السبت، 11 يونيو، 2011

قاتل محفظ القرآن وزوجته يحاول الانتحار

حاول المتهم بقتل محفظ القرآن وزوجته بالهرم الانتحار عقب الانتهاء من المعاينة التصويرية للجريمة بتحطيم رأسه في باب زجاجي مما أدي إلي إصابته بإصابة بالغة ونزف كمية كبيرة من الدماء.
وتم استدعاء الطبيب لعلاجه, وقرر أنه يريد التخلص من حياته لإحساسه بالذنب تجاه من أحسن إليه, حيث قامت الشرطة بإنقاذه قبل أن يكمل عملية الانتحار ومحاولة القفز من النافذة, وقد أمر اللواء كمال الدالي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة بتعيين حراسة أمنية مشددة حول مقر حبس المتهم حتي لا يقدم علي تلك المحاولة مرة أخري ليهرب من العقاب, ويشرف العميدان فايز أباظة مدير المباحث, وجمعة توفيق رئيس مباحث جنوب الجيزة علي عمليات تأمين المتهم بمحبسه, خاصة بعد ورود معلومات بمحاولات انتقامية من قبل أسرة الضحيتين منه.
ومن جهة أخري قام المتهم محمد فتح الله بتمثيل جريمته أمام هشام حاتم مدير نيابة حوادث جنوب الجيزة بإشراف المستشار مجاهد علي مجاهد المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة بمقر شقة الضحيتين بمنطقة كعبيش بالهرم, ونظرا لتربص أعداد كبيرة من مريدي الشيخ وتلاميذه تم إجراء تلك المعاينة في الثالثة فجر أمس حيث أمر اللواءان سيد شفيق مساعد مدير الأمن العام للمنطقة المركزية, ومحمود فاروق مفتش الأمن العام, والعميد محمد عبدالتواب مفتش المباحث بتكثيف الوجود الأمني حول مقر العمارة, وذلك بعد توافد أعداد كبيرة من أقارب المجني عليهما بعد أن علموا بقدوم المتهم لتمثيل الجريمة, وصعد المتهم إلي الشقة وما إن دخل إليها حتي انهار وظل يبكي وتذكر جريمته الشنعاء واستمر علي هذا الحال لمدة20 دقيقة ثم بدأ يمثل كيفية قتله للشيخ بصالة الشقة, ثم توجه بعد ذلك إلي غرفة النوم وقام بتمثيل اغتصابه لزوجة الشيخ ثم قتلها بعدها بحثا عن المشغولات الذهبية داخل الشقة, وبعد أكثر من
ساعتين انتهي من تمثيل الجريمة ليعود إلي محبسه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق