الاثنين، 23 مايو، 2011

رغم طرد المخرج الدنمركي بسبب معاداته للسامية بطلة الفيلم تفوز بالسعفة الذهبية لمهرجان كان 2011

 رغم طرد المخرج الدنمركي بسبب معاداته للساميه
فازت كريستين دانست بطلة فيلم المخرج لارس فون ترير بالرغم من طرده من المهرجان بعد الادلاء بأرائه حول هتلر واعجابه به
وكان قد فاجئ المخرج الدنماركي الكبير والمثير للجدل دائماً "لارس فون ترير" متابعي مؤتمره الصحفي عن فيلمه الجديد "ميلانكوليا" إعلانه التعاطف مع الزعيم الألماني "هتلر" ورفضه للدولة الإسرائيلة التي وصفها بكونها "مصدر قلق دائم" .
وقال فون ترير في المؤتمر أنه من الصعب أن يصف هتلر بالرجل الصالح مثلاً ، ولكنه يفهم منطقه وطموحاته وما كان يريده ويفكر فيه ، ولذلك يشعر بالتعاطف الشديد معه ، بل أنه لو عاش في عصره لصار نازياً إلى جانبه .
وعلى الجانب الآخر صرح بأنه ليس لديه مشكلة مع المجتمع اليهودي ، بل أنه عاش فترة طويلة من حياته يظن نفسه يهودياً ، ولكنه لا يستريح ولا يقبل دولة إسرائيل ، لأنها ببساطة مصدر قلق مستمر وناقوس خطر يمكن أن ينفجر في أي لحظة .
يذكر أن فون ترير سبق له الفوز بالسعفة الذهبية لمهرجان كان عام 2000 عن فيلمه "راقصة في الظلام" ، بالإضافة إلى حصوله على جائزة لجنة التحكيم الكبرى عام 96 عن فيلمه الآخر "تكسير الأمواج
ماهى الساميه وما هى معاداه الساميه
وكان قد فاجئ المخرج الدنماركي الكبير والمثير للجدل دائماً "لارس فون ترير" متابعي مؤتمره الصحفي عن فيلمه الجديد "ميلانكوليا" إعلانه التعاطف مع الزعيم الألماني "هتلر" ورفضه للدولة الإسرائيلة التي وصفها بكونها "مصدر قلق دائم" .
وقال فون ترير في المؤتمر أنه من الصعب أن يصف هتلر بالرجل الصالح مثلاً ، ولكنه يفهم منطقه وطموحاته وما كان يريده ويفكر فيه ، ولذلك يشعر بالتعاطف الشديد معه ، بل أنه لو عاش في عصره لصار نازياً إلى جانبه .
وعلى الجانب الآخر صرح بأنه ليس لديه مشكلة مع المجتمع اليهودي ، بل أنه عاش فترة طويلة من حياته يظن نفسه يهودياً ، ولكنه لا يستريح ولا يقبل دولة إسرائيل ، لأنها ببساطة مصدر قلق مستمر وناقوس خطر يمكن أن ينفجر في أي لحظة .
يذكر أن فون ترير سبق له الفوز بالسعفة الذهبية لمهرجان كان عام 2000 عن فيلمه "راقصة في الظلام" ، بالإضافة إلى حصوله على جائزة لجنة التحكيم الكبرى عام 96 عن فيلمه الآخر "تكسير الأمواج"






الفجر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق