الأحد، 3 أبريل، 2011

توفيق عكاشة: إذا قبلت يد صفوت الشريف فهو "المعلم"!!

هجوم شديد واجهه الإعلامي توفيق عكاشة المالك لقناة الفراعين حسبما يتردد عقب ثورة 25 يناير بسبب تصريحاته التي سبقت الثورة والتي اتسمت بتأييدها الكامل للنظام السابق والحزب الوطني المنتمي إليه، وكان الهجوم أكثر ضراوة بعد أن ظهر فيديو له وهو يقبل يد صفوت الشريف.
 
وفي هذا الصدد أكد عكاشة لبرنامج 360 درجة المذاع على قناة الحياة، أن الفراعين ليست ملكا له وإنما هو رئيسا لها بينما المالك هي شركة فرجينيا التي تمتلكها أسرته، فهو مذيع بالتلفزيون المصري تمت إعارته إعارة داخلية لرئاسة القناة بناءا على الخطاب الموجه من رئيس مجلس إدارة الفراعين لرئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون السابق أسامة الشيخ.

وعن زيارته منذ أيام للتلفزيون المصري، أن سببها كان من أجل التضامن مع زملائه من الإعلاميين كونه أول مذيع مصري يخرج على شاشة التلفزيون ليصرح بأن" انس الفقي أفشل وزير إعلام في تاريخ مصر"، وعقب وصوله لمبنى التلفزيون رأى مجموعات من الإعلاميين تهتف له على مدار 22 دقيقة "عكاشة للإعلام"، وقام رؤساء القطاعات في التلفزيون بإرسال أشخاص ينتمون للثورة المضادة ليهتفون"مش عايزينك" وكان رد عكاشة "كنتوا فين لما كنت بتكلم عن الفساد، وطالبت بإنشاء نقابة للإعلاميين والفراعين أتوقفت 14 يوم خسرت فيها 2 مليون جنيه " حسب قوله.


وحول الفيديو الشهير له الذي انتشر على موقع" يوتيوب" وهو يقبل يد صفوت الشريف، قال " أضخم شنب في الإعلام كان يتمنى صفوت الشريف ينظر له نظره" وكنت أحترم الشريف على الرغم من اضطهادي في التلفزيون المصري" موضوع تقبيلي ليد الشريف ليس له أهمية".

وعاد عكاشة ليقول" الفيديو تم تركيبه من جانب عبد اللطيف المناوي مدير قطاع الأخبار" وأكد وجوده بالفعل في المؤتمر وقام بمصافحة الشريف مثل جميع الناس، ولكن في حالة إذا قبلت يده فهذا من منطلق "قف للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا، الراجل ده كان وزير إعلام وأنا لابس شورت".

وتحدث عكاشة عن تاريخ انضمامه للحزب الوطني الذي بدأ منذ أن كان عمره 18 عاما وخاص انتخابات مجلس الشعب عن الحزب وعمره 32 عاما كأصغر مرشح في مصر، وحدث خلاف شديد مع أمين الحزب بالدقهلية بناء عليه قام وأهله باحتلال مقر الحزب وطرد جميع القيادات ووعد عكاشة بتطهير الفساد، وبناءا عليه تم فصله من لجنة السياسات عام 2005.

منى الشاذلى مقدمة برنامج العاشرة مساء
وأكد توفيق عكاشة وجود تسجيل فيديو يقسم فيه أن الحزب الوطني قدم مدرسة في الديمقراطية!!، وعاد عكاشة خلال حديثه ليقول "انا قولت حسبي الله ونعم الوكيل على كل من يتولون أمر الناس وهم أغبياء ولقد ذكرت ذلك قبل الثورة، نحن كنا في نظام ديكتاتوري لابد من التعامل بسياسة معه"!!.

وأعترف عكاشة بمهاجمته وانتقاده من خلال قناته الفراعين للإعلامي عمرو أديب والإعلامية منى الشاذلي مقدمة برنامج العاشرة مساء على قناة دريم واصفا برنامجيهما "بالتافه الذي لايقدم مادة مفيدة".

وأشار إلى ان سبب وضعه إعلانات لأدوية جنسية في أسفل الشريط الخاص ببرنامجه يعود إلى احتياج القناة لمبالغ مالية للإنفاق عليها "الاحتياج يجعل الإنسان يوافق على أمور تتعارض معه".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق