الأحد، 17 أبريل، 2011

القضاء يقرر عزل حواس عن وزارة الآثار وحبسه عاما

قضت محكمة جنح العجوزة بحبس زاهي حواس وزير الدوله للآثار سنة مع الشغل، وعزله من وظيفته وإلزامه بآداء مبلغ 10000 جنيه، تعويضا مؤقتا للمدعي بسبب امتناعه عن تنفيذ حكم قضائي صادر من محكمة القضاء الاداري لصالح فريد عطية بسبب النزاع على كافيتريا المتحف المصري.

"محيط" هاتف فريد عطية الذي قال أن القضية جنح العجوزة رقم  2544، وقد قام برفع الدعوى القضائية ضد زاهي حواس في مجلس الدولة في شهر مايو 2010، وصدر الحكم ضد الوزير في 15 يونيو 2010 لصالحه، وقام حواس بالاستشكال لكنه خسر وأصبح الحكم نهائي.
 
يواصل: رفض حواس تنفيذ الحكم، وهناك فقرة في قانون العقوبات الجنائية وبالتحديد رقم 123 تقضي بأنه إذا رفض موظف الحكومة تنفيذ حكم قضائي يحاكم بالعزل من الوظيفة، ومن ثم طالبنا بتنفيذ هذه الفقرة، ورغم أن الحكم قابل للاستئناف كما يقول عطية، إلا أن حواس عليه تنفيذ حكم مجلس الدولة الأول حتى يتحاشى الحبس والعزل.

وتعود تفاصيل الواقعة كما يقول فريد عطية وهو ناشر ويملك مطبعة متخصصة في إصدار الكتب الفرعونية إلى استئجاره مكتبة في المتحف المصري عام 2004، يدفع عنها إيجار شهري يبلغ 550 ألف جنيه، ولأن المكان مميز كما يقول عطية رغب حواس، الذي يعد منافساً له في الاستيلاء عليه، لترويج كتبه عن التاريخ الفرعوني التي تصدر بالتعاون مع الجامعة الأمريكية.

السيد الخواجه يرتدى طاقيه اسياده الماسونيين 
اقرأ ايضا هذا الموضوع
اقرأ ايضا كيف كان يتصرف وزير الثقافه الاسبق
المتحف المصرى

مدخل ومخرج المتحف المصري كما يقول عطية واحد، ولذلك حين يغادر السائحون المتحف يعرجون عليه لشراء هدايا تذكارية من المكان، لكن حواس خطر بباله أن يقيم محلاً آخر داخل المتحف المصري بالتعاون مع الجامعة الأمريكية، وغيّر مسار الزيارة، وبالتالي فقد عطية دخله من زائري المتحف، الذي يقدرهم بأنهم 12 ألف سائح يوميا قبل ثورة 25 يناير.

ولأن قانون الدولة يلزم بعقد مزاد أو ممارسة لطرح المكان الذي ينتوي إقامة المكتبة والكافيتريا به لراغبي الإيجار، عقد حواس ممارسة في أكتوبر عام 2009 ووجه لعطية دعوة بالاشتراك ولكنه قام بإلغاء الممارسة، ثم عقد ممارسة أخرى بعدها بشهر وألغاها أيضا، وفي شهر إبريل 2010 عقد ممارسة للمرة الثالثة ولم يوجه دعوة لفريد عطية هذه المرة لحضورها وبالتالي منعه من الاشتراك.

يقول فريد عطية : قاضيت زاهي حواس في مجلس الدولة من أجل إلغاء تلك الممارسة وما يترتب عليها من آثار، لكنه أصر على استكمالها وتعاقد مع الجامعة الأمريكية، ومن ثم قاضيته ثانية من اجل رفضه تنفيذ الحكم القضائي، والمحكمة أصدرت حكمها اليوم.

شاهد هذا الفيديو

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق