الجمعة، 10 يونيو 2011

اليسا: بعد تنحي مبارك فقدت مصر "صوابها وعقلها"

المحيط
بعد مرور بضعة أشهر علي الثورة المصرية التى حققت العديد من الانجازات للشعب المصري العظيم.

انتقدت المطربة اللبنانية إليسا الأوضاع في مصر بعد الثورة وقالت أن مصر بعد الثورة فقدت حكمها وعقلها، وأضافت أن مصر تعيش حالة من الجمود حاليا بعد أن أفقدتها ثورة 25 يناير شيئاً من ثباتها وحكمتها.

وعن علاقتها بمصر ورأيها في أحوالها بعد «ثورة 25 يناير» التي أنهت 30 عاما من حكم الرئيس السابق قالت أليسا في حوارٍ مع «مجلة لها» في عددها الأخير: "أنا أعشق مصر وأعتبرها بمثابة لبنان .. لكن بعد تنحي مبارك مصر فقدت صوابها وعقلها".

وتابعت "كنت أقدّر التعايش الإسلامي المسيحي فيها، إذ لم تكن العلاقات بينهم على أساس دينهم، ولا أحد يسأل الآخر ما هو دينه أو ملّته كما هو حالنا في لبنان، وإنما للأسف هناك من أخذ الثورة الكبيرة التي حصلت إلى أماكن أخرى أفقدتها شيئاً من ثباتها وحكمتها".

وأشارت إليسا إلى أنها عندما قصدت مصر بعد الثورة من أجل اختيار الأغنيات الجديدة لألبومها وجدتها في حالةٍ اختلفت كثيرا عن قبل الثورة، وكأن جمودا أصاب البلد ككل، على حد تعبيرها.

وأبرز حالة الجمود كما أشارت كانت في ضرب قطاع السياحة؛ حيث لا تجد السياح الأجانب باستثناء القليل أو البعض ممن يقصدون مصر بهدف العمل، وتابعت معلقة "المشكلة لا تكمن هنا، بل ما أحزنني هو أن الناس الذين رأيتهم وأعرفهم وجدتهم خائفين ومتشائمين بعض الشيء".

وعن علاقة الأقباط والمسلمين في مصر قالت إليسا: "لكن رغم ما حدث ومن الإشكاليات مازلت أرى أنّ المصريين يتعاملون بالطريقة التي أحبّها فيهم، ويخافون على بعضهم، ويُساعدون بعضهم في أزماتهم، وعند التفجير الذي حصل داخل الكنيسة القبطية كان المواطن المسلم العادي هو من يُساعد الضحايا ويُساند أهاليهم".

وحذرت اليسا من «آراء المتعصبين» وقالت انها لا تمثل «الرأي العام» المصري أبداً، معربة عن أمنيتها بالسلام والأمان لمصر وللمصريين.


الرئيس اليمنى عينه مفقوءه وركبته مكسوره وشقيقه دبر اغتياله
شاهد تعذيب اليبيين على يد حشرات الطاغيه القذافى
يهودى يفتح زجاجه خمر فى المسجد الاقصى ومتطرفين يدخلونه اليوم
الاخوانى ابو الفتوح ينفى لقاء التليفزيون الاسرائيلى
المصرى يهزم انبى بأغرب هدف فى الدورى
ندوه كتاب : الشرطه المصريه لاتعرف حقوق الانسان
زوجان مسلمان يطالبان الحكومه الفرنسيه بتعويض 10000 استرلينى
اعترافات مثيره لقاتل الداعيه السلفى ومغتصب زوجته 
رزان مغربى : من حقى ان اداعب زوجى كيفما اشاء 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق