الاثنين، 6 يونيو، 2011

بلاغ يتهم صفوت الشريف بإهدار ميزانية مجلس الشورى

القاهرة : تقدم أنورعصمت السادات وكيل مؤسسي حزب الإصلاح والتنمية ببلاغ إلى النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود يتهم فيه صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى المنحل بإهدار ميزانية المجلس منذ توليه رئاسته في أوجه إنفاق غير معلومة لم يتم كشفها ولم يكن لها أثر ملموس في أوجه الحياة فى مصر بشكل عام.
وأضاف السادات في بلاغه أن ميزانية مجلس الشورى قبل تولي الشريف لم تتجاوز 6 مليون جنيه وقد أشادت الصحف القومية والمعارضة بنجاح المجلس وقدرته على تثبيت تلك الميزانية على مدار سبع سنوات متتالية قبل عام 2004 .
وتابع " منذ فترة تولي الشريف رئاسة المجلس من 2004- 2011 أصبح متوسط المنصرف سنوياً 60 مليون باستثناء عام 2009 فكان المنصرف 137 مليون جنيه بسبب الحريق الذي شب فى مجلسي الشعب والشورى رغم التبرعات التى انهالت بغرض الترميم ولم يتم أيضاً حتى الآن توجيه اتهام لأحد وكان المنصرف عام 2010 حوالي 150 مليون جنيه وفي عام 2011 الذى لم يرأس فيه المجلس شهرين كان المنصرف 107 مليون جنيه".
وذكر التليفزيون المصري الإثنين أن السادات أهاب في بلاغه بالنائب العام الاستناد لتقارير الجهاز المركزى للمحاسبات التى سوف تثبت فساد المجلس منذ تولي الشريف وإهدار أموال الشعب دون أدنى اهتمام أو مراعاة لحال المصريين الذى تدهور بشكل فج فى السنوات الأخيرة التى توغلت فيها "ألف عصابة".
يذكر أن جهاز الكسب غير المشروع قام بالتحقيق مع الشريف في 11 إبريل/ نيسان الماضي على خلفية تهم باستغلال منصبه في قضايا تربح وفساد مالي واستغلال النفوذ من أجل تحقيق منافع شخصية.
كما يواجه الأمين العام للحزب الوطني " المنحل" ورئيس مجلس الشورى السابق تهما في واقعة قتل المتظاهرين أثناء أحداث الثورة والمعروفة إعلاميا باسم "موقعة الجمل".
وتم تجديد حبس صفوت الشريف أكثر من مرة على ذمة التحقيق في قضايا الكسب غير المشروع وتضخم ثروته بما لا يتطابق ومنصبه الحكومي.







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق