الثلاثاء، 28 يونيو، 2011

احاله عاطف عبيد للتحقيق معه بتهمه الاضلرار بالمال العام

الصفحه الرئيسيه


الاتحاد

أحال المستشار تيمور مصطفى كامل رئيس هيئة النيابة الإدارية في مصر كلاً من الدكتور عاطف عبيد رئيس الوزراء المصري الأسبق والدكتور مختار خطاب وزير قطاع الأعمال السابق، إلى النيابة العامة كي تباشر التحقيق معهما في شأن مسؤوليتهما عن بيع الشركة العربية للتجارة الخارجية عام 1999، بقيمة زهيدة تقل كثيراً عن قيمتها الحقيقية الأمر الذي كان من شأنه الاضرار الجسيم بالمال العام.

وطلبت النيابة الإدارية من مجلس الوزراء اتخاذ إجراءات فسخ عقد بيع الشركة وما يلزم من إجراءات للمحافظة على أصول الشركة وحقوق العاملين فيها.

من جهته، نفى وزير الدولة لشؤون الآثار في مصر الدكتور زاهي حواس استدعاءه من قبل النيابة العامة للتحقيق معه في البلاغات المقدمة ضده بدعوى قيامه بإهداءات أثرية لقرينة الرئيس المصري السابق سوزان مبارك أو اشراك مقتنيات أثرية فريدة لا مثيل لها بالمعارض الأثرية بالخارج.





وقال حواس إن هذه البلاغات قديمة وتم التحقيق فيها وثبت عدم صحتها وإنه لم يحدث قط أن قام بإهداء سوزان مبارك أو غيرها أي قطع أثرية. وفي أمر قضائي آخر، قضت محكمة القضاء الإداري بالقاهرة أمس بحل كافة المجالس المحلية على مستوى الجمهورية.

وجاء منطوق الحكم في الشق العاجل من الدعوى ليوقف تنفيذ القرار الإداري السلبي بعدم حل المجالس في كافة وحدات الإدارات المحلية بكافة المحافظات مع ما يترتب على ذلك من آثار أهمها اصدار قرار بحل كافة هذه المجالس على مستوى البلاد. وإحالة القضية إلى هيئة مفوضي الدولة لإعداد تقرير بالرأي القانوني في الدعوى أثناء نظرها موضوعا امام ذات المحكمة.

وكان مقيم الدعوى الذي اختصم في دعواه كل من رئيس الوزراء ووزيري الداخلية والتنمية المحلية، قال إن المجالس المحلية على مستوى الجمهورية والتي يبلغ عددها ما يقرب من 1750 مجلساً، لايزال يسيطر على 98% منها فلول الحزب الوطني “المنحل” إضافة إلى أنها تعمل في إطار من الفساد الإداري يجعلها لا تعبر بشفافية عن مطالب المواطنين وإنما تمثل وجهة نظر هذا الحزب المنحل وتعمل فقط على تلبية رغباته وتحقيق مصالحه

الصفحه الرئيسيه

اخبار العالم
اسماء الحكام العرب من اصل يهودى حاليا "6"ء
اخبار مصر
اخبار الفن والرياضه
زايد : جماهير الأهلي التي رفعت اللافتة "جراثيم الرياضه
انجازات مبارك
حوادث

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق