الثلاثاء، 7 يونيو 2011

سلالة جديدة من بكتيريا قاتلة تجتاح العالم

لم يكد العالم يفيق من كارثة انفلونزا الخنازير‏,‏ حتي داهمه وباء جديد‏,‏ إنه تلك السلالة الجديدة الفتاكة من بكتريا القولون‏(‏ إي‏.‏ كولاي‏),‏ والتي شهدت ألمانيا انطلاقتها ثم انتقلت عدواها إلي‏12‏ بلدا حتي الآن في أوروبا وأمريكا واستراليا‏

وخلفت بعض الضحايا وحوالي1700 مصاب, وأكدت منظمة الصحة العالمية أن هذه السلالة الفتاكة من البكتيريا المعوية( إي. كولاي) لم يتم عزلها
من المرضي من قبل, مشيرة الي أنها ربما تكون قد اكتسبت جينات إضافية مما جعلها علي هذه الدرجة من الشراسة, وقالت الأمم المتحدة إن السلالة لم تصب البشر من قبل, وتوصل العلماء الأوروبيون الذين يتابعون أبحاثهم علي هذه السلالة الي أنها ذات درجة سمية عالية, علاوة علي قدرتها علي إفراز مادة صمغية نادرة تسهم في التصاقها بأمعاء المرضي, وأنه ربما يستغرق الأمر بضعة اشهر كي ينجح الفريق الدولي من الباحثين في ان يتفهم بصورة مستفيضة خصائص هذه السلالة البكتيرية, ويخشي العلماء أن تكون هذه السلالة من البكتيريا المعروفة علميا باسم( اشيريشيا كولاي) هي أشرس سلالة تصيب البشر من حيث درجة سميتها.
جدير بالذكر أن معظم سلالات( إي. كولاي) غير ممرضة, بل إنها تمد الانسان بفيتامين(K) إلا أن هذه السلالة معروفة باسم(0104 ـH4) وتحمل اسم سلالة شيجا المفرزة للسموم.
وهذه السلالة, كما يؤكد الدكتور فرانكل أستاذ الميكروبيولوجي بجامعة إمبريال ببريطانيا, مزودة ببروتينات تساعدها علي الالتصاق علي القشرة الخارجية للخضراوات لفترة قد تصل لأسبوعين, وكذلك الالتصاق بجدران أمعاء المرضي ليتسني لها إفراز سمومها مما يسبب الاسهال المدمم والقيء, أما في الحالات الحادة فإنها تسبب تحلل مكونات الدم وانطلاق البولينا وحدوث تلف بالمفاصل ثم مهاجمة الكلي, مما يفضي الي الإصابة بالغيبوبة واعتلال وظائف اعضاء الجسم وربما السكتة الدماغية, والأطفال وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة أكثر عرضة للمضاعفات الصحية من هذا الفصيل الجيني المميت, نظرا لضعف جهازهم المناعي.
وقال الدكتور روبرت توكس الخبير بالأمراض التي تنتقل عن طريق الأغذية في المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها اعلنت المانيا عن470 حالة اصابة حتي الآن وهو أمر نادر الحدوث. وقد بدأت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها منذ الأسبوع الماضي في التعاون مع المانيا للخروج من تلك الأزمة.
وسئل إن كانت موجة الإصابة الحالية هي اكثر الموجات فتكا بالبشر في العالم حتي الآن جراء الإصابة ببكتيريا( إي. كولاي) فرد بقوله أعتقد ذلك., إضافة لذلك فإنه من الممكن انتقال العدوي بين البشر, لذلك يجب علي الشخص المصاب أن يعقم يديه باستمرار بعد الذهاب للحمام وعدم قيامه بإعداد طعام للآخرين حتي لايتسبب في نقل العدوي إليهم, فضلا عن ضرورة تعقيم دورات المياه العامة.
وأضاف ان سلالة مماثلة لتلك التي منيت بها المانيا انتشرت في كوريا إبان تسعينيات القرن الماضي, وأن سلالة الاصابة المنتشرة في ألمانيا في الوقت الراهن ذات قدرة علي الربط بين المادة السامة وبين لاصقة نادرة لا توجد الا في امعاء الاطفال في الدول الفقيرة في العالم. وقال خبراء في الصين- وهم جزء من شبكة مختبرات عالمية تتسابق لفهم المرض- إنهم اكتشفوا أن الجرثومة تحمل جينات جعلتها تقاوم عدة أنواع من المضادات الحيوية, وقال العلماء الصينيون في معهد بكين لعلم الجينوم بمدينة شينتشين بكتيريا( إي. كولاي) المعوية هي سلالة جديدة شديدة العدوي والسمية.
وفي ظل إصابة نحو200 شخص بالفعل في ألمانيا قادت روسيا حملة إدانة دولية وحظرت استيراد الخضراوات الطازجة من أوروبا واتهمت بروكسل بإشاعة الفوضي لعدم إعطاء معلومات كافية عن التفشي.
ومن مصر, يقول الدكتور طلعت الخطيب مدير مركز صحة وسلامة الغذاء وأستاذ الرقابة الصحية علي الأغذية بكلية الطب البيطري جامعة أسيوط إن الفصيل الجيني لبكتيريا( إي. كولاي) الممرضة موجود بالفعل في مصر, ومنذ سنوات طويلة وقد رصدناه في العديد من الرسائل البحثية, حيث رصدت هذه البكتيريا القاتلة في بعض مطاعم الوجبات السريعة, وتحديدا في أنواع من اللحوم مثل الكفتة والهمبورجر والتي لا تطهي بشكل جيد, الي جانب غياب معايير السلامة الصحية في المذابح وعند نقل أو حفظ اللحوم إضافة الي استمرار ظاهرة ري الخضر والفواكه بمياه المجاري غير المعالجة. وفيما يتعلق بوحدات مراقبة الأغذية الواردة من الخارج, فللأسف نحن منذ سنوات طويلة لم نعدل أو نطور اللوائح والقوانين للكشف علي سلامة الغذاء الوارد بما يتماشي مع ما يكتشف من بكتيريا ضارة بالصحة وكل ما يتم من عمليات مراقبة يكون بصورة اجتهادية دون سن قوانين ملزمة أو تعديل في لوائح الرقابة الصحية علي الأغذية, أضف الي ذلك أنه علي مستوي وزارة الصحة وجميع المستشفيات لايوجد أي عمليات رصد أو بيانات عن عدد الحالات التي تعرضت لتسمم غذائي والبكتيريا المسببة للإصابة.
لكل ما سبق, يؤكد الدكتور الخطيب أن حالة الخوف التي انتابت القارة الأوروبية والعالم هذه الأيام سببها حدوث خلل ما في نظام زراعة أو نقل الخيار, ما أدي لتلوثه بالبكتيريا القاتلة, وهو أمر بدا غريبا علي المانيا التي تلتزم بمعايير سلامة الغذاء, وقد استتبع هذه الحوادث سلسلة من الإجراءات في أوروبا مثل إصدارهم قائمة بالإرشادات الصحية للتعامل الآمن مع الخضر لكن تظل المشكلة الحقيقية- والكلام للدكتور طلعت عندنا في مصر, فمتي سنوقف ري الخضر والفواكه بمياه المجاري؟ ومتي سنعدل قوانين سلامة الغذاء الوارد من الخارج أو المصنع محليا؟ ومتي سنهتم برصد مسببات التسمم الغذائي في مصر؟
بعد صفقه بن همام ايقاف التحقيق فى حصول قطر على استضافه كاس العالم 2022
سلاله جديده من البكتريا تجتاح العالم
تقليد بيان تنحى حسنى مبارك
فضائح الاعلاميون والفنانون المتحولون
بالفيديو : الكبر كذاب ومنافق فى تاريخ مصر
احباط محاولتى هرب لعبله زوجه احمد عز
خطاب السادات الذى اخفاه الماسونى مبارك
بالمتندات عقد شركه غاز المتوسط بموافقه عبيد
الرئيس اليمنى فى السعوديه وابنه يحجز القصر










ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق