الخميس، 7 أبريل، 2011

أبو تريكة عن رئاسة الجمهورية انا عاوز أروح يوم القيامة لوحدي

أدلى محمد أبو تريكة نجم منتخب مصر والنادي الأهلي بتصريحات هامة حول العديد من الموضوعات الهامة المطروحة على الساحة السياسية والرياضية أيضاً خلال الوقت الحالي.

وقال أبو تريكة اليوم الأربعاء في تصريحات للصحفيين  أن عودة مسابقة الدوري التي تقرر لها 13 أبريل الجاري هامة جداً بالنسبة للمنظومة كاملة وليس للأندية فقط، ذلك أن ما يقرب من ثلاثة ملايين نسمة يعملون في هذا القطاع ما بين لاعبين وصحفيين وفضائيات وعمال وموظفين.

وأشار أبو تريكة إلى أن ما كان يتردد عن ضرورة إلغاء المسابقة هذا الموسم، هو بمثابة دعوة لـ "مواجهة الخوف بالخوف"، ولذا فكان من الضروري أن يتحلى الجميع بالشجاعة والمطالبة بعودة الحياة الطبيعية، مقدماً إقتراح بتكوين لجان شعبية مشابهة لتلك التي كونها المصريون خلال الإهتزاز الأمني في أيام ثورة 25 يناير، وذلك لمساعدة الداخلية في تأمين المباريات.

وانتقل تريكة للحديث عن المنتخب وفرصه في التأهل لنهائيات كأس الأمم الإفريقية، حيث أكد أن الآمال باقية وأن الفريق سيقاتل حتى آخر لحظة من أجل الصعود والمنافسة على لقب بطولته المفضلة.

وأشار نجم الأهلي إلى أنه مازال قادراً على العطاء ولا يفكر في الإعتزال مطلقاً حتى على الصعيد الدولي، مؤكداً على أنه عندما يشعر بعدم قدرته على العطاء بنفس المستوى الذي عرفه به الجماهير فإنه سيقرر الإعتزال محلياً ودولياً.

وفي ختام تصريحاته، حصل تريكة على سؤال بشأن إمكانية تفكيره في الترشح يوماً ما لرئاسة الجمهورية، فكان رده انه لا يتحمل أن يحاسب على شعب بأكمله، قائلاً "أنا عاوز أروح يوم القيامة لوحدي".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق