الأحد، 24 يوليو، 2011

بالفيديو متظاهرو "موقعة العباسية " يتوجهون لميدان التحرير

الصفحه الرئيسيه

القاهرة : بعد انتهاء " موقعة العباسية " مساء اليوم السبت عاد ، متظاهرو المسيرة التي كانت متوجهة منذ الخامسة من " ميدان التحرير " نحو وزارة الدفاع المصرية حيث مقر "المجلس الاعلي للقوات المسلحة" الحاكمة للبلاد ، إلي " ميدان التحرير مرة أخري من أجل استمرار الاعتصام والتشبث بمطالبهم الثورية .



يذكر ان اللجان الشعبية المؤمنة لمداخل "ميدان التحرير" كثفت تواجدها علي الابواب ومداخل محطة مترو انفاق " السادات ".

تحسبا لشن بلطجية هجمات على الميدان بالتوازي مع الهجمات التي تعرض لها المتظاهرين المشاركين في المسيرة للمجلس العسكري بمنطقة العباسية.



ودعت منصات الميدان المعتصمين للخروج من الخيام، والوقوف على البوابات للتصدى لاى هجوم محتمل, وقام مئات االمعتصمين بالخروج والإنتشار على مداخل الميدان طبقا لما اوردته موقع صحيفة "البديل".



وفى سياق متصل, حاول البعض دعوة المعتصمين للذهاب للعباسية لكن المنصات رفضت ذلك، وشددت على ضرورة عدم إخلاء الميدان، والإكتفاء بارسال بعض اطباء المستشفى الميدانى لاسعاف المصابين.



وهتف المعتصمون فى مسيره حول الميدان “الجدع جدع والجبان جبان واحنا ياجدع هنا فى الميدان “و”يسقط يسقط حكم العسكر الشعب المصرى الخط الاحمر “و”يااللى ساكت ساكت ليه خدت حقك والا ايه ” فيما توافد مئات المواطنين على الميدان .



وفى السياق نفسه, ناشد المتظاهرون المعتصمين بالتحرير عدم اخلاء الميدان، وقالوا فى مكالمه هاتفيه عبر مكبرات الصوت إن هناك مخطط لاخلاء الميدان بحجة الذهاب للعباسية وذلك لفض الإعتصام.



كانت مجموعة الانباء قد تواترت حول قيام مجموعة من البلطجية باقتحام الميدان من شارع طلعت حرب ولكن لم ترد انباء الي الان تؤكد صحة هذا الامر.



هذا وقد صرح محمد عادل المتحدث باسم حركة 6 ابريل ان المسيرة لم تجد ممراً آمناً للخروج من ميدان العباسية حيث قال :" البلطجية اشعلوا اطارات السيارات واطلقوا زجاجات المولوتوف في تمام السابعة مساء اليوم".



هذا وانتشرت زجاجات المولوتوف الحارقة في الشارع اضافة الي انتشار الاسلحة البيضاء في ايدي المجهولين الا ان المتظاهرين استطاعوا التصدي امام تلك الاعتداءات مرددين " سلمية سلمية " .

يذكر ان المسيرة الاحتجاجية انطلقت من ميدان التحرير في الخامسة من مساء اليوم السبت متجهة الي مقر المجلس الاعلي للقوات المسلحة للاعتراض علي البيان رقم "69" الذي اتهم فيه حركة السادس من ابريل بتلقي اموال من الخارج للوقيعة بين الجيش والشعب .

وللمطالبة بتنفيذ جميع اهداف ثورة 25 يناير والالتزام بالفترة الانتقالية التي جاءت بالاعلان الدستوري لتنتقل السلطة الي حكم مدني وليس عسكري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق