري بحبسه على ذمة التحقيقات في قضايا قتل المتظاهرين والفساد المالي.

وترد من حين لآخر انباء عن تدهور حالة مبارك الصحية ومعاناته من مضاعفات مرض السرطان بحسب محاميه فريد الديب. فيما نفت مصادر طبية أخرى هذه الروايات.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية منذ أيام إن صحة الرئيس السابق تعرضت للوهن بسبب امتناعه عن الأكل.

أما جمال وعلاء وبقية المتهمين فيقبعون في سجن طرة.

وكانت القاهرة ومدن مصرية عدة قد شهدت في الأسابيع الماضية مظارهات بتطالب بسرعة محاكمة مبارك ورموز نظامه الذين يقبع عدد منهم في السجن على ذمة التحقيقات في قضايا فساد وسوء استغلال النفوذ.

كما أن عددا من كبار المسؤولين السابقين وقيادات الحزب الوطني المنحل يحاكمون في القضية المعروفة إعلامية باسم " موقعة الجمل" في إشارة إلى محاولة انصار النظام السابق فض اعتصام المحتجين في ميدان التحرير في الثاني من فبراير/شباط الماضي.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق