الاثنين، 25 يوليو، 2011

تأميم الستر وخيوط الشيطان نكت المصريين علي عبد الناصر

الصفحه الرئيسيه

لم يكن الزعيم الراحل جمال عبد الناصر يفقد روح الدعابة حتى في المواقف التي تنم عن ضيق أفق وغباء سياسي لدى بعض المسئولين.

يقول مصطفى أمين: بعد قيام الثورة اتصلت بي أم كلثوم تخبرني أن مجلس قيادة الثورة منع إذاعة أغانيها بهدف تطهير نقابة المهن الموسيقية وأبديت اندهاشي وذهبت للقاء عبد الناصر ونقلت له ما سمعته من أم كلثوم، فقال هذا الكلام من قبيل التشنيع على الثورة.. فقلت له أن قرار المنع قد صدر بالفعل.

استدعى ناصر أحد الضباط من مكتبه وسأله عن القرار فأجاب بأن القرار صدر بالفعل.. وسأل ناصر: لماذا؟ فرد الضابط : لأنها مطربة العهد السابق.. احتد ناصر وقال له: فلتذهبوا إذن لتهدموا الهرم فهو أيضا من مخلفات العهد البائد، ولا تنسوا أن تردموا النيل بالمرة باعتباره من مخلفات هذا العهد.. وفي لهجة حاسمة طلب من الضابط ان تعود أم كلثوم فورا إلى الإذاعة.

بعدها قال مصطفى أمين : لعلك أدركت أنني لا أشنع على الثورة.. فقال ناصر ضاحكا : بل نحن الذين نشنع عليها.

تروي هبة عبد العزيز في كتابها "إفيهات المشاهير ومقالب النجوم" أن اسم عبد الناصر كثيرا ما كان يتم توظيفه في مداعبات لا تنتهي، منها أنه عندما عاد من زيارته الشهيرة إلى روسيا وجد حملة عنيفة على توفيق الحكيم في الصحف بدعوى أنه اقتبس روايته الأخيرة عن أفكار الكثير في مصر والدنيا، ويقال أن عبد الناصر تضايق وقال أن الروس ينسبون كل شيء إلى أنفسهم ونحن نجرد أديبنا الكبير توفيق الحكيم من كل إبداعاته وننسبها إلى الآخرين.



جمال عبد الناصر مع فيدل كاسترو
توقفت الحملة على توفيق الحكيم الذي كان سعيدا بهذه النهاية لولا أن هناك شيئا واحدا ضايقه جدا، فهو يرى أن الذين هاجموه لشهور قد تقاضوا أجرا على ذلك.. فلماذا لا يتقاضى تعويضا عن هذه البهدلة وهو ما يعادل مرتبات كل الذين هاجموه.

ولما قال له كامل الشناوي إنهم لم يتقاضوا مرتباتهم من شهور.
قال الحكيم: علشان كده بيهاجموني؟ طيب ما تقولوا للرئيس يدفع لهم أي حاجة كده.
وقال له مصطفى أمين: إن الرئيس أمر لك بمكافأة عشرة آلاف جنيه.
- شهريا؟
- لا .. سنويا؟
- كل البهدلة دي بعشرة آلاف جنيه بس؟
- أحسن من مفيش.
- لا مفيش أحسن.. فقد كنت أستمتع بالشتيمة، لأنهم كانوا يتناولون جوانب غريبة من مؤلفاتي، وأشياء لا تخطر على بالي، حتى فكرت أن أكتب مسرحية بعنوان " مدرسة الفضائح الجديدة " بشرط أن يقرها الرئيس على المدارس.. فإذا فعلت كسبت من ورائها عشرات الألوف.



ناصر بملابس الإحرام
يروي سامي شرف الذي شغل منصب مدير مكتب عبد الناصر أنه في أبريل 1970 وبعد تعيين حسن التهامي وسعد زايد وسامي شرف ومحمد حسنين هيكل أعضاء في مجلس الوزراء أبدى محمود الجيار نوعا من الاعتراض وعدم الرضا لاستبعاده من هذه التعيينات، فما كان من عبد الناصر إلا أن استدعاه إلى مكتبه واستفسر منه عن وجهة نظره، فقال الجيار إن خدمته الطويلة وإخلاصه للرئيس تؤهلانه ليكون وزيرا.

قال له عبد الناصر إن مؤهلات تعيين الوزير تشمل مسائل ومقومات أكبر بكثير مما ترى يا محمود وعلى العموم سوف أسألك سؤالا محددا لو أجبته سوف أعينك وزيرا.. ابتسم الجيار في ثقة وتهيأ لقرار التعيين فسأله عبد الناصر:
ما هي عاصمة جامبيا يا محمود؟ لو عرفت تجاوب عن هذا السؤال سأصدر قرارا بتعيينك وزيرا.
لم يعرف محمود كيف يجاوب وخرج من مكتب عبد الناصر دون أن ينطق بكلمة..!

المخابرات تجمع النكات

من النكات التي قيلت عن عبد الناصر



ناصر في مكة
قيل ان عبد الناصر ذهب لأداء فريضة الحج , وألتقط سبعة أحجار ليرجم بها إبليس, لكنه ألقى بست فقط واحتفظ بالحجر السابع
وعندما سئل عن السبب:
قال : مفيش داعي نقطع كل الخيوط مع الشيطان , يمكن نحتاجه

***

نكتة أخرى تقول ان عبد الناصر تخفى كي يتفقد أحوال الناس , فسمع موظفا يقول ان راتبه ينفذ في اليوم العاشر من الشهر , وسأل زميله كيف تعيش باقي الأيام؟
فقال له أعيش على الستر
في اليوم التالي اصدر عبد الناصر قرارا بتأميم الستر.

***
يقال ان رجل وقف في الشارع وقال بصوت عالي منك لله يا عبد الستار..
راح مخبر ضربه على قفاه وقال له : وكمان مش عارف اسم الريس

***
قيل انه عثر على تمثال فرعوني ..احتار علماء الاثار في تحديد اسمه , فاقترح ناصر إرساله للمخابرات لكشف غموضه

وبعد ساعات قالوا له:
- لقد تأكدنا انه رمسيس الثاني
- كيف ؟
- أعترف بنفسه يافندم

***


جمال عبد الناصر مع الفقراء
بعد نكسة 1967 ضاق عبد الناصر بالنكت التي شاعت , فأمر المخابرات بأن تبحث عن مؤلفها , واستطاعوا أن يضعوا يدهم عليه , وأحضروه لعبد الناصر الذي بادر يسأله:
- أنت اللى ألفت نكته خلع الضرس من الأنف؟
- أجاب الرجل نعم
- وأنت اللى ألفت نكتة الكلب الذي جرى حتى ليبيا؟
- نعم
وهكذا ظل يسأله عن النكات الواحدة تلو الأخرى وقال :
- كيف تجرؤ على تأليف هذه النكات ضدي ..ضدي انا الذي انتخبني الشعب بنسبة 99%
- فبادر الرجل مسرعا إلى قوله . أما هذه النكتة فالحقيقة إني لم أولفها.

وفي خطاب شهير لعبد الناصر بعد النكسة قال: إحنا من غير ما نعرف نسمع الإذاعات ونرددها ونقول مافيش فايدة.. الشعب المصري يسمع أي حاجة وينكت عليها. تعرفوا موجة الضحك اللي طلعت في الأيام اللي فاتت؟ أنا عارف شعبنا، طبيعته كده وأنا لم آخذ الموضوع بطريقة جدية وعارف الشعب المصري كويس.. ما هو أنا منه واتربيت فيه، كل واحد لما يقابل واحد يقول له سمعت أخر نكتة؟ ويحكي .. وممكن يستخدمونا بأن تقال بعض النكت اللي تؤثر على كرامتنا، كرامتنا كشعب له طلائع قاتلت وماتت.

ولكن أنا عارف الشعب المصري.. ده شعب عمره 7 آلاف سنة وقهر كل الغزاة وكسرهم، خلص عليهم من قمبيز إلى نابليون وقعد ينكت عليهم، شعب له فلسفة وطنية وشعب صلب قوي، هو شعب يحب النكتة وأنا اعتبر إن دي ميزة لأنه بيفلسف بيها الأمور، فإذا جه أعداؤنا واستغلوا فينا هذه الطبيعة عشان يحققوا أهدافهم لازم نكون ناصحين..!




اخبار مصر
اخبار العالم
اخبار الفن
اخبار الرياضه
انجازات مبارك
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق