الثلاثاء، 31 مايو 2011

القبض على مدير بنك مصري سابق بتهمة التحرش بخادمة فندق في نيويورك

ألقت السلطات الأمريكية القبض على المصري محمود عبد السلام عمر ، وهو الرئيس السابق لبنك الإسكندرية ورجل الأعمال الحالي ، بتهمة التحرش الجنسي بخادمة في فندق فاخر كان ينزل فيه في نيويورك.
ويبلغ عبد السلام عمر من العمر 74 سنة ، وهو يشغل الآن منصب رئيس مجلس إدارة شركة المكس للملاحات، وقالت الشرطة في نيويورك إنه اعتقل يوم أمس الإثنين بعد أن اتهمته الخادمة بالتحرش بها جنسيا.
وقال متحدث باسم الشرطة إن الخادمة ، وهي سوداء في الرابعة والأربعين من العمر، قد استدعيت إلى غرفة 93;بد السلام عمر في الطابق العاشر لفندق "لاكجري بيير" لتوصيل علبة مناديل للنزيل.
وشرح المتحدث قائلا إنه "ما أن دخلت الغرفة حتى حاول التحرش بها جنسيا" وذلك دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.
ولكن صحيفة نيويورك ديلي نسبت إلى مصدر آخر في الشرطة قوله إن المتهم حاول الإمساك بصدر الخادمة وتحسس أجزاء من جسدها وحاول الالتصاق بها".
ويقبع عمر الآن قيد الحبس لدى الشرطة ووجهت إليه "تهم الإساءة المتعمدة والتحرش الجنسي، واحتجاز شخص ولمسه دون سند من القانون".
ويأتي ذلك الحادث بعد أسبوعين من اعتقال دومينيك شتراوس كان مدير صندوق النقد الدولي بتهمة مماثلة تماما وفي فندق في نيويورك أيضا، وهي التهمة التي كلفته منصبه وكذلك مستقبله السياسي حيث كان أحد أبرز المرشحين لتولي الرئاسة الفرنسية بعد الرئيس الحالي نيكولا ساركوزي.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق