الخميس، 23 يونيو، 2011

حسين سالم يبحث عن مال حلال ليدفع الكفاله

الصفحه الرئيسيه

قبل ان تقرأ الخبر اخى القارئ عندى اقتراح ان يلم الشعب المصرى الكفاله بشرط ان يسلم لمصر
قالت مصادر قضائية إسبانية رفيعة المستوى، وأخرى مصرية مطلعة على سير التحقيقات فى قضية حسين سالم، المحتجز بأحد مستشفيات العاصمة الإسبانية مدريد إن سالم لم يدفع الكفالة حتى الآن، لأنه يبحث عن مصدر نظيف لأموال الكفالة.
وأوضحت المصادر أن سالم لا يستطيع دفع الكفالة من حساباته المالية المجمدة فى إسبانيا، لأن مصدر الأموال الموجودة فى هذه الحسابات مشكوك فيه، وكذلك ينطبق الأمر على ثروته فى مصر.
وأكدت المصادر أن الحكومة الإسبانية لن تقبل بأن يتم دفع الكفالة من مبالغ مالية مشكوك فى مصدرها، لذلك على ''سالم'' أن يدفعها من أموال معلوم مصدرها، مبررة بذلك سبب عدم دفع سالم للكفالة حتى الآن.
وقالت المصادر: ''كما أنه لا يستطيع دفعها من حساباته الأخرى فى دول العالم، لأنه لا يريد أن يكشف عنها حتى لا تتم مصادرتها''، موضحة أن الحل الوحيد أمام رجل الأعمال المصرى لتسديد قيمة الكفالة هو البحث عن شخص آخر، معروف وموثوق فى ذمته المالية ليقوم بتسديد المبلغ حتى يخرج من السجن.
وتابعت بقولها ''سالم لايزال بالمستشفى، لكن الحكومة الإسبانية تسعى لزجه فى السجن، وعندما تتحسن صحته سيتم نقله للعيادة الطبية بالسجن''.
وتتجنب الحكومة الإسبانية الحديث بشكل علنى ومفصل عن القضية. وقالت المصادر: ''هذه قضية حساسة ومتشعبة، ولذلك من الصعب الحديث فى تفصيلاتها، إضافة إلى أنها تتعلق بشخصية معروفة''.
من جانبه، نفى مصدر مصرى مطلع ما تردد عن سفر وفد قضائى إلى إسبانيا لمتابعة التحقيقات مع ''سالم''، وقال: ''الرسائل المتبادلة بين الجانبين المصرى والإسبانى على أعلى مستوى من الدقة والاحترام، وهناك حديث بين الجانبين لاستكمال المعلومات حول القضية''.


الصفحه الرئيسيه

الصفحه الرئيسيه



إحالة نجيب ساويرس لنيابة الأموال العامة بتهم الإستيلاء على المال العام






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق