الأربعاء، 13 يوليو، 2011

موجز : انهيار أسطورة الفنجري في 4 دقايق و37 ثانية.. شاهد أبرز التعليقات والصور على البيان

الصفحه الرئيسيه

انهارت أسطورة اللواء الفنجري الذي كان أحد أيقونات الثورة والوحيد من أعضاء المجلس العسكري الذي انتشرت صورته في شكل بوسترات تعلق في السيارات والمقاهي، بل ربما احتل صورة البروفايل لشباب فيس بوك وتويتر أكتر من عمرو دياب.
فور انتهاء البيان الذي ألقاه بنبرة حادة أثارت استياء الكثيرين، انطلقت التعليقات والصور الساخرة وكان أطرفها على النحو التالي:
ده المتحدث باسم رياسة الجمهورية شخصيا، مكنش بيكلمنا بالطريقة دي
عيب لما الجيش شخصيا يتدخل من أجل "عودة الحياة الطبيعية"، اتكلم عن حياتك الطبيعية انت يا فنجري، الرجالة زي الفل واسأل الافوكاتو
يوسف وهبي مماتش
ملخص بيان المجلس العسكرى: انتظرونا فى معركة الجمل الجزء الثانى
عاجل: تعلن محلات الحلويات بالقاهرة عن إالغاء صوابع زينب و عمل صوابع الفنجري بدلا منه
سكتناله دخل بصباعه
الفنجري للشعب : انزل 10 استعد يا جندي منك لة
وربنا الفنجري دة عاوز واحد ملثم يفنجروا
عاجل: اعادة اذاعة البيان عشان الفنجري نسي يسبلنا الدين
انا بقول اننا نطالب بتغيير اسم محسن الفنجرى .. لمحسن الحنجرى
الأربع اللى فات مافيش طياره اخترقت حاجز الصوت ده الفنجرى كان بيسلك زوره استعدادا للبيان بتاع التهارده
الفنجري : صــوتك العالي دليل عــلى ضــعف مجلسك
القفز على السلطة وحشششش وحشششششش, فلا تقفز ياولد منك له
اه ياصدمتى فيك يافنجرى الفنجرى طالع يزغر لنا ياجدعان وغالبا كان بيقول الى مش هيسمع الكلام هينيمه م غير عشا
الثائر الحق هو اللي ينسحب من صفحة المجلس العسكري ع الفيس كرد عملي ان الاستفتاء ماكنش علي شرعيتهم
لقد أوشك رصيدكم على النفاذ... برجاء إعادة شحن النفوس
مش تمام يافندم
الله يرحم ايام نعتذر ورصيدنا لديكم يسمح دلوقت صدروا لنا الصباع ,عملنا ثورة عشان ناخد صباع ومش اي صباع ده صباع الفنجرى
عزيزي المواطن : بعد طول بحث و بجهد فريق العمل المثابر من ايام KG2 توصلنا الى اكتشاف ان الوحش الى فى اخر ليفل هو الفنجرى
لو حنتكلم على هيبة الدولة و "الأمن الوطنى" يبقى نشوف مين اللى عمّال يفجرلنا خط الغاز اللى على أرضنا ؟.. هما متراهنين على أعلى سكور
أما عن الصور فكانت على النحو التالي:
اخبار مصر
اخبار العالم
اخبار الفن
اخبار الرياضه
انجازات مبارك
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق