الخميس، 2 يونيو، 2011

صبحى صالح لـ«شباب الإخوان»: اتهمونى بالكذب كما اتهموا «النبى»

المصرى اليوم
قبل ان تقرأ هذا الخبر يجب ان تعلم اخى القارئ ان الاخ صبحى هو الذى اتهم الدكتور يحيى الجمل بالعيب فى الذات
الالهيه وهو الذى حلف كذبا على الهواء فى برنامج العاشره مساء وهو بالطبع عضو مجلس شعب سابق ,يحاول ان
يجد لنفسه مكان على الساحه مره اخرى

اعتبر القيادى الإخوانى صبحى صالح الانتقادات التى تعرض لها فى الفترة الأخيرة لا تستهدفه بشكل شخصى، بقدر ما تستهدف جماعة الإخوان المسلمين و«دعوة الإسلام»، وشبه من يتهمه بالكذب بأنه يكرر ما حدث مع النبى ــ صلى الله عليه وسلم ــ حينما اتهمه الكفار بأنه كاذب وساحر.
ووجه «صالح» الشكر فى رسالة بالفيديو لشباب الجماعة عبر موقعى «فيس بوك» و«يوتيوب» على مساندتهم له ضد ما وصفه بـ«الحملة الجائرة التى يتعرض لها» من وسائل الإعلام، وقال إنه «فى غاية الفخر» كونه ينتمى إلى جماعة الإخوان المسلمين.
وأضاف: «لقد استطاع (صبحى صالح) بفضل الله وتوجيه من الله وإلهام من الله ورعاية وعناية من الله أن يمكن به للدعوة فكانت هذه الحملة الجائرة».
واعتبر صالح أن هذه الحملة لا تستهدفه بشكل شخصى، بقدر ما تستهدف جماعة الإخوان المسلمين والدعوة الإسلامية، قائلاً: «الحملة كانت ضد صبحى صالح، ثم تحولت إلى (الإخوان) فأصبحت ليست ضد الإخوان، والواضح بمنتهى القوة والوضوح أنها حملة ضد دعوة الإسلام».
وناشد «صالح» أعضاء جماعة الإخوان المسلمين الوقوف إلى جانبه قائلا: «يا أبناء الإسلام، أيها الإخوان، يا حراس دعوة الله، يا أمناء على دعوة الله، احرسوا دينكم واحرسوا عقيدتكم والتفوا حول إخوانكم ورموزكم»، ودعاهم إلى «المبادرة بأخذ الزمام ونشر دعوتنا ومهاجمة خصوم الدين».
وشبه القيادى الإخوانى اتهامه بالكذب خلال حلقة برنامج «العاشرة مساءً» التى شهدت مواجهة بينه وبين الكاتب الصحفى الدكتور خالد منتصر، بما اتُهم به النبى ــ صلى الله عليه وسلم ــ قائلاً: «قالوا عن صبحى صالح كذاب.. وقيل عن النبى ساحر كذاب» ــ على حد تعبيره ــ واختتم رسالته لشباب الجماعة قائلاً: «نحن على الطريق.. نحن على خير.. وإنا والله لغالبون».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق