الثلاثاء، 21 يونيو، 2011

الأهرام يكشف حقيقة الصندوق الأسود لمبارك حسين سالم لم يخدم في القوات المسلحة

كشف مصدر قضائي مهم عن أن حسين سالم مازال محتجزا في إسبانيا رهن التحقيقات التي تجريها معه السلطات القضائية الإسبانية‏,‏ وأشار إلي أن أنباء الإفراج عن سالم بعد دفعه الكفالة ليست صحيحة علي الإطلاق‏.‏


وأكد المصدر أن فرص مصر في استعادة حسين سالم من إسبانيا مرتفعة, وأشار إلي أنه من المحتمل أن يتم نقل المتهم إلي أحد المستشفيات تحت حراسة مشددة, وذلك نظرا لظروفه الصحية, وأكد أن سالم مازال قيد التحقيق معه في اتهامات عدة من جانب السلطات الإسبانية والمصرية.
وقد أكد اللواء أحمد جمال مساعد الوزير للأمن العام أن سالم أدلي بمعلومات خاطئة للسلطات الإسبانية, وقال: إنه تنازل عن الجنسية المصرية في عام2008حتي يحصل علي الجنسية الإسبانية, وأوضح أن السلطات الإسبانية تجري التحقيق معه بخصوص هذه المعلومات الكاذبة مما يعرضه لسحب الجنسية الإسبانية.
وفي الوقت نفسه, أكد اللواء مجدي الشافعي مدير الإنتربول الدولي والعقيد سمير سعد نائب مدير الإنتربول أنه إذا سحبت الجنسية الإسبانية من سالم وتمت معاملته كمصري, فإن فرصة ضبط الإنتربول الدولي له ستزيد, احتمالات تسليمه للإنتربول المصري من قبل السلطات الإسبانية ستكون أقوي.
وفي الوقت نفسه تسلمت وزارة الخارجية الإسبانية في ساعة مبكرة من صباح أمس الطلب المصري لاسترداد رجل الأعمال الهارب حسين سالم المعتقل حاليا في اسبانيا, قام بتسليم الطلب السفارة المصرية في مدريد.
وأكدت مصادر دبلوماسية مطلعة في مدريد للأهرام أن المسئولين الأسبان وعدوا باتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية فور تسلمهم الطلب.
ومن ناحية أخري, يبدأ الأهرام اليوم في نشر حلقات تحقيق استقصائي يكشف عن حقيقة حسين سالم رجل الأعمال الهارب والمطلوب للعدالة في مصر. والذي يوصف بـ الصندوق الأسود الذي يحوي أسرار ثروة وصفقات الرئيس المخلوع حسني مبارك وعصره. ومن مفاجآت الحلقة الأولي لتحقيق رجل أعمال من زمن رأسمالية المحاسيب أن حسين سالم لم يخدم بالقوات المسلحة يوما واحدا, وأنه لا صلة له مطلقا بسلاح الطيران.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق