الأربعاء، 29 يونيو، 2011

الفنانة شيرين رضا وقضية الدعارة مع سعودي بفندق بالقاهرة

الصفحه الرئيسيه

غزة-دنيا الوطن

أكدت النجمة شيرين رضا، مطلقة الفنان الشهير عمرو دياب ووالدة ابنته الكبرى نور، انها لا تصدق ما تعرضت له من اتهامها من قبل احد ضباط الشرطة بممارستها للبغاء وتمنت ان ينتهى هذا الكابوس. ونفى بعض المقربين من الفنانه شيرين كل ما أثير عن قيامها باتخاذ الاجراءات القانونية ضد فندق سميراميس بعد الاساءة البالغة التى لحقت بها من جراء قيام رجال أمن الفندق بتعمد تسريب خبر القبض عليها بشكل مشوه ومخالف لحقيقة ما حدث وهو ما أساء إليها بدرجة كبيرة .



وقالت شيرين انها كانت متجهة في أحد الأيام الى فندق سميراميس مع إحدى صديقاتها وأثناء وجودها هناك تلقت تهنئة بالعيد على هاتفها المحمول من السعودي "بندر"، ابن شقيق طليقها سلطان كمال ، ودعاها الى تناول القهوة معه حيث أنه ينزل في الفندق نفسه. فصعدت مع صديقتها سارة شاهين (ملكة جمال مصر السابقة)، وأثناء تواجدهم شعروا بالبرودة الشديدة من جهاز تكييف الهواء فاتصل مضيفها بالادارة تليفونيا يشكو من البرودة الشديدة وقد وقعت مشادة بين الطرفين خلال الحديث وقالت انها عرفت منه ان الصيانة ابلغته انه من الممنوع عليه ان يستضيف سيدات في السويت الخاص به فقررت هي وزميلتها المغادرة فورا منعا للمشاكل إضافة إلى ان الأمر في غاية الحرج خاصة وأن مضيفها شاب صغير يبلغ من العمر 24 عاما.

وأضافت انها بمجرد نزولها الى ساحة الاستقبال في الفندق فوجئت بشخص يرتدي الملابس المدنية يسألها: "ماذا تفعلين هنا ؟". فصاحت به عن سبب سؤاله وماهية شخصيته التي تتيح له سؤالها وعندما تعالت صوتها توجه اليها أحد ضباط الشرطة ليطلب منها التوجه معه الى مكتبه لتناول القهوة وحتى تهدأ الأمور قليلا.

واعترفت شيرين انها عصبية المزاج بطبعها اضافة الى ان الشخص الذي تحدث معها اثار استفزازها مما مما صعد من الأمور اضافة الى رفضه الكشف عن صفته.

وقالت ان الحديث كان وديا للغاية مع الضابط وكان يدور حول موضوعات عامة وفي نهاية الحديث طلب منها ان توقع فسألت على ماذا توقع خاصة وانه لم يكن هناك أي توضيح بأن هناك محضرا او استجواب ورفضت التوقيع فطلب منها ضرورة التوجه مع المحضر الى قسم قصر النيل مع صديقتها وأشخاص آخرين من عائلة صديقتها لاستكمال الاجراءات وقالت انه بالعرض على وكيل النيابة وسماعه اقوالها السابقة وقراءة المحضر سمح لها بالانصراف من النيابة دون اي ضمان.

هذا ما قالته شيرين رضا بينما ما جاء بالمحضر الذى تم تحريره بالفندق يختلف بدرجة كبيرة حيث اشار الى انها ذهبت هى وصديقتها فى العاشرة والنصف مساء وحينما طال غيابهن واستمر للرابعة والنصف صباحا اتصل رجال الامن بصاحب الجناح وطالبوه بانزالهن بهدوء الا انه رفض واغلق السماعة فى وجههم وكان ماكان.






سارة شاهين (ملكة جمال مصر السابقة)



وأضافت شيرين ان ما حدث اشعرها بالسعادة حيث أحست بوقوف العديد من الناس الى جوارها اضافة الى اتصال العديد من القيادات الصحفية بها وبمحاميها مبدين انزعاجهم الشديد من الاتهامات الموجهة الى الفنانة. وقال محامي الفنانة ان ما يثير التعجب انه لم يتم طلب مضيف الفنانة في الفندق للتحقيق سواء في المحضر او النيابة وكان ذلك من أبسط الأمور الممكن اجراؤها.

وفي مداخلة قال اللواء احمد ضياء الدين مساعد وزير الداخلية للشئون القانونية ان الشرطة في هذه الواقعة تحركت بناء على بلاغ قدم كتابة من ادارة أمن الفندق وأكد ان الواقعة بشأن الرجل الذي يرتدي الملابس المدنية وحديثهما معا كان صحيحا ولكن هذا الشخص لم يكن ضابطا وانما كان فرد أمن عادي في الفندق وكان هنالك أيضاً ضابط شرطة يرتدي الملابس الرسمية وهو ما نفته بشدة الفنانة شيرين.

وكانت الداخلية قد طالبت في خطاب موجه الى النيابة بعدم اخلاء سبيل الفنانة شيرين محمود رضا أحمد وصديقتها سارة ابراهيم نجم الدين محمد في القضية رقم 16825 جنح قصر النيل لسنة 2006 قبل اتخاذ اجراءات تسجيلهما (آداب)، وجاء ذلك في برنامج القاهرة اليوم والذي يقدمه الإعلامي (عمرو أديب) على شبكة اوربيت.

وقد وقعت مشادة بين كل من الاعلامي عمرو اديب واللواء احمد ضياء الدين عقب تساؤل وجهه مقدم البرنامج ورد اليه بصيغ مختلفة عبر الرسائل القصيرة حيث تساءل عدد من الناس عما اذا كانوا سيتعرضون الى هذا الموقف اذا ما جاءوا الى مصر وجاء اليهم ضيوف في محل اقامتهم؟ فقال اللواء ضياء الدين انه لا يجب الانتقال من حادثة فردية الى حالة تعميم على ارض الواقع نافيا تعرض اي فرد من افراد الشرطة لأي شخص دون داع ان لم يكن هناك بلاغ من ادارة الفندق وان ادارة الفندق تقوم بنشر القواعد المتبعة فيه وفقا لقانون السياحة.
الصفحه الرئيسيه
اخبار العالم
اسماء الحكام العرب من اصل يهودى حاليا "6"ء
اخبار مصر
اخبار الفن والرياضه
زايد : جماهير الأهلي التي رفعت اللافتة "جراثيم الرياضه
انجازات مبارك
حوادث

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق