الأربعاء، 29 يونيو، 2011

المنتصر بالله: لم أكن "مضحكاتي" مبارك وأتعاطف معه

الصفحه الرئيسيه

نفى الفنان المصري المنتصر بالله ما تردّد حول أنه كان يذهب للرئيس السابق حسني مبارك بسيارة خاصة لزيارته في قصر العروبة، لكي يروي له الحكايات المسلية والنكات، أو أنه كان "مضحكاتي" كما يُشاع.

وقال الفنان المصري في حواره لصحيفة "الشرق الأوسط": لقد استغل الكثيرون ابتعادي عن الظهور الإعلامي لكي يروّجوا شائعات ضدي، والحقيقة أنه كانت تتم دعوتي في بعض المناسبات العائلية الخاصة بالرئيس السابق مبارك، وتحديداً في عيد ميلاده، ولم أكن وحدي في هذه المناسبات العائلية، فقد كان هناك عدد من الشخصيات من دفعته في القوات الجوية وبعض الوزراء المقربين للعائلة، ولكني كنت بالفعل الوحيد من الوسط الفني، وهذه الدعوات كانت قائمة على علاقة ود واحترام ليس أكثر".

وعن مرافقته للرئيس السابق مبارك على طائرته الخاصة، وأن عدد هذه الرحلات وصل إلى أكثر من 250 رحلة، رد ضاحكاً: "ده على اعتبار أن الرئيس كان مقضي حياته في الطيارة؟، لا لم يحدث وكل ما قيل من هذا الكلام مبالغات لا أساس لها من الصحة، أنا لم أركب الطائرة مع مبارك في حياتي كلها غير مرتين، مرة عند افتتاح مدينة الإنتاج الإعلامي ومرة في زيارة ميدانية لتوشكى".

وفيما يتعلق بما تردّد أن الفنان أحمد بدير كان يذهب معه أيضاً في مثل هذه الزيارات للرئيس السابق، قال المنتصر بالله: "أحمد بدير كان معي في افتتاح مدينة الإنتاج الإعلامي يوم قابلنا الرئيس أول مرة، وسلّم علينا نحن الإثنين، هذه هي الواقعة الوحيدة التي ممكن أن أقول إن أحمد بدير كان متواجداً فيها معي، وللعلم بدير استاء جداً من الشائعات التي طلعت عليّ وعليه، ويفكر جدياً في رفع دعاوى قضائية على الصحف التي ادعت هذه الأقاويل عليه".

وعن موقفه من الثورة المصرية، أكد المنتصر بالله أنه مع الثورة، ولكنه تعاطف مع مبارك وتأثر من الناحية الإنسانية في أن يعامل بطريقة لا تليق، مع الأخذ في الاعتبار المرض وكبر السن.
اخبار العالم
اخبار مصر
اخبار الفن والرياضه
انجازات مبارك
حوادث

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق