السبت، 2 أبريل، 2011

تويتات ساخرة عن الزلزال الذي شعر به المصريوون

السلفيون ينفون صلتهم بالزلزال الذي ...ضرب الاسكندرية منذ لحظات

يا جماعة دة مكنش زلزال ده ابن اخت عفاف شعيب بيتكرع بعد أكلة البدزا

التليفزيون المصري ينفي وقوع الزلزال مؤكدا ان ما حدث يتزعمه بعض الاجندات اليابانية

أنباء عن اجتماعات سرية بين الزلزال وثوار التحرير لزعزعة الاستقرار وفرقعة عجلة الانتاج

التليفزيون المصري ينفي مانقلته قنوات الجزيرة المغرضة بضرب استقرار مصر بزلزال وانه مجرد ماس كهربائي حدث في خرم الأوزون !ّ!


عاجل : تجميد أرصدة الزلزال ومنعه من السفر

التلفزيون المصري ينفى وقوع زلزال ، مؤكدا ان البلاد تنعم بالاستقرار و هذه مجرد اشاعات مغرضة

مظاهرات امام جامع مصطفى محمود تطالب برجوع الزلزال

مسيرة رد الجميل للزلزال الجمعة القادمة تبتدى من القاهرة و تنتهى فى اليونان

قريبا على اون تى فى: السلفيون هم سبب الزلزال فى مصر

القذافي : من انتم؟!!! تصنعون الزلازل و تهزون الأبنية!!
القاعده تؤكد مسئوليتها عن الزلزال


الزلزال ده مؤامرة سلفية اخوانية قبطية ليبراليه اسلامية مسيحيه مع بعض عناصر من حماس

والسلفيون يعلنون مسؤوليتهم عن الزلزال وذلك أثناء إقامتهم الحد على الكرة الأرضية الفاسقة

الشعب يتساءل لماذا لم يصل الزلزال الي شرم الشيخ ؟؟ و هل هناك ايادي خفيه واجندات
في الموضوع ؟؟


الزلزال ده اكبر دليل علي ان اللي بتعملوه ده بيزعزع استقرار البلد حرام عليكو بجد


هذا وقد صرح مصدر مسؤول بهيئة رصد الزلازل أن المعلومات لديهم ضحلة وضئيلة نظراً لأن يوم الجمعة أجازة وكل سنة وانتم طيبين

امن الدولة متنكر في شكل زلزال في محاولة لانهاء مظاهرة اليوم

هذا وقد صرح مصدر مسئول ان وراء هذا الزلزال هم جماعة الأخوان المسلميين والسلفيين اعوذ بالله

زلزال 1 ابريل حصل في شهر ابريل يبقي كدبة ابريل

أحب أقول لاخوانا في اليابان: أهناً بنيحة الحبايب

حمادة هلال:زلزال 1 ابريل حصل يوم1 ابريل يوم مظاهرة1 ابريل اللى حصلت فى1 ابريل

بعض الاخبار بتقول ان الزلزال جة اثر لاعتراض ابن اخت عفاف شعيب على مظاهرة التحرير لانها تعرضة لمخاطر نقص الريش اوالبيدزا

احمدك يارب ثورة وزلزال وإعلان دستوري...كده أنا مش عايز حاجة تاني من الدنيا !!

دى اخرة عدم الاستقرار و المظاهرات !!!

من مطالب الشرعيه و الدستوريه 1- اعاده الزلزال 2- يعرفونا قبلها بنص ساعه وقت الزلزال بالظبط علشان نحس بيه كويس دي اقل مطالبنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق