الأحد، 17 يوليو، 2011

انتحار طبيب شارك 100 هندياً باغتصاب قاصر بتواطؤ والدها

الصفحه الرئيسيه

قالت صحيفة "تايمز اوف انديا" اليوم ان طبيبا هنديا تورط ضمن 99 شخصا في قضية اغتصاب قاصر بالهند، قد عثر عليه ميتا بالسعودية قبل أيام، مشيرة الى انه انتحر. واوضحت الصحيفة ان الطبيب متورط في قضية شهيرة معروفة بـ"فضحية بارافيور الجنسية"، موضحة ان الشرطة تحقق فيها منذ شهور.

وقالت الصحيفة: الطبيب يدعى فيبين ساكاريا (51 عاما) ويعمل في السعودية منذ 8 سنوات، وتورط في اغتصاب الفتاة في ديسمبر 2010 بينما كان في اجازة بالهند.

واكدت اسرة الطبيب وفاته، فيما تحدثت تقارير عن انه انتحر في البحر، حيث عثر على جثته تطفوا في احد المواقع قرب جسر الملك فهد الذي يربط المملكة بالبحرين، ويعتقد انه رمى نفسه من فوق الجسر، و لم يتم التعرف على الجثة الا أمس الخميس، بحسب الصحيفة.

وانكشفت قضية الاغتصاب قبل نحو 3 أشهر عندما اشتكت ام الفتاة البالغة من العمر 14 عاما زوجها للشرطة، وقالت انها اجبر ابنته على العمل في الدعارة منذ عامين، وانه شارك في اغتصابها ايضا.

واجبر الاب "طفلته" على ممارسة الدعارة مع 100 شخص، وتم حتى الآن القبض على 55 منهم، ولا تزال الشرطة تبحث عن البقية.

وبحسب تقارير صحفية محلية فقد عثرت دوريات حرس الحدود البحرية بالخبر قبل ايام على جثة طافية قرب جزيرة الخدمات بجسر الملك فهد، فيما قال الناطق بحرس الحدود بالمنطقة الشرقية العميد محمد بن سعد الغامدي ان بلاغاً تلقته غرفة العميات من احد المواطنين يتضمن مشاهدته لجثة طافية على سطح الماء قرب الصخور في حين توجهت فرق البحث والانقاذ للموقع وتبين ان الجثة لشخص في العقد الرابع من العمر ذي ملامح آسيوية يرتدي كامل ملابسه ولا يحمل هوية


اخبار مصر
اخبار العالم
اخبار الفن
اخبار الرياضه
انجازات مبارك
حوادث
تكنولوجيا
اسلاميات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق