الخميس، 23 يونيو، 2011

الوزير السابق المصري يوسف بطرس غالي اعتنق اليهودية وسافر لاسرائيل

الصفحه الرئيسيه

اخبار العرب - كندا : من أجل الهروب من محاكمته فى مصر على سرقة المال العام ، تخلى الوزير السابق يوسف بطرس غالي عن الجنسية المصرية ، بل انه وفقا لوثائق جديدة
 نشرتها (روزاليوسف) أعتنق الديانة اليهودية ، وحصل على وثيقة للسفر الى اسرائيل من الحاخام ماركوس حاخام المعبد الكبير فى لندن الوثائق كشفت ان غالي الهارب في لندن أنه حاول خلال الآونة الأخيرة التقرب للحاخامات الإسرائيليين في بريطانيا من خلال تردده علي معبد «بيفيس ماركس» بلندن.
 وأكدت الوثائق أن هذا التقرب أدي إلي حصول «غالي» علي وثيقة من الحاخام باري ماركوس حاخام المعبد الكبير في لندن وثقتها السفارة الإسرائيلية هناك في 12 يونيو الماضي تتيح للوزير الأسبق السفر إلي إسرائيل كمهاجر جديد.
 وكانت «روزاليوسف» قد نشرت في عددها الصادر يوم الأربعاء 25 مايو الماضي تقريراً بعنوان «عملية غسيل مخ ليوسف بطرس غالي في المعبد اليهودي كشفت فيه عن تقارب فعلي بين «غالي ومعبد يهودي كبير في نيويورك عندما كان «غالي» موجوداً في أمريكا قبل أن ينتقل حالياً للعاصمة البريطانية لندن.
 الغريب أن المعبد الذي كان يتردد عليه يوسف بطرس غالي في نيويورك هو نفسه فرع المعبد الرئيسي بلندن وذلك من مطالعة أوراق ومستندات معبد لندن، ومن هنا يمكن الجزم أن غالي طلب يومها من حاخام المعبد بنيويورك الحصول علي نص الدخول في اليهودية، وهو تلك الكلمات السبع التي يرددها الشخص الذي يريد اعتناق اليهودية أو من يريد التحول من أي دين للديانة اليهودية..
 وبالفعل منح الحاخام يومها غالي الورقة وسجل في سجلات المعبد اليهودي القصة التي رويت بشكل رسمي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أثناء زيارته الأخيرة لأمريكا.
 «الغريب» أن «غالي» الهارب من حكم صدر ضده من المحكمة المصرية في 4 يونيو الجاري بالسجن المشدد لمدة 30 عاماً والعزل من الوظيفة ورد مبلغ 30 مليون جنيه لخزانة الدولة مازال طليقاً في لندن ويعيش بحرية تامة وينتقل يومياً من مقر إقامته في ضاحية كامبردج وسط لندن مستقلاً مترو الانفاق في محطة «الكجيت» الموجودة في شارع ليفربول غير عابئ بالنشرة الحمراء للانتربول الدولي التي وضعته منذ شهور علي قائمة المطلوبين لارتكابه العديد من الجرائم وصدور أحكام عديدة ضده من المحاكم المصرية
الصفحه الرئيسيه

الصفحه الرئيسيه



إحالة نجيب ساويرس لنيابة الأموال العامة بتهم الإستيلاء على المال العام






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق