الخميس، 2 يونيو 2011

الدايلي ميل‏:‏ رئيس الفيفا والقذافي‏..‏ وجهان لعملة واحدة

كتب ـ ممدوح فهمي‏:‏ اسدال الستار علي المسرحية الهزلية المسماة بانتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم‏(‏ الفيفا‏)..‏ وبقاء الثعلب العجوز سيب بلاتر وحيدا علي مقعد الامبراطورية بعد فاصل من الفضائح والضرب تحت الحزام اسفر في النهاية عن الاطاحة بمنافسه القطري.
 محمد بن همام رئيس الاتحاد الاسيوي وتحويله للتحقيق ومعه جاك وارنر رئيس منطقة الكونكاف.. بدأت وسائل الاعلام ترسم خريطة المستقبل خلال المرحلة المقبلة أملا في اعادة الشفافية والمصداقية للكيان المسئول عن اللعبة الشعبية الاولي في العالم.
وتقول صحيفة جلف تايمز القطرية انه ينبغي ان يشهد الاتحاد الدولي اصلاحات حقيقية وجذرية خلال الفترة القادمة.. وانه كان من الافضل ان يتنحي بلاتر عن منصبه مع تعيين قائم بالاعمال بدلا منه حتي تنتهي التحقيقات مع بن همام علي ان تجري الانتخابات في وقت آخر لان بقاء شخص واحد في سباق الرئاسة لايشير سوي الي الديكتاتورية وليس الديمقراطية.
وتقول الجارديان البريطانية ان الجماهير لابد ان تشارك في وضع سياسات الفيفا وان تحصل علي نسبة كبيرة من تذاكر المونديال يفوق الرعاة وان تكون باقل اسعار ممكنة.. بالاضافة الي نقل المباريات علي الهواء مجانا علي شاشات عرض ضخمة بعيدا عن اشتراكات القنوات الخاصة العالية التكاليف.. والنقطة الثالثة عدم احتكار المناصب داخل هذه المؤسسة والا تكون مصدرا لثراء البعض.
وتقول صحيفة نيويورك تايمز انه لابد ان يصغي الفيفا لصوت الجماهير التي ترفض ان يصل مسامعها اخبار اعضائه الذين يستقلون سيارات الشيفروليه الفخمة ويسكنون افخم الفنادق.. واضافت ان هذه الجماهير التي تمثل عنق الزجاجة في اللعبة ترفض سماع امتناع بلاتر عن الرد علي اسئلة الصحفيين بشأن غياب المصداقية داخل جدران الاتحاد.. فهي تأمل في مشاهدة كرة قدم جميلة مثلما كان عرض برشلونة الاسباني امام مانشستر يونايتد الانجليزي في نهائي دوري الابطال والذي شهد معزوفة علي اوتار المتعة من ابناء كاتالونيا.
وتناولت صحيفة ديلس ميل في جنوب افريقيا الموقف في انتخابات الفيفا وقالت ان بلاتر ما هو الا صورة اخري للعقيد الليبي معمر القذافي.. واضافت ان هناك بعض ملامح التشابه بين الطرفين فكل منهما بات من الزمن القديم ولم يعد مرحبا به ولديه ميل للبيانات الانشائية.. وانه اذا كان الثعلب العجوز لم يقتل المئات من الشعب الليبي مثلما فعل القذافي فانه لجأ لاساليب اخري غير نزيهة للتخلص من منافسيه سواء بالتدليس او اثارة الفضائح.
وقالت صحيفة الايكونوميست ان الاسلوب الذي تعامل به بلاتر مع الصحفيين مؤخرا اعاد للاذهان صور الديكتاتورية القديمة لاسيما في ظل رفضه الاجابة عن بعض التساؤلات الخاصة بالشفافية المفقودة داخل جدران الفيفا.. خاصة ان وسائل الاعلام البريطانية حاولت بطرقها الخاصة الكشف عن الصفقات التي تجري خلف الجدران المغلقة.
من ناحية أخري ذكرت صحيفة دايلي تيليجراف ان الفيفا بات مهددا بضياع مليار دولار من حقوق الرعاية بعد انضمام شركتي كريديه كارد فيزا العملاقة والخطوط الجوية الاماراتية لكل من كوكاكولا واديداس في حملتهم للقضاء علي الفساد داخل المؤسسة حتي لا تتأثر اعلاناتهم سلبيا خلال الاسابيع القليلة القادمة.
واضافت الصحيفة ان كلا من الشركات الست المسئولة عن حقوق الرعاية تدفع بين85 الي300 مليون جنيه استرليني.. وان المتحدث باسم شركة كرديه كارد فيزا اعترف بان الموقف الحالي ليس جيدا بالنسبة للعبة وانه طلب من الفيفا اتخاذ الخطوات الضرورية لازالة حالات القلق التي تصاعدت مؤخرا.

ظهور اهداف واساليب الماسونيه فى مصر فى احداث 25 يناير

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق