الاثنين، 6 يونيو 2011

علاقه المافيا بالماسونيه "الجزء الثانى"ء


المافيا وهوليود
إبان حقبة العشرينات من القرن الماضي وأثناء تزعم آل كابوني لمافيا شيكاغو، استطاع بعض رجاله
 بمساندة بعض الوسطاء أمثال ويلي بيوف وجورج بروني من التحكم بإدارة الإتحاد الدولي للسينمائيين مما عاد عليهم بثروة طائلة، وخلال فترة انتخابات رئاسة الإتحاد نجح زعماء المافيا في دفع جورج بروني إلى مقعد الرئاسة مما مكنهم من فرض إتاوات على كبرى شركات التوزيع في ذلك الحين أمثال فوكس وباراماونت وكانت تصل في بعض الأحيان إلى ما يزيد على 50 ألف دولار سنوياً إلى جانب ابتزاز أموال الاتحاد وتقاضي نسب معينة من أجور النجوم.




وقد دعا هذا الابتزاز السافر إلى موجة من التذمر من قبل أعضاء الاتحاد ومن ثم إلى إضراب عام مما جعل الصحف تسلط الضوء على هذه الإتهامات، وأدى هذا إلى مثول بروني وبيوف أمام المحكمة - عام 1941 - وأدركا أن أمامهم سنوات طوال يقضونها خلف القضبان، فأفشيا أسرار تورط رجال مافيا شيكاغو مما أدى إلى سلسلة من الاعتقالات أطاحت برؤوس كبيرة أمثال فرانك نيتي - خليفة كابوني - وجوني روزيللي وتشارلز كوفمان فحكم على كل منهم بعشر سنوات، وبعد هذه الحادثة بدأت قبضة المافيا على صناعة السينما تضعف حتى تلاشت تقريباً..!




حين نتطرق إلى علاقة المافيا بالمشاهير لعل ما سيخطر على البال فوراً المطرب الشهير (فرانك سيناترا) نجم لم تفلح جميع التحريات والتحقيقات في إدانته بأي تهمة وجهت له رغم خوضه في وحل المافيا إلى حد كبير، ويعود الفضل في ذلك إلى علاقاته الكبيرة بزعماء المنظمة وما تربطه بهم من علاقة مصالح .. إضافة إلى ما تضفيه ديانته اليهودية من حصانة والتي ضمنت له مساندة اللوبي اليهودي المتغلغل في القيادات والمناصب العليا.


وقد افتضحت العلاقة المشبوهة بعثور البوليس الإيطالي على سيجار من الذهب أثناء تحقيق مع زعيم المافيا لوسيانو عام 1946، خط عليه عبارة (( إلى العزيز لاكي .. إهداء من الصديق المخلص فرانك سيناترا )).


ومع المزيد من التحقيقات ثبت وجود علاقة تربط سيناترا بالعديد من الزعماء الآخرين أمثال آل كابوني .. ماير لانسكي .. ويلي مورتي .. جوني روزيللي وغيرهم، ولم يشأ مكتب التحقيقات الفيدرالي التصريح بها للصحافة في ظل عدم وجود دليل إدانة صريح بالإضافة إلى ما يتمتع به سيناترا من حصانة يهودية.


وكان ويلي موريتي زعيم مافيا نيوجيرسي من أقرب الزعماء لسيناترا حيث كان يمثل داعماً كبيراً له في بداياته، وساعده على الإرتقاء من الغناء في المسارح الرخيصة والنوادي الليلية إلى كبرى القاعات والمسارح الشهيرة مع فرق موسيقية ذائعة الصيت، حتى سطع نجمه بظهور أغنيته الشهيرة All or Nothing at All وساعده موريتي في رواج هذا الأغنية بتعاقده مع أحد المسارح الشهيرة لغناءها في البرنامج اليومي مقابل أجر خيالي .. بل وتخطت أفضاله ذلك لتصل إلى التدخل لحل مشاكل فرانك العائلية..!


ومع إصابة موريتي بمرض الزهري واعتلال قواه العقلية .. قطع سيناترا علاقته بصانع أمجاده وأراد طمس كل ما يربطه به، خصوصاً بعد أن تنكرت المافيا لموريتي وأخرجته من عضويتها خوفاً من إفشاء أسرارها، وسرعان ما وطد سيناترا علاقته بـ(سام جيانكانا) & (جوني روزيللي) كما قام بافتتاح فندق Sands بمدينة لاس فيجاس والدعاية له كإعتراف بجميل مالكه ماير لانسكي عليه .. مما جعل الفندق يشهد إقبالاً منقطع النظير


توفي فرانك سيناترا في الرابع عشر من شهر مايو 1998 في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا مصاباً بأشنع الأمراض فمن أمراض في القلب والكلى مروراً بسرطان المثانة وإنتهاءً بالخرف .. لتطوى صفحة أحد أشهر من ربطتهم علاقات مشبوهة بالمافيا من النجوم





المافيا: عالم غريب تماما عن مجتمعنا الشرقي فعهدنا نحن الشرقيين بالجريمه
لم يشهد تنظيما اجراميا تعدى حدود العصابه التقليديه
فنحن نعرف فقط علي بابا والأربعين حرامي او ريا وسكينه لكن المافيا عالم اخر تماما
فلا يمثل العصابه في جهاز المافيا الا نواة في بنائه ضخمه جدا قد يصل عدد افرادها
500فرد او اكثر .......
والأخطر من ذلك لم يستطع اي تنظيم اجرامي عرفناه ان يستمر سنين
كما فعلت المافيا وطبعا من المعروف ان المافيا ليست تنظيما سريا بل استطاعت ان تفرض وجودها علنا وبعلم الجميع ولا يعني ذلك تجاهل السلطات عنهابقدر مايعني
مدى قوة المافيا التي استطاعت ان تفرض نفوذها على بعض المدن الأمريكيه بصورة مطلقه بالفعل مثلا نيويورك وشيكاقو.
ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــت


جذر المافيا:


يرجع تاريخ المافيا الى القرن الثالث عشر مع غزو الفرنسيين لأراضي صقليه في سنه
1282ميلادي بعد فساد نظام الحكم في فرنسا حيث تكونت في هذه الجزيره منظمه سريه لمكافحه الغزاه والتي كان شعارها:
ويعني هذا ((موت الفرنسيين هو صرخه ايطاليا)) فجاءت الكلمه من أول كل كلمه في هذا الشعار المذكور أعلاه.....


أماكن اغتيال الضحايا كيف وأين:كانت المطاعم تمثل فرصه كبيره لقتل أعضاء المافيا على يد أعدائهم حيث الانشغال بتناول الطعام وفرصه الاصابه من الخلف أثناء الجلوس وربما عدم تواجد الحارس الشخصي بودي غارد
لذلك ارتبطت دائما جرائم قتل أعضاء المافيا بالمطاعم مما يجعلهم يحرصون دائما على حجز موائد جانبيه
بحيث يستطيعون الجلوس وظهرهم لجهه الحائط...
أشهر العائلات المافيا في امريكا:

لاكي لوشيانو

تشارلز لوشيانو الشهير بلوشيانو المحظوظ *** ولد لوشيانو في ضواحي سيسلي بايطاليا ***وانتقل لامريكا في سنه 1906*** حيث أقام في بروكلين بنيويورك.
وكان أول نشاط اجرامي له هو السطو على المحلات*** وفي سنه 1907 تمكنت الشرطه من القبض عليه أثناء احدى جرائم السرقه*** ودخل السجن*** وكانت هذه المره الاولى التي يسجن فيها. خرج بعد ذلك لوشيانو من السجن*** وبدأ يمارس نشاطا اجراميا آخر***ففرض الأتاوات على بعض طلاب المدارس اليهوديه*** مقابل حمايته
لهم حتى لايتعرضوا للأذى في طريقهم للمدرسه. وكان لايرحم من لايدفع له المبلغ المفروض فقد كان شديد البطش ممتلأ بالشراسه. وكان من ضمن هؤلاء الطلاب ذلك الفتى اليهودي العربيد الصغير الجسم البولندي الأصل ماير لانسكي*** الذي لم يخضع للوشيانو ولم يعبأ بشراسته ورفض دفع أيه نقود*** مما أثار دهشه لوشيانو وربما اعجابه به!!!! .. وكان هذا هو اللقاء الأول الذي جمع بين لوشيانو وماير
لانسكي*** واللذان ظلا بعد ذلك صديقين حميمين لسنوات طويله حتى رحل لوشيانو الى ايطاليا.
توفي بسبب أزمه قلبيه بمطار نابولي عام 1962م...

يظهرluciano هنا مع أحد زوجاته:
××××××××
الصورة مخالفة

ال كابوني
ولد آل كابوني في بروكلين بالولايات المتحده وهو الابن الرابع ضمن تسعه أبناء لأب وأم ايطاليين *** هاجرا
للولايات المتحده من مدينه نابولي.
والتحق كابوني بالمدارس الاميركيه*** وواصل تعليمه حتى الصف السادس*** حيث تم فصله من الدراسه أثناء
هذه السنه لشغبه المتكرر واعتدائه بالضرب على مدرسيه
وفي أثناء هذه السنه أيضا بدأ كابوني رحلته مع الاجرام*** وتعلم*** من خلال الشارع ***فنون السرقه والسطو على المحلات*** خاصه بعد أن انضم لعصابه من المراهقين المنحرفين بقياده احد المجرمين القدامى ويدعى جونى توريو *** وهي صوره مصغره من عصابه (( الخمس النقط)) الشهيره في ذلك الوقت والتي تخرج منها كابوني بعد ذلك.
وكان من أقرب أصدقاء كابوني سواء أثناء الدراسه أو من خلال العصابه*** هو الشاب النحيف الجسم
الذي أصبح بعد ذلك من أخطر المجرمين*** وهو لاكي لوشيانو
والذي جمعت بينه وبين كابوني صداقه حميمه امتدت حتى نهايه العمر.
وكان يسمى آل كابوني ذو الندبه.
توفي بعدما أنهكه مرض الزهري الذي كان قد لحق به أثناء اشتغاله بالدعاره وذلك عام 1947م
من أقوال كابوني : << بالمسدس تحل كل المشاكل****

وهذه صوره ل آل كابوني Alcapone القاتل العطوف ورئيس مافيا شيكاقو

 
جو بونانو


آخر زعماء المافيا مات قبل مده ليست ببعيده هو جون بونانو


ولد عام 1905م وهو زعيم عائله بونانو وهي واحد من أكبر عائلات المافيا بنيويورك
جوزيف بونانو

مذبحه يوم سانت فلانتين
آثار المذبحه التي قام بها رجال كابوني في سنه 1929 حين حاولوا قتل الزعيم الايرلندي الاجرامي بوجز موران *** والتي راح ضحيتها العديد من المواطنين الأبرياء. والتي وصفتها الحكومه الاميركيه باأبشع عمل اجرامي قامت به المافيا *** والذي دعاها إلى ضروره التخلص من آل كابوني . وقد عرفت هذه المذبحه باسم
((((( يوم مذبحه سانت فالانتين)))))



لمزيد من المعلومات عن المافيا اسم الكتاب ((أسرار وخفايا المافيا))
المؤلف د\ أيمن أبو روس



أو قراءه كتاب العيش مع عائله من المافيا

ونسيت من وعلى شان انه هذه المنظمه سريه عرفت ان الماسونيه دخلت فيها ونفس الطريقه قتل اليهود المدنين وهذه الطريقه القذره التي استعملها اليهود الماسونين الاقوياء من اجل ان يخلو الشعب الامريكي يشفق على اليهود
والى الان هذه المظمه موجوده بس ليس كما كانت اخف شويه
بس هي الى اليوم ماخذه تجاره المخدرات وترويجها بين الشباب العالمي وبذات العربي الاسلامي
لذالك المخدرات المنتشره بين الشباب العربي بسبب الماسونيه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق