الجمعة، 24 يونيو، 2011

مشادة كلامية عنيفة بين جميلة إسماعيل وعمرو موسي

الصفحه الرئيسيه


متابعة – محمد أيوب

عمرو موسى وجميلة اسماعيل
هاجمت الإعلامية والناشطة السياسية جميلة إسماعيل الأمين العام لجامعة الدول العربية السابق عمرو موسي،

وذلك بمقر البرلمان الأوروبي في بروكسل أثناء ندوة عقدتها جماعة «اسبينالي» وبدأت المواجهة بعد الكلمة التي القها موسى عن الثورة المصرية.

حيث تحدث موسى عن الثورة المصرية باعتباره الرئيس المقبل لمصر، وهذا ما أدى إلي إستفزاز جميلة إسماعيل ،

 وقامت بمهاجمته، وقالت: "كيف تنتقد النظام السابق علي نفس المنصة التي كنت تدافع فيها عنه لسنوات طويلة".

وأكدت جميلة أن الشعب المصري غير مقتنع بتحسين موسى لصورته، خاصة وانه لم يهاجم النظام السابق في انتهاكه لحقوق الشعب المصري، وطالبته بعدم التحدث باسم الشعب الذي لم تدافع عنه في المحافل الدولية فترة حكم مبارك.

وتابعت موجهة حديثها إلي موسى " لا ترهب الأوروبيين من الإسلاميين، فلقد ساهمت في استمرار الدكتاتوريات العربية من خلال منصبك في جامعة الدول العربية".

ومن جانبه رد عمرو موسى وقال أن ثورة 25 يناير هي ثورة كل المصريين، وعلينا عدم إقصاء احد من الحياة السياسية في المرحلة المقبلة،

وجدد القول انه يحمل الكثير من الخبرات التي من الممكن أن تساهم في رفع مصر خلال الفترة المقبلة، مضيفا انه يمتلك شعبية كبيرة بين صفوف الشعب المصري.

وتعقيبا علي ماسبق قالت جميلة إسماعيل خلال اتصال هاتفي لـ«برنامج ناس بوك» الذي تبثه فضائية «روتانا مصرية »، ان خبر مشادتها الكلامية مع موسي صحيح.

وطلبت جميلة من موسي عدم التحدث باسم الثورة المصرية خاصة في المحافل الدولية،  علي الرغم من أنها تعرف الحجم الكبير لخبرات موسي والكاريزما التي يتمتع بها، وتري بان مصر لا تحتاج لمثل موسى في المرحلة المقبلة.

وأضافت انه يقوم بخداع المصرين في الخارج، خاصة وانه يعمل علي جمع التوكيلات والتأييد لأحد الأحزاب الذي يدعمها،

وكشفت عن ان إحدى الفتيات التي حضرت الندوة طالبت منه عدم الظهور وقالت: " لا نريد احد يحكم مصر كان يفاضل بين مبارك ونجله".


الصفحه الرئيسيه






إحالة نجيب ساويرس لنيابة الأموال العامة بتهم الإستيلاء على المال العام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق