السبت، 21 مايو، 2011

علاقه حسنى مبارك بالماسونيه"2"ء

الطلب الاول البدء حالا بفتح باب المحاكمه و لو الغيابيه لمبارك و منير ثابت و اولادهم و للمعلوم ان ثروه مبارك المسجله باسمه هو و اولاده لا تعد واحد على عشره من ثروته الغير مسجله و التى تم تسجيلها باسماء
اتباع له بمعظم دول العالم – و بالاخص دوله جنوب افريقيا و اسرائيل

مطالبه الحكومه المصريه لجميع الدول بتجميد املاك اسره مبارك و منير ثابت التى يتم الان غسلها من جديد
محاكمه زكريا عزمى بتهمه التربح من منصبه و المطالبه الدوليه بتجميد امواله و اصوله
محاكمه مصطفى الشافعى بديوان رئاسه الجمهوريه بتهمه التربح من منصبه

محاكمه ماجده صادق (زوجه مصطفى الشافعى) و من املاكها شركه الزباله الاسبانيه
محاكمه صفوت الشريف و ابنه اشرف بتهمه التربح و الفساد

محاكمه عاطف عبيد كشريك بشركه يونايتد كابيتال التى قامت بالوساطه فى بيع مؤسسات بلدنا بمبالغ رمزيه لسلب المال العام

مطالبه الامارات بتسليم حسين سالم و ابنه خالد و محاكمتهم كشركاء بنفس الشركه

مطالبه امريكا بتسليم المحاسب ابراهيم فريد كشريك بنفس الشركه

محاكمه سامح فهمى وزير البترول و الكشف عن ملياراته

محاكمه طنطاوى بالخيانه العظمى للجيش و الشعب و الاخلال بالقوه العسكريه المصريه و الكشف عن ملياراته

و انا اضمن لكم ان كل واحد من هؤلاء الخونه سيدلى بشهادته على عشرات الشخصيات التى لم تتخيلوا انهم مجنسون بجنسيه دوله الفساد و ستصعقون مما يملكه هؤلاء الخونه من خيرات مصر و مما سوف يصرحون



به من فضائح مدمره لدوله الفساد بشرط ان تكون هذه المحاكمه شريفه و ليست هزليه كالعاده و لضمان تحقق هذا الشرط يجب تعيين نائب عام محترم بدلا من الشيطان الاخرس جوز الهانم عبد المجيد محمود زوج



تهانى اباظه من الاباظيه



الطلب الثانى الالغاء الفورى لقانون الطوارئ و فتح باب الاستجواب و التحقيق مع المسجونون السياسيون الذين يقدر عددهم باكثر من خمسه عشر الف مسجون من معارضى دوله الفساد باربعه سجون سريه



بالصحراء الغربيه منهم مساجين من ايام جمال عبد الناصر و حتى الان لم يتم عرضهم على نيابه و فى حاله الغاء قانون الطوارئ سيكون امامهم حل من اثنان و هما التخلص من هؤلاء المعتقلين و دفنهم او اطلاق



سراحهم و تحمل عواقب ذلك



اوؤكد لكم بان هذان الطلبان سيدمران ركائز دوله الفساد داخل مصر بما سيكشفانه من دسائس و خطط تستهدف ليس فقط كنوز مصر و لكن ايضا صحتنا و ارواحنا و حريتنا لان اول ما يتم البدء فى المحاكمات الجاده



سيتسابق كل من هؤلاء الخونه الى الفتنه على اكبر عدد من باقى العصابه لان مبداهم الاساسي هو انهم ما يتعدموش لوحدهم

اما بالنسبه للخونه الذين يطالبون بمسامحه من اسائوا لمصر و المصريين فاحب ان اقول لهم ان ده مش ميراث امكم علشان تسامحوا فيه ده شعب اتقتل و امتلا بالامراض العضويه و النفسيه و ان الله هو الذى قال لنا



ولكم فى القصاص حياه يا اولى الالباب و اننا لو لم نقتص باقصى العقوبات سياتى غيرهم و غيرهم و اللى ما يسرقش مصر يبقى اهبل



الطلبات التى ستمنع حدوث اى نوع من انواع الفساد فى المستقبل



الطلب الاول- اضافه بند قانونى بالدستور تنص على السماح للنائب العام بطلب الرئيس للمحاكمه فى حاله ثبوت اى واقعه كذب عليه و كما يجب اصدار قانون بحبس و عزل اى مسؤول حكومى مهما كانت درجته



الوظيفيه فى حاله ثبوت واقعه الكذب عليه و خاصه بالتصريحات الموجهه وان يتم تنفيذ نفس القانون على الصحفيون و الاعلاميون بحبسهم مع ايقاف رخصتهم الاعلاميه و فى ظل هذه القوانين من سيتجرا على



الكذب على الشعب و فى هذه اللحظه كل مسؤول هيخاف على كرسيه و يطلب من الى عايزه يكذب ان يدلى بهذا التصريح بنفسه

و احب ان اذكركم بامتثال كلينتون امام القضاء بسبب كذبه على الصحافه بخصوص علاقته الجنسيه و ليس بسبب العلاقه نفسها كما اريد اريد تذكيركم بحديث الرسول بان المسلم قد يكون اى شئ الا ان يكون كذابا



و ذلك لان السماح بالكذب يؤدى الى ارتكاب باقى الرذائل و العكس صحيح



الطلب الثانى- تاسيس وزاره الماليه لموقع الكترونى قومى يتم به تدوين جميع معاملات المال العام مثل

دخل الدوله اول باول من جميع مصادر الدخل

اوجه الصرف سواء ميزانيه الوزارات و المصالح الحكوميه و غيرها بما فيها الجيش و الشرطه و المخابرات العامه

ميزانيه جميع المشاريع الحكوميه و القوميه و كشف نتائج المذادات الحكوميه و كشف مبالغ المناقصات بعد انتهائها

تسجيل دخل قناه السويس يوميا

الكشف عن الاقرارات الضريبيه لجميع رجال الاعمال و المستثمرون الاجانب و الشخصيات العامه و الحكوميه و للمعلوم فان هذا هو المتبع فى امريكا حيث ان هذه المعلومات تعتبر معلومات عامه حتى انك يمكنك



مراجعه الاقرار الضريبى السنوى موضح به اجمالى الدخل لباراك اوباما او اى وزير او عضو كونجرس او حتى الممثلين

و ارجو ان لا يقوم اى مسئول بالتصريح بان بعض هذه المعومتات يعتبر سري لحمايه الامن القومى

احب ان اؤكد لكم بان جميع شبكات المعلومات الحكوميه بما فيها المخابرات العامه و الحربيه و امن الدوله و الجيش و حتى الرئاسه تمت البنيه التحتيه لها عن طريق شركه امريكيه كما تم التعاقد مع هذه الشركه



بتحليل جميع البيانات المعلوماتيه و اسم هذه الشركه هو دى تى اكس تى وهى واجهه لشركه هوفا جروب المملوكه لكولن باول وهى نفس اشركه التى اسست البنيه التحتيه لمركز معلومات القوات المسلحه و



المخابرات العامه و المخابرات الامريكيه و بالطبع جهاز الموساد الاسرائيلى يعنى من الاخر بلدنا متباعه ايد و رجل وده شئ طبيعى جدا عندما يحكمك جاسوس

قد يرى البعض ان كلامى مبالغ فيه و لكننى اؤكد لكم باننى لم اكتب الا واحد على عشره مما اعلم حيث اننى عملت لفتره طويله كضابط و لفتره اطول داخل المطبخ الذى تطبخ به جميع المؤامرات و لكن للاسف لو



كتبت بتفاصيل اكثر فسوف يتم كشف هويتى و اعرض نفسى و اسرتى الى الخطر مره اخرى حيث اننى قد هربت من مصر انا و اسرتى قبل اربعه سنوات بعد اصدار امر باغتيالى و اسرتى بسبب تدمير اكبر صفقه



اسمده مسرطنه بتاريخ مصر لحساب منير ثابت و احمد فؤاد اباظه عضو مجلس الشعب لدائره ابو حماد الشرقيه و قريب كل من امين اباظه وزير الزراعه السابق و تهانى اباظه زوجه عبد المجيد محمود النائب العام

كما قمت بتسريب معلومات عن عمولات شركه يونايتد كابيتال التى قامت بالوساطه فى بيع مؤسسات بلدنا بمبالغ وهميه لسلب المال العام



و بمناسبه المال العام و ثروات مصر احب ان اشارككم تجربه شخصيه شهدتها بنفسى والتى تم تطبيقها على معظم كشوفات اثار مصر الفرعونيه خلال حكم مبارك ومنير ثابت فلقد حضرت بنفسى عمليه تجريد مقبره



تم اكتشافها ببنى سويف سنه الفان و سبعه من جميع المحتويات الثمينه و ادخال اخرى حقيقيه و لكن منخفضه القيمه تحت اشراف زاهى حواس شخصيا و حمايه وحده خاصه من امن الدوله وتم اغلاق باب المقبره



بعد نقل الاثار داخل سيارتان من الامن المركزى و الاعلان عن اكتشاف المقبره للصحافه بعد اسبوع من هذه الحادثه و شاهدت زاهى حواس الحرامى صاحب العمارات السياحيه بسان فرانسيسكو وهو يقوم بالاشراف



على فتح باب المقبره و تقديم ما بها للصحافه و سيتم التاكد من ادعائاتى عند بدء التحقيق بهيئه الاثار و عند حصر املاك زاهى حواس خارج مصر



و بمناسبه اننى استطيع الكتابه الان فاحب ان اشارككم بعض افكارى و اقتراحاتى لبلادنا العربيه و مصر



اولا- يجب علينا تضييق الفجوه الفظيعه التى هى بيننا و بين شعوب الغرب و اكرر شعوب الغرب و ليس حكامها لان الشعوب بدول اوروبا و امريكا هم الذين يقدروا على حكامهم و جيوشهم

فى جميع القضايا و الحروب و المشاكل الدوليه احنا بنهوهو فى وسائلنا الاعلاميه و لا يوجد كلمه واحده بتوصل من كلامنا لهذه الشعوب و نترك الكيان الصهيونى يظهر لهم ما يريد و ما يخدم مصالحه و نفاجا ان



جيوشهم بتهاجمنا بعد موافقه الكونجرس و الشعب و الحقيقه ان الشعوب ليست مفتريه و لكنهم جاهلين بقضايانا كل الجهل و لذلك اقترح الاتى:

جامعه الدول العربيه التى تتلقى مئات الملايين سنويا من الدول الاعضاء و لا تقوم باى عمل له اى لازمه عليها انشاء اداره باصغر غرفه بمبانى مكاتبها الخارجيه المنتشره فى معظم دول العالم و يتم تعيين بعض



الشباب المحلى المدرك بفن التحاور مع اولاد بلده و بلغتهم و يكون مهمتهم المتابعه و الرد و التحاور مع اى وسيله اعلامه محليه تنشر معلومات مضاده او محرضه ضد الدول العربيه سواء كانت الوسيله مرئيه او



مسموعه او مكتوبه او مدونه على الانترنت و تقديم تقارير لمدير المكتب عن اى تجاوزات غير قانونيه بحق بالدنا العربيه بحيث يتم العتراض عليها و الشكوى للجهات الرسميه ضد هذه الوسيله الاعلاميه

باختصار جامعه الدول العربيه ليس لها اى سلطه تشريعيه او تنفيذيه على اي من الدول الاعضاء يعنى ليس لها اى لازمه و منظر بس علشان يقولوا على الورق ان العرب متحدين فعلى الاقل يجب عليها القيام بتنظيف



سمعه الدول العربيه بالخارج و الحفاظ على ما تبقى من كرامتهم و الا يقفلوها و يبنوا بالفلوس دي جوامع احسن



ثانيا- الازهر الذى يستقبل مليارات الدولارات سنويا بغرض نشر الدعوى الاسلاميه و البحوث الاسلاميه و حمايه الدين الاسلامى و الجوامع و الذى كلنا نعلم انه فى عهد مبارك قام بدور فعال جدا جدا فى حمايه دوله



الفساد وهو الجهه الوحيده التى اهانت الاسلام و تعاليمه و بددت هذه الاموال و سرقتها و سوف يتم الكشف عن ذلك عند كشف ثروه الشيخ طنطاوى – انا ادعوا الازهر بتعيين شيخ محترم و لو لمره واحده واحد



بيكون بيخاف من الله اكثر من الريس و يجب ان يكون رئاسه مشيخه الازهر مكونه من اكبر المشايخ من جميع الدول الاسلاميه و ليس مصر فقط او الدول العربيه فقط و ان يتم تعيين شيخ الازهر عن طريق ترشيح شيخ



من كل بلد عربيه و يتم الاختيار عن طريق موافقه اغلبيه ممثلى الدول الاسلاميه و ان يكون شيخ الازهر ليست له التبعيه لسلطه مصر السياسيه اى انه و مجلسه يعاملوا معامله السفراء السياسيين و لهم نفس حصانتهم



وله الحق باتخاذ المواقف و التصريح بالتصاريح التى تحمى و تعزز موقف الدين الاسلامى بالعالم و ليس لرئيس الجمهوريه المصريه اى سلطه على هذا المجلس فمصر تعتبر فقط حائزه بشرف استضافه الازهر باراضيها



مثلما هو الحال مع الفاتيكان بايطاليا



ثالثا- يجب على مشيخه الازهر تكوين اداره معلوماتيه اعلاميه على اعلى مستوى تكون مهمتها متابعه الوسائل الاعلاميه العربيه و الغربيه و التعليق و الرد على اى تطاول او تحريض ضد الدين الاسلامى كما يجب



عليها نشر الدعوى فى العالم و التى يتم نشرها الان بالجهود الذاتيه فقط و كمثال بعض المساجد بالدول الاوروبيه و امريكا و بالذات بالمدن التى لا يوجد بها مسلمون بكثره و التى تقوم بالدعولى على اكمل وجه و



مع ذلك بعضهم تم اغلاقه و البعض على و شك الحجز من الحكومات بسبب عدم استطاعتهم حتى على دفع فواتير المياه و الكهرباء الخاصه بالجامع و الله على ما اقول شهيد



رابعا- يجب التغيير الجذرى بموظفين وزاره السياحه و الذين لا يدركون اى شئ اطلاقا عن الجذب السياحى و الذين لا يدركون الا الاظرف الشهريه من اصحاب الفنادق و القري و شركات السياحه

اكبر دخل سنوى للسياحه المصريه هو احدى عشر مليار دولار و الذى يعتبر نسبته واحد على خمسه و اربعون من دخل اسبانيا التى لا تمتلك الا بحر و حدائق اما مصر فتمتلك السياحه البحريه و النيليه و الفرعونيه و



السياحه الدينيه بانواعها الاسلاميه و المسيحيه و اليهوديه و السياحه العلاجيه و سياحه الغطس و السفارى و حتى السياحه الترفيهيه بتاعه الهلس و مع ذلك فاشلين و السائح الوحيد الاجنبى اللى بيعبرنا هم افقر



الطبقات الاجتماعيه بالدول الاوروبيه

و انا بنفسى فى عام الفان و سبعه قمت بعرض فرصه ذهبيه لانشاء جسر سياحى بين الامريكان و مصر بواقع اثنان مليون سائح امريكى و كندى لمصر سنويا كبدايه و لكن الوزيرزهير جرانه و ابن اخوه كريم



جرانه دمروا هذه المبادره لاسباب شخصيه



خامساً- يجب ان يكون القائد الاعلى للجيش المصرى هو البرلمان و ليس الرئيس و يجب فتح ملف الجيش المصرى باسرع و قت و تقييم تسليحه و قدراته التدريبيه و العمليه فى حمايه مصر من اى خطر خارجى و الا نحله



و نعلن اننا دوله سلميه فى حمايه الامم المتحده زى بعض الدول



سادسا- يجب ان يكون منصب النائب العام بالانتخاب و ليس بالتعيين و ان يكون سلطاته تابعه للبرلمان و ليس الرئيس و ان يكون له جميع الصلاحيات القانونيه على الرئيس بصفته موظف بالدوله



سابعا- التحقيق بجميع بنود الاتفاقات الدوليه التجاريه مع مصر و بخاصه الاحتكاريه و التى تمت بعهد مبارك و تم عن طريقها بيع جميع ثروات مصر المعدنيه و البتروليه و الخدميه بنظام ال بى او تى و باثمان زهيده



و بشروط قضائيه و اختكاميه بدول خارجيه لوضع مصر فى زانقه سياسيه تؤدى بها الى احكام دوليه و حصارات تجاريه فى حاله عدم الالتزام بهذه العقود

و الان فرصه العمر للشعب المصرى ووسط التعاطف العالمى معنا ان نفتح صندوق الزباله ده و نطالب بتعديل هذه العقود او الغائها حسب مصلحه مصر



ثامنا- يجب اخضاع البورصه المصريه للمراقبه الماليه الدوليه رحمه بالمصريين الذين تم نهبهم طوال السنوات السابقه باللعب بالمعلومات و التقارير المفبركه و الاصول الوهميه و السبب الاخر كمحاوله لاستعاده ثقه



المستثمرون العرب و الاجانب و اجتذاب استثماراتهم



تاسعا- فتح باب التحقيق الشديد بوزاره الزراعه ووزاره الرى و الذان هم معقل الفساد فى مصر فيجب تطهير هذان الوزارتان تماما و لنا حديث خاص ومنفصل عن هذان العزبتان



عاشرا- لن اتكلم كثيرا عن فساد و حقاره و خيانه وزاره الاعلام و الاعلاميون فاعتقد ان من لم يدرك ذلك بعد فلن يدركه ابدا و لن تنصلح هذه الدوله الا بانصلاح اعلامها و صحيان ضميره الميت المنافق



احدى عشر- يجب فتح التحقيق فى الملف المحزن للنفايات النوويه المدفونه فى الصحراء الغربيه و دراسه الحلول لاستخراجها و التخلص منها بالطرق الصحيحه و رفع القضايا الدوليه على الدول المالكه لهذه النفايات



لتحمل هذه النفقات و نفقات التطهير من بعد ذلك



اثنا عشر- يجب يجب يجب تطهير الهيكل القضائى بمصر و عزل و محاسبه القضاه المرتشون سواء بالرشاوى العينيه او الماديه او الجنسيه لكى يكون القضاء المصرى فعلا قضاءا من جديد و لا يوجد اسهل من ذلك



فكل المطلوب هو اعلان النائب العام للشعب بان كل من له مظلمه ضد قاضى فى حكم سابق فليتقدم بها مع الادله و انا اضمن لكم ملايين البلاغات الخقيقيه و انا اؤكد دائما على كلمه التطهير لانه من طوعت له نفسه



و انهدم حاجز الشرف و الخوف من الله بداخله يجب ان تتاكدوا انه لن يعود مره اخري و لن ينصلح حاله ابدا و لذلك يجب التطهر منه و ابداله بغيره



ثلاثه عشر- تطهير جهاز الشرطه لنفس الاسباب السابق ذكرها بخصوص القضاه



اربعه عشر- اعاده تفعيل قوانين و اجراءات الكشف الذرى و الصحى على جميع الصادرات لجمهوريه مصر العربيه والتى تم التلاعب بها فى عصر مبارك لدرجه لن تصدقوها و لذلك ساترككم تعرفوها بانفسكم مع



اجراءات التحقيق هذا فى حاله بدء التحقيق اصلا فى هذا المجال بالذات


و اخيرا ارجو من المصريين ان لا يتم تاْكيلهم الحلاوه و الاوهام و الاكاذيب مره اخرى

اظن انه ان لم تكن قد بنيت عندنا مناعه من الاونطه بعد ما حدث فينا من الضباط الاحرار فيجب ان ننتحر اكرم لنا


و الغريب ان ثوره الضباط الاحرار التى اقالت الملك فاروق و نفته من مصر قد اقالها الشعب فى يوم احدى عشر من شهر فبراير و هو يوم عيد ميلاد الملك فاروق


هناك تعليق واحد: