السبت، 25 يونيو، 2011

مصر تتخلى عن خططها للحصول على قروض من صندوق النقد والبنك الدولي

الصفحه الرئيسيه

أعلن وزير المالية المصري السبت أن بلاده تخلت عن خططها في الحصول على قروض من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

وقال سمير رضوان لن تحتاج لتمويلات من البنك الدولي ولا صندوق النقد الدولي رغم التوصل لاتفاق إذ خفضت مراجعات الميزانية العجز المتوقع.
ويأتي القرار بعد أقل من شهر على موافقة مصر على اقتراض ثلاثة مليارات دولار من صندوق النقد الدولي، لمساعدتها على سد الفجوة في المالية العامة.

وأوضح رضوان "لا نحتاج للذهاب في هذه المرحلة إلى البنك الدولي أو صندوق النقد الدولي" مؤكدا في الوقت ذاته أن مصر ما زالت لديها "افضل العلاقات" مع المؤسستين.

وأضاف رضوان أن قطر قدمت 500 مليون دولار لدعم الميزانية الأسبوع الماضي ونفى وجود اي شروط مرتبطة بالتمويل القطري.

ووافق مجلس الوزراء المصري في الأول من يونيو حزيران الجاري على ميزانية عام 2011-2012 زادت الانفاق بمقدار الربع بغرض استحداث وظائف ومساعدة الفقراء بعد الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير/ شباط الماضي بعد ثلاثة عقود في السلطة.

وقدر صندوق النقد عجز التمويل المصري الخارجي والمالي بما بين حوالي تسعة مليارات دولار و12 مليار دولار للعام المالي 2011-2012
الصفحه الرئيسيه
إحالة نجيب ساويرس لنيابة الأموال العامة بتهم الإستيلاء على المال العام




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق