الأحد، 3 يوليو، 2011

كذبه جديده ..رسائل اليكترونيه تكشف معاناه القاعده ماديا

الصفحه الرئيسيه

واشنطن: كشفت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية عن فحوى رسائل إلكترونية تسلمها زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن، قبل مقتله تكشف عن تأزم الأوضاع المالية لتنظيم القاعدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأدلة التي تم جمعها من مقر بن لادن بمدينة أبوت آباد الباكستانية عقب تنفيذ فرقة «سيلز» الأمريكية مهمة اغتياله بنجاح؛ تثبت إلى تأزم الأوضاع داخل تنظيم القاعدة على أكثر من مستوى.

حيث تسلم بن لادن رسائل الكترونية من رفاقه يتذمرون فيها من الهجمات العديدة التي تنفذها الولايات المتحدة عن طريق طيارات بدون طيار لتحصد فيها أرواح العديد من تابعي تنظيم القاعدة.بالإضافة إلى الوضع المالي المتأزم الذي يضرب بالتنظيم في الصميم.

وأوضحت الصحيفة أن الأدلة أيضاً حملت موافقة بن لادن على تدشين وحدة مقاومة «العمليات الاستخبارتية» بهدف العثور على أي جاسوس داخل التنظيم، إلا أن عدم توفر الإمكانيات المالية أدى فشل الوحدة في القيام بمهامها.

ونقلت الصحيفة عن مسئول أمريكي يعمل في مكافحة الإرهاب قوله:" إن الأدلة تثبت بوضوح أن هدف بن لادن الأساسي الذي يسيطر عليه تماما هو استهداف الولايات المتحدة في عقر دارها ،وكان يسلك كل السبل لتحقيق ذلك".

وبحسب الأدلة، فإن بن لادن قضى معظم أوقاته خلال السنوات الماضية في التفكير بتنفيذ هجمات داخل الأراضي الأمريكية وشن عمليات انتقامية ضد القوات الأمريكية بسبب حربها على أفغانستان، والتي احتلتها باسم الحرب على الإرهاب.

وكانت القوات الأمريكية الخاصة التي نفذت عملية اغتيال أسامة بن لادن، قد حصلت على بطاقات تحزين ذكية تحتوي على مئات الرسائل الإلكترونية التي أرسلها أو استلمها زعيم القاعدة خلال السنوات الماضية.

وساهمت تلك الرسائل في كشف جوانب عديدة من أسرار حياة بن لادن وعلاقاته بكوادر تنظيم القاعدة إلى جانب معلومات حساسة أخرى ترفض الولايات المتحدة الإفصاح عنها.
اخبار مصر
اخبار العالم
اخبار الفن
اخبار الرياضه
انجازات مبارك
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق