الأحد، 17 يوليو، 2011

مشاجرات واشتباكات ومفاجآت في حفل محمد منير بالساحل الشمالي

الصفحه الرئيسيه

شهد حفل الفنان محمد منير الذي أقيم بالساحل الشمالي العديد من المشاحنات والاشتباكات التي وقعت بين الجمهور والبودي جاردات ، فضلا عن تأخر منير عن صعوده على المسرح لأكثر من ساعتين وهو الأمر الذي أدي إلي قيام قلة من الجمهور برشق المسرح بالزجاجات الفارغة مطالبين منير بالصعود على خشبة المسرح



ومع دقات الساعة الثانية عشر في منتصف الليل أعتلى منير خشبة المسرح على نغمات أغنية " حدوتة مصرية" لتشتعل صيحات وهتافات الجمهور في كافة ارجاء المسرح.



وقدم محمد منير العديد من الأغنيات القديمة والحديثة مثل "ممكن"، "تعالى نلضم اسامينا" ،"أحمر شفايف" ، "لما النسيم" ، "يونس" و "الكون كله بيدور" فضلا عن العديد من الأغنيات التي تفاعل معها الجمهور.



وحرص منير على توجيه كلمات كثيرة للجمهور خلال الحفل كان معظمها يدور حول الثورة المصرية وتحية الشهداء وقال:" محدش ينكر ان الثورة المصرية ديه شيئ عظيم، وأحنا هنا انهاردة عشان ننبسط ونفرح بالثورة, وياريت بلاش بعد كده نشوف الصورة الصغيرة ياريت كلنا نشوف الصورة الكبيرة، وهي مصر" .



ومن أبرز المفاجآت التي فجرها منير خلال الحفل هو قيامه بخلع حذائه أثناء الحفل وغنى حافى القدمين، وسط تصفيق حاد من قبل الجمهور مرددين "الكبير كبير.. بنحبك يا منير".

كما حدثت أكثر من مشاجرة بين البودى جاردات والعرب وهو ما أدى إلى قيام الطرفين بالتراشق بالطوب والحجارة عند بوابة دخول القرية قبل بدء الحفل، بل قام البعض بالإطلاق النار في الهواء. و بالرغم من تلك المشاحنات، إلا أن الحفل شهد حضور ما يقرب من 20 ألف شخص، كما استطاع مصمم الألعاب النارية احمد عصام أن يبهر الجمهور من خلال الالعاب النارية التي صاحبت موسيقي منير علي المسرح، واختتم منير حفلة الغنائي بغناء أغنية الثورة"ازاي" في الساعة الثالثة صباحا.



اخبار مصر
اخبار العالم
اخبار الفن
اخبار الرياضه
انجازات مبارك
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق