السبت، 2 أبريل 2011

قبول صور المحجبات في بطاقة الهوية فى تونس

تونس -وكالات- تظاهر تونسيون وسط العاصمة احتجاجا على سياسة رئيس الحكومة الانتقالية الباجي قائد السبسي ولمطالبته باجراءات اقتصادية وبمحاكمة سريعة لرموز الفساد المالي والسياسي في عهد بن علي.
وتحول المسرح البلدي في شارع الحبيب بورقيبة منذ ايام الى فضاء يتجمع امامه المحتجون للتعبير عن غضبهم وادانة «سلبية الحكومة الانتقالية التي اكتفت باقالة وزير او شجب فساد المقربين من الرئيس المخلوع.
وعين الحبيب الصيد وزيرا للداخلية خلفا لفرحات الراجحي. ولم يتم الادلاء باي تفاصيل عن اسباب هذه الاقالة المفاجئة.
وانتقدت العديد من الاطراف السياسية هذا التعيين باعتبار الصيد كان عمل رئيس ديوان وزير الداخلية في عهد بن علي، فيما أعلن عن تعيين الراجحي رئيسا للهيئة العليا لحقوق الانسان والحريات العامة.
المحجبات في الهويات
وللمرة الأولى، أعلنت السلطات انه سيتم تعديل القوانين السارية بغرض السماح بتسليم «بطاقة التعريف الوطنية» للمواطنات المحجبات وذلك في سياق «الاحترام الفعلي للحريات العامة والفردية».
واوضحت وزارة الداخلية انه سيتم تعديل احد فصول قانون 1993 «والاقتصار على (وجوب) اظهار الوجه والعينين» في الصورة الملصقة ببطاقة الهوية، وهو ما يعني قبول صور المحجبات.
وكانت الوزارة سمحت في فبراير بتسليم بطاقات الهوية للملتحين.
هل هذا يعقل او يصدق فى دوله مسلمه كان  يحكمها مسلم
ايضا فى مصر لايسمح لمن له لحيه ان يدخل نوادى القوات المسلحه
"اقرأ بروتوكولات حكماء صهيون لتعلم ماذا كان يفعل بن على
صفعة البوعزيزي مجددا

في شأن آخر، قالت صحيفة «الشروق» ان «عائلة فادية حمدي المتهمة في قضية محمد البوعزيزي بالاعتداء عليه، اعلنت دخولها في اعتصام مفتوح للمطالبة بالافراج عنها فورا».
ونقلت الصحيفة عن فوزي حمدي شقيق فادية ان عددا من افراد العائلة والمتعاطفين معها بدأوا اعتصاما في مدينة منزل بوزيان (وسط غربي) القريبة من سيدي بوزيد «للمطالبة بالافراج عنها واحترام الاجراءات القضائية بشأنها» خصوصا انها موقوفة منذ 31 ديسمبر من دون محاكمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق