الاثنين، 25 يوليو، 2011

"المركزى": الـ 120 مليون دولار الخاصة بمبارك دخلت خزينة الدولة

الصفحه الرئيسيه

بغض النظر عن اختلافى مع مبارك ورأى فيه انما وجب التنويه
قد يكون مظلوما فى هذا الخبر

وهذا لايمنع اته قام بما هو اسوأ من ذلك بكثير

أكد البنك المركزى المصرى أن الشيك الصادر لأمر الرئيس السابق، حسنى مبارك، بقيمة 120 مليون دولار، ورد للبنك الأهلى المصرى فرع مصر الجديدة، يوم 25 أغسطس 1990، وقام البنك الأهلى – عن طريق فرعه الرئيسى – بتحصيل الشيك عن طريق مراسلة بنك أوف نيويورك، بتاريخ 31 أغسطس 1990، ثم إضافة القيمة لحساب البنك المركزى، لديه بذات التاريخ، وأصبحت هذه الأموال ملكاً للبنك المركزى المصرى لصالح الدولة، وأصبحت جزءاً من احتياطيات مصر من النقد الأجنبى، ومازال محتفظاً بها لدى "المركزى"، حتى تاريخه، بالإضافة إلى العوائد المستحقة منذ تاريخ تحصيل الشيك، وفقا لنص بيان البنك المركزى.

كانت جريدة الفجر قد نشرت موضوعاً تحت عنوان " أكبر فضيحة مالية وعسكرية لمبارك بالمستندات" مع صورة ضوئية لشيك بمبلغ 120 مليون دولار، صادر لأمر رئيس جمهورية مصر العربية بتاريخ 25 أغسطس 1990، مطالبة البنك المركزى ووزارة المالية ومكتب النائب العام بالرد على مصير الشيك، وإن كان دخل حسابات الدولة من عدمه.

اخبار مصر
اخبار العالم
اخبار الفن
اخبار الرياضه
انجازات مبارك
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق