الاثنين، 18 يوليو، 2011

وقائع فساد بالتليفزيون تكشف صرف مستحقات علي الورق فقط‏!‏

الصفحه الرئيسيه

بالرغم من حالات التطهير التي تتم داخل مبني ماسبيرو بعد اكتشاف الأخطاء المالية والإدارية في الفترات الماضية‏,‏ إلا أن استمرار تلك المخالفات لاتزال موجودة خاصة في إدارة الشئون المالية بالتليفزيون‏


والقصة تبدأ عندما اكتشفت المذيعة مها عثمان بالقناة الأولي ومقدمة برنامج (أبيض وأسود) أنها حصلت علي مبلغ 18 ألف جنيه عن الشهر الماضي علي الورق فقط حيث لم تتسلم أية مبالغ ولم يذع لها أية برامج علي شاشة التليفزيون منذ 7 أشهر تقريبا وهو ما أكدته لرؤسائها منذ فترة وقالت إنها لم تحصل علي أية مبالغ من التليفزيون بسبب عدم عرض حلقات برنامجها وعندما طلب اللواء طارق مهدي عضو مجلس الأمناء كشوف ما تم صرفه للعاملين وجد أنها حصلت علي 18 ألف جنيه خلال الشهر الماضي وباستدعائها ووسط دهشتها وانزعاجها أكدت أنها لم تحصل علي هذا المبلغ مطلقا وهي المرة الأولي التي تسمع فيها هذا الكلام ولم تجد الشئون المالية ورئيستها ميرفت الزيني تفسيرا للواء طارق أو لمها عثمان, فطلب المهدي إجراء التحقيق في تلك الواقعة بعد اكتشاف أن هناك حالة أخري في نفس الكشوف للمذيعة إنجي أنور الحاصلة علي إجازة منذ عامين تقريبا. وبجانب التحقيق يتم البحث عن حل لتسوية الموضوع وقد يكون الحل هو عرض حلقتين من برنامج (أبيض وأسود) لمها خلال هذا الشهر ليكون مقابلا لما قيل أنها حصلت عليه علي أن تحصل عليه فعليا وذلك بالرغم من أن البرنامج كان مدرجا ليبدأ عرضه في خريطة رمضان ولكن بدء عرضه الآن قد يكون حلا للخروج من تلك الأزمة, والسؤال الآن هو.. متي وأين سيكون هناك رقيبا علي ما يحدث في ماسبيرو من تجاوزات؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق