الأحد، 6 مارس، 2011

حقيقه الهولوكوست كما رواها لى بعض الالمان

الالمان المشهورين بالجديه اخيرا نطقوا وقالوا نكته هى
كان يوجد فى المانيا 3 مليون يهودى احرق منهم هتلر 6 مليون
كم يهودى يبقى فى المانيا اما الهولوكست فحكايتها الحقيقيه
هى ان اليهود اصحاب الاعمال تركوا اعمالهم ومصالحهم وسجلوها باسم يهود بسطاء فى الحرب العالميه الاولى
ولما وضعت الحرب اوزارها رجع اليهود اصحاب المال لاالمانيا وارادوا استعاده اموالهم  فرفض اليهود وهم الذين حرقهم هتلر
لكن كلنا نعرف اليهود كيف يعملوا الفعل ويستفيدوا منه واكثرنا يعرف قصه سوره البقره
واليكم بعض الكتابات الهامه
 حاول المؤرخ الفرنسي الشهير بول راسنيينه أن يواجه هذا الزيف وتلك الأكذوبة من بدايتها فأصدر عام 1948م، أهم كتاب تاريخي حول هذا الزيف وأسماه "تجاوز الخط" استعان فيه بالأرقام والإحصاءات الدقيقة عن أعداد اليهود في أوروبا وفي ألمانيا تحديدًا قبل وبعد الحرب العالمية الثانية وقارنهما بدقة شديدة، ليخلص من ذلك أن عددهم الذي قتل بفعل الحرب أو بفعل اضطهاد هتلر لهم ولغيرهم من الجنسيات غير الألمانية لم يتجاوز عدة مئات من الألوف.
- يقول روجيه جارودي في كتابه سابق الذكر: "أسفرت الحرب العالمية الثانية عن مقتل 50 مليونًا من البشر، 17 مليون منهم من مواطني الاتحاد السوفيتي، و9 ملايين من الألمان، كما تكبدت بولندا وغيرها من بلدان أوربا التي احتلها النازيون ملايين القتلى، ومثلهم من الملايين من بلدان أفريقيا وآسيا".. ويستكمل جارودي: "لم تكن الهجمة النازية إذًا مجرد "مذبحة" واسعة النطاق استهدفت اليهود في المقام الأول، أو استهدفتهم وحدهم -وهو الأمر الذي تحاول بعض الدعايات أن ترغمنا على تصديقه- بل كانت بالأحرى كارثة إنسانية".
ولم تكن مذبحة اليهود على يد النازية هي الأكبر في تاريخ البشرية الحديث -كما يسعى البعض لتصويرها-، حتى ينحصر الكلام حولها وإنما كانت هناك سوابق أبشع وأفظع بكثير:
- كان عدد الهنود الحمر 80 مليونا، أبادت أمريكا منهم 60 مليونا.
- يقدر بعض المؤرخين أن عدد من قتلتهم أمريكا من سكان أفريقيا أثناء أسرها العبيد ونقلهم إلى أمريكا قد يزيد على 100 مليون إنسان.
- ضحايا قنبلتي هيروشيما ونجازاكي بلغ عددهم 200 ألف قتيل، إلى جانب 150 ألف جريح.

هناك تعليق واحد:

  1. وعدد ضحايا اللارمن في المذابح الارمنية على يد الماسون من الاتراك والمسلمين ....؟ الى تتى لن يكون لهم ذكر في الارقام والاحصائيات

    ردحذف