الثلاثاء، 21 يونيو، 2011

آلاف الإسرائيليين يشاركون فى مسيرة للشواذ بتل أبيب

شارك ما بين 30 ألفا، و70 ألف إسرائيلى اليوم فى مسيرة "الفخر المثلى" فى تل أبيب، ورفعوا هتافات "جميل أن يكون المرء مثليا".

وحمل المشاركون لافتات بألوان قوس قزح وأعلاما إسرائيلية فى المسيرة التى ضمت ناشطين للحقوق المدنية، ومثليين من الجنسين وآخرين من داعميهم، جابت شوارع تل أبيب، وحمل المشاركون بالونات وباقات ورود وارتدوا ملابس كرنفالية هاتفين "نطالب بالمساواة فى الحقوق".

وتجرى هذه المسيرة سنويا منذ 1988 برعاية بلدية المدينة وتتقدم على وقع الطبول والموسيقى الراقصة.

كما شارك حوالى خمسة ألاف سائح فى الحدث، خاصة من هولندا وفرنسا وبريطانيا وروسيا والولايات المتحدة بحسب المنظمين.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكى روزنفلد إنه "لم يسجل أى حادث" فى المسيرة ، مشيرا إلى مشاركة 30 ألف شخص فيها.

وصرحت زهوريت سوريك (34 عاما) التى ترتدى تنورة طويلة ولباس الرأس الذى تعتمده اليهوديات التقليديات "أنا متدينة وأم وامرأة ومثلية"، وقالت "يمكن للدين أن يكون متسامحا جدا، لكن المجتمع هو الذى يرفضنى".







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق