الجمعة، 17 يونيو، 2011

شرطة دبى تطلق قناة خاصة لنزلاء السجون

أطلقت القيادة العامة لشرطة دبى قناة خاصة لنزلاء السجون والمؤسسات العقابية، تسمى قناة النزيل، لشغل أوقات فراغهم بأعمال مفيدة، وتوعيتهم على كيفية الاستفادة من قدراتهم وطاقاتهم، فى الوقت نفسه تعتزم القناة إنتاج برامج الكاميرا الخفية داخل السجن، ومسابقات على غرار من سيربح المليون وغيرها من البرامج الأخرى التى يتم الإعداد لها حالياً.
وقال محمد العبيدلى، رئيس قسم التعليم بالإدارة العامة للمؤسسات العقابية بشرطة دبى، إن إطلاق قناة النزيل يأتى فى إطار حرص الإدارة على توفير أعلى معايير الاستفادة من قدرات وطاقات النزلاء، مشيراً إلى أن القناة تبث من استوديو مصغر يشرف عليه النزلاء من أصحاب الخبرة فى مجال الإخراج والمونتاج التليفزيونى التى تبث لمدة 18 ساعة يومياً.
وأكد أن القناة تدار بالكامل من قبل النزلاء، لافتاً إلى أن شبكة البث التليفزيونى الداخلية لنزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية فى دبى تعتبر الأولى من نوعها فى المنطقة، وتهدف إلى رفد النزلاء ببرامج التوعية الإرشادية والترفيهية داخل المؤسسات العقابية وفق القوانين والأنظمة المعمول بها، ونشر مفاهيم الوعى بكافة أنواعه للنزلاء.

وأشار إلى أن أحد النزلاء المحكوم فى قضية شيكات بمبلغ 18 مليون درهم، يتولى الإشراف على القناة، حيث كان يعمل مديرا وصاحب شركة للإنتاج الإعلانى، وتم استثمار خبرته فى إنشاء القناة التلفزيونية الخاصة التى أضيفت إلى قائمة القنوات المسموح بها وفقا للوائح والقوانين، والتى يبلغ عددها 13 قناة متنوعة، منوها إلى أن القناة تخضع لإشراف كامل ومباشر من الإدارة على كافة المحتويات التى تبث.

وأكد أن القناة تبث الرسائل والأخبار العاجلة التى تهم النزلاء والتعاميم الداخلية والدورات الجديدة، سواء أكانت تعليمية أو دينية أو رياضية، كذلك الرسائل التوعوية المتعلقة بخطورة المخدرات ورفاق السوء، بهدف تعديل السلوك، بالإضافة إلى مشاركات النزلاء من مسرحيات وأفلام وعروض خاصة يقومون بتصميمها، مشيرا إلى أن الفكرة لاقت استحسانا كبيرا من النزلاء الذين أبدوا رغبتهم فى الالتحاق بالعمل فيها، عبر تعلم فنون الإنتاج والإخراج التليفزيونى، بغرض الاستفادة من هذا الأمر مستقبلا بعد انتهاء فترة العقوبة، وذكر العبيدى أنه تم إنتاج 5 أفلام وثائقية للقناة حتى الآن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق