الثلاثاء، 1 مارس 2011

هل مبارك هو من قتل السادات؟ بحث قيم جداً

هذا البحث وبحوث أخرى كتبت منذ سنوات ولكن لخوف الجميع من ظهور الحقيقة كاملة كان الصمت يخيم علينا، أعتقد أنه حان الوقت للبحث الجاد وراء شخصية (محمد حسني مبارك) وبحيادية تامة، مع العلم أن هذا البحث هو ملك للدكتور أشرف شاهين الباحث المصري في القانون الدولي بسويسرا، وقد قمت ببعض الإضافات وبعض التعديلات بحيث لا أغير من لب البحث، وإليكم البحث كاملاً
الشعب المصري الذي في يوم ما أطلق على السادات “بطل الحرب والسلام” لديه قناعة بأن مبارك لم يأمر باجراء تحقيقات حقيقية في جريمة اغتيال السادات لأن مبارك نفسه يقف وراء ارتكاب هذه الجريمة الشنعاء.
و السبب الحقيقي لتلفيق اتهامات ضد سعد الدين إبراهيم هو محاولاته فك ألغاز وطلاسم هذه الجريمة وشرع منذ 5 سنوات في تشكيل لجنة محايدة مستقلة لاجراء تحقيقات لمعرفة الفاعل الرئيسي فيها.
و كان مبارك منذ نحو أعوام قد غضب كثيراً بسبب قيام صحيفة الميدان وهى صحيفة محلية مستقلة بنشر صورة جثة السادات وكانت تلك هي أول مرة يرى فيها الرأي العام في مصر و العالم كله هذه الصورة التي كانت تعتبر سراً كبيراً لمدة 22 عام. هذا و قد أمر مبارك رئيس تحرير الميدان بفصل الصحفي المسئول عن نشر الصورة. هذا وقد صدرت أوامر عليا لكل الصحف سواء كانت حكومية أوغيرها بعدم نشر هذه الصورة مرة أخرى.
لدى مبارك أسباب وجيهة كثيرة لكي يحجب المعلومات الخاصة باغتيال السادات ويرفض اجراء تحقيقات حقيقية كاملة ونزيهة لكشف غموض هذه الجريمة.
و كانت جريدة العربي الناصري قد نشرت في عددها الصادر بتاريخ 19-6-2005 تقريرا مبني على أقوال أحد الشهود مفاداة أن السادات كان ينوي طرد مبارك وتعي10;ن غيره نائبا لرئيس الجمهورية. كان السادات قد أخبر مبارك بعزمه تعيين غيره في أواخر سبتمبر من عام 1981 بسبب قيام مبارك بعمل اتصالات في الجيش من وراء ظهر السادات مما جعل السادات يتوجس خيفة من مبارك و يشك في نواياه. و في صباح يوم 6 أكتوبر من عام 1981 أي قبل ساعات من اغتيال السادات عين السادات الدكتور عبد القادر حاتم نائبا لرئيس الجمهورية بدلاً من حسني مبارك إلا أن القرار الخاص بذلك كان سيجهز ويوقع بعد الاستعراض العسكري. هذا و قد نشرت الجريدة المذكورة صورة للسادات وهو يصافح عبد القادر حاتم صباح 6 أكتوبر. و طبقا لتقارير أخرى غضب السادات بشدة عندما علم بأن مبارك كان يجري من خلف ظهره اتصالات مع العائلة المالكة السعودية التي كانت قد قطعت العلاقات معه بعد توقيعه معاهدة السلام مع اسرائيل. أما المؤسسة الدينية السعودية المتطرفة المرتبطة بالعائلة المالكة هناك فقد أحلت دم السادات لأنة عقد صلح و سلام مع “اليهود أعداء الله”. و قد رد السادات في تحدي بقوله "إن السعوديون كانوا رعاع ونحن الذين علمناهم التمدن”. أما العائلة المالكة في السعودية فقد قالت بأنها لن تتعامل مع مصر أبداً طالما ظل السادات في الحكم.
كان السادات قد اتخذ قرار مفاجئ وغير مفهوم في عام 1975 بتعيين الفريق حسنى مبارك قائد القوات الجوية نائباً لرئيس الجمهورية. و كانت التقارير قد أوضحت في ذلك الوقت أن زوجة السادات القوية السيدة جيهان هي التي توسطت لدى السادات لتعيين مبارك في هذا المنصب. زوجة السادات النصف بريطانية تمت بصلة قرابة لزوجة مبارك النصف بريطانية. و كان مبارك قد أطلق شائعات بعد ذلك مفادها أن حكومة الولايات المتحدة هي التي ضغطت على السادات لتعيين حسنى مبارك نائبا لرئيس الجمهورية. و يستغل مبارك هذه الإشاعة للترويج لإشاعة أخرى أطلقها هو أيضا تقول أن الأمريكان هم الذين أغتالوا السادات.
و لكي يثبت مبارك أقدامه في منصبه الجديد الذي استكثره عليه الجميع الذين أذهلتهم مفاجأة تعيينه فيه قام بتعيين رجالة في المناصب الحساسة والهامة في الجيش والشرطة و المخابرات ومجلس الوزراء وغيرها.
و كان العميد محمد عبد الحليم أبو غزالة مدير فرع المدفعية بالجيش الثاني الميداني واحد من أكثر من يثق فيهم مبارك بالجيش لأنه يمت له بصلة قرابة فضلاً عن انهما من نفس دفعة الكلية الحربية لعام 1949 كما انهما أمضيا سوياً بالإ78;حاد السوفيتي عدة سنوات في بعثة تدريبية. و لذا فقد عينه مبارك بعد حوالي سنتين من توليه منصب نائب رئيس الجمهورية ملحقاً حربياً في واشنطن كخطوة أولى في خطة ترقية وتقدم و تصعيد مذهلة أعدها مبارك لقريبه أبو غزالة.
إلا أنه بعد 3 سنوات أي في عام 1980 أصدر الفريق أحمد بدوي وزير الدفاع قراراً بتعيين أبو غزالة مديراً للمخابرات الحربية. و لما رأى مبارك أن قرار احمد بدوي يتعارض مع خطته التي أعدها لأبو غزالة اتصل مبارك بأبو غزالة و قال له "لا تنفذ أوامر أحمد بدوى واستمر في واشنطن". و الجدير بالذكر أن مبارك عين أيضاً في واشنطن شقيق زوجته النصف بريطاني العميد طيار منير ثابت كمدير لمكتب مشتريات السلاح بالسفارة هناك. و كانت المباحث الفدرالية الأمريكية قد سربت لجريدة الواشنطن بوست بعد تولي مبارك الحكم معلومات مفادها أن منير ثابت يرتكب مخالفات مالية جسيمة بنقل الأسلحة الأمريكية التي تمولها الحكومة الأمريكية على سفن يمتلكها هو وصهره حسنى مبارك وشوقي يونس وغيرهم. وقد كفى مبارك على الخبر مجور و لم يأمر باجراء تحقيق و اكتفى بكلام إنشائي
وفي بداية عام 1981 عين حسنى مبارك أبو غزالة رئيسا لأركان حرب القوات المسلحة. وفي 6 مارس أي بعد شهرين فقط مات الفريق أحمد بدوي الذي يبغضه مبارك و معه 13 من قيادات الجيش في حادث طائرة هليكوبتر. والغريب أن أبو غزالة لم يكن على متن هذه الطائرة إذ أن كبار ضباط الجيش وعلى رأسهم أبو غزالة بصفته رئيساً للأركان كانوا من المفروض أن يطيروا مع وزير الدفاع أحمد بدوي في زيارات ميدانية لوحدات الجيش في الصحراء الغربية إلا أن أبو غزالة تخلف في أخر لحظة بناء على أوامر من النائب حسنى مبارك. وهكذا أصبح أبو غزالة وزيراً للدفاع وقائدا عاماً للقوات المسلحة بعد أن كان منذ 4 سنوات فقط مجرد عميد ومدير لفرع المدفعية بالجيش الثاني. لقد قام مبارك بتصعيد أبو غزالة بقوة وسرعة تثير الشك والريبة متخطياً المئات في السلم القيادي ممن هم أقدم وأكفأ و أحق من أبو غزالة بهذه المناصب. كما أن هذا التصعيد المريب والأهداف المرجوة منة تؤكد بأن مبارك كان وراء اغتيال الفريق أحمد بدوي و من كانوا معة على متن الطائرة.
و كوزيراً للدفاع وقائداً عاماً للقوات المسلحة عكف أبو غزالة على الإعداد للعرض العسكري الذي يجرى كل عام في 6 أكتوبر للاحتفال بنصر أكتوبر.
كان الموقف السياسي في مصر متأزم و متوتر للغاية و يتجه في طريقه إلى الكارثة. كانت السعودية قد أعلنت الجهاد بعد توقيع مصر لاتفاقية السلام مع إسرائيل في مارس من عام 1979. و قد ألقت العائلة المتطرفة الوهابية المالكة في السعودية التي تعارض السلام مع اليهود كمبدأ ثابت كل ثقلها المادي والسياسي وراء خطة تهدف إلى تحطيم السلام بين مصر وإسرائيل وإلى معاقبة السادات ليكون عبرة لأي حاكم عربي أو مسلم يفكر في المستقبل في عقد معاهدة صلح مع إسرائيل. كان ولى العهد السعودي فهد في زيارة له للولايات المتحدة عام 1980 قد طلب من شتراوس وزير خارجية أمريكا التخلص من السادات كشرط لإقدام السعودية على إبرام معاهدة سلام مع إسرائيل. و بدورة كان النائب حسني مبارك يتصل بالأمريكان والإسرائيليين من وراء ظهر السادات حيث كان يؤكد لهم أن السادات لم يكن جادا في مسعاه نحو السلام و أن كل هدفه كان الحصول على سيناء ثم ينقلب على إسرائيل و يلغى معاهدة السلام معها. يذكر أن النائب حسنى مبارك كان قد عاد إلى القاهرة من زيارة له لواشنطن يوم 4 أكتوبر عام 1981 حيث استقبل هناك كرئيس للجمهورية. لقد قالت جيهان السادات أن السادات قال لها أنة شعر من زيارته الأخيرة لواشنطن في سبتمبر من عام 1981 بأن الأمريكان يريدون التخلص منه. و الحكومة السعودية التي أصبح لها باع و نفوذ كبيرين في مصر اقتصاديا و سياسيا و ثقافيا و دينيا بعد وفاة عبد الناصر استغلت تأثيرها و اتصالاتها مع الجماعات الدينية و المؤسسة الصحفية و مع السياسيين و المسئولين في مصر الذين كانوا يقبضون بسخاء منها لشحن و تأليب الرأي العام في مصر ضد السلام و ضد السادات نفسه بهدف زعزعة حكمه وقلب نظامه. في ذات الوقت كانت السعودية تقف وراء تكوين جبهة الصمود والتصدي أو ما يسمى بجبهة الرفض و التي كان أهم أهدافها محاربة السلام و إسقاط السادات. كما وقفت السعودية وراء قرار طرد مصر من جامعة الدول العربية. لقد أصبح السادات معزولاً تماماً عربياً وإسلامياً بعد أن عبأت السعودية الرأي العام في العالم الإسلامي والعربي ضد السلام و ضد السادات شخصياً. في يوليو من عام 1981 أعلن ولى العهد الأمير فهد عن مبادرة سلام جديدة لتكون بديلا عن السلام المصري الإسرائيلي إلا أن كل من مصر و إسرائيل رفضت المبادرة السعودية. لقد شعر السعوديون بأن عليهم أن يفعلوا شيئا ما بسرعة قبل أن تغرى دول عربية أخرى لعقد صلح منفرد مع إسرائيل. كذلك كان السعوديون يخشون قيام السادات بزعزعة حكمهم مستغلا علاقاته الممتازة مع كل من إسرائيل وأمريكا. ولتخليص العرب والمسلمين بسرعة من "الكافر الخائن السادات" بدأت الجماعات الإسلامية في مصر الموالية للسعودية مثل الأخوان المسلمون والجهاد والجماعة الإسلامية والتي تعرف في مصر بالطابور الخامس السعودي تعد العدة للتحرك ضد السادات بعد أن أصدرت فتاوى تحل دمه لأنة "عقد صلح مع أ93;داء الله". ويجدر الإشارة هنا أن السعودية حاولت قتل عبد الناصر عدة مرات في الفترة مابين أواخر الخمسينات و بداية الستينات و كانت معظم المحاولات تستخدم فيها عناصر من الأخوان المسلمين وضباط متدينين من الجيش أشهرهم الرائد عصام خليل الذي دفع له الملك سعود شخصياً مليون جنية لكي يقتل عبد الناصر إلا أن عصام خليل سلم نفسه والنقود لناصر فعينه ناصر المسئول عن مشروع الصواريخ نكاية بالسعوديين . لذلك زادت حالة التوتر التي انتابت السادات وقام بناء على نصيحة نائبه حسني مبارك بإلقاء القبض على القيادات الدينية في مصر بما فيها القبطية وعلى رموز المعارضة. وهذا الإجراء لم يقلل من الخطر والتهديد لحياة السادات. كان وزير الداخلية الأسبق النبوي إسماعيل قد قال أن مباحث أمن الدولة لديها شريط فيديو يصور تدريبات تجرى في الصحراء على ضرب النار تنفذها عناصر من الجماعات الإسلامية لاغتيال السادات في المنصة. كما قال النبوي إسماعيل بأنه كان لدى أجهزة الأمن معلومات مؤكدة بأن الجماعات الإسلامية تخطط لاغتيال السادات في أثناء الاستعراض يوم 6 أكتوبر. و السؤال هو لماذا لم يقبض أيضاً على هؤلاء الذين تم تصويرهم وتتبعهم وهم يتدربون على قتل رئيس الجمهورية؟
في هذه الأيام المتوترة التي زادت فيها حدة الشك والريبة في الكل كيف يمكن لأحد لأن يقترب من السادات بدرجة كافية لقتله. في أثناء العرض العسكري يقوم بحماية السادات عدد كبير من الحراس المدربين أعلى تدريب في الولايات المتحدة في المحيط الأول للسادات الذي يبلغ نصف قطرة 15 متر ولا يمكن اختراقه وفي المحيط الثاني الخارجي يتولى حماية السادات قوات خاصة من الكوماندوز التابعة للحرس الجمهوري وفي المحيط الثالث قوات الأمن المركزي التي توفر الحماية لموكب الرئيس و تأمين الطرقات والأسطح وفي المحيط الرابع تتولى قوات الشرطة المدنية والشرطة العسكرية عمليات التأمين والحماية.
أسماء الحكام العرب من أصل يهودي من كمال أتاتورك .الى. جمال عبد الناصر
كيف استطاعت الصهيونيه العالميه حكم العالم
ادله ماسونيه الحكام العرب
أكبر دليل على أن الملك حسن الثاني عميل مخلص لليهود
كيف تمكنت عائله أل سعود اليهوديه من السيطره علي مع...
هل الحكام العرب سواء ملوك او رؤوساء معظمهم مدعومين...
الماسونيه فى الدول العربيه
اعضاء الماسونيه العرب 
و بالرغم من أن التأمين والحماية للسادات كانا صارمين و مكررين إلا أن الجناة تمكنوا مع ذلك من الاقتراب من السادات لمسافة تقل عن 15 متر وقتله.
كان مبارك قد تمكن بحلول 6 أغسطس 1981 من وضع رجالة في معظم الوظائف الحساسة والهامة بالدولة تقريباً ومنهم وزير الدفاع و وزير الداخلية ومدير المخابرات العامة ومدير مباحث أمن الدولة ومدير المخابرات الحربية وغيرهم.
تمكن الجناة من الاشتراك في العرض العسكري بالرغم أن معظمهم لم يكونوا أفراد في القوات المسلحة. كانت أجهزة الأمن قد منعت الملازم أول خالد الاسلامبولى من الاشتراك في الاستعراض العسكري في الثلاث سنوات السابقة لأسباب أمنية تتعلق بالأمن والمتمثلة في وجود شقيقه الأكبر في المعتقل لأنه عضو في الجماعة الإسلامية. و حتى لو فرض أن باستطاعتهم الاشتراك في الاستعراض فكيف سيتمكنون من المرور خلال نقاط التفتيش العشرة المقامة في الطريق المؤدى للاستعراض وهم يحملون ذخيرة حية وقنابل وابر ضرب النار؟ و كيف لهم أن يتغلبون على 150 فرد من حراس السادات الذين يعزلون تماما دائرة حول السادات يتعدى نصف قطرها 15 متر؟ و حيث أن الجناة قد تمكنوا فعلا من اجتياز كل هذه الدفاعات التي لا يمكن اختراقها بسهولة فان ذلك يؤكد بأنة حصلوا على مساعدة من شركاء لهم في أعلى المناصب بالدولة. و يمكن لنا أن نعرف شركاء الجناة المهمين بدراسة طبيعة المساعدات التي وفروها لهم لضمان اختراق الدفاعات المنيعة و قتل السادات:
1 -  قررت المخابرات الحربية فجأة في منتصف أغسطس رفع اسم الملازم أول خالد الاسلامبولي من قوائم الممنوعين من الاشتراك في الاستعراض العسكري لأسباب أمنية. لقد صدر قرار من مدير المخابرات الحربية باشتراك الاسلامبولى في الاستعراض. و مهمة خالد في الاستعراض كضابط في اللواء 333 مدفعية وكما تعود أن ينفذها قبل حرمانه من الاشتراك في الاستعراض قبل 3 سنوات هي الجلوس في كابينة شاحنة تجر مدفع ميداني بينما يجلس في صندوق الشاحنة 4 جنود من ذات اللواء.
2 - بعد رفع اسم الاسلامبولى من قائمة الممنوعين قامت بعض العناصر التابعة للجماعة الإسلامية بالاتصال بالاسلامبولى لتبلغه بأنه قد وقع عليه الاختيار لتنفيذ "عملية استشهادية" قامت هذه العناصر بتقديم 4 رجال للاسلامبولى على أنهم من سيعاونوه في إتمام المهمة الموكلة له. والشركاء الأربعة أتموا الخدمة العسكرية كما أن أحدهم وهو حسين على كان قناصاً بالجيش وبطل الرماية به. الخطة كانت تتطلب أن يقوم الاسلامبولى بوضع شركاءه الجدد في صندوق الشاحنة بدلاً من الجنود الأصليين في يوم الاستعراض.
3 - كان الجناة الأربعة يقومون بالفعل بالتدريب في الصحراء على اغتيال السادات في المنصة. والغريب أن هذه التدريبات كانت تتم تحت إشراف وحماية أجهزة الأمن بدليل ما أقر به النبوي إسماعيل بأن أجهزة الأمن كان لديها شريط فيديو يصور هذه التدريبات.
4 - قبل الاستعراض بثلاثة أيام صرف الاسلامبولى الجنود الأربعة الذين كانوا من المفروض أن يشتركوا معه في الاستعراض بأن أعطى كل منهم أجازة لمدة 4 أيام ثم ادخل الجناة الأربعة الوحدة منتحلين صفة الجنود الأربعة الأصليين و ظلوا هناك حتى يوم الاستعراض حيث اشتركوا في التدريبات النهائية للاستعراض.
5 -  كانت الذخيرة الحية وابر ضرب النار تنزع من الأسلحة التي كانت تصرف للمشاركين في الاستعراض. و كاجراء أمنى إضافي تم إقامة 10 نقاط تفتيش بواسطة الشرطة العسكرية والمخابرات الحربية على طول الطريق المؤدي للاستعراض للتأكد من عدم وجود ابر ضرب النار وذخيرة حية. وبالرغم أن الشاحنة التابعة للجناة كانت محملة بالقنابل والذخيرة الحية وابر ضرب النار إلا أن الشاحنة تمكنت من المرور عبر كل نقاط التفتيش.
6 - المقدم ممدوح أبو جبل الذي أمد الإسلامبولى ورفاقه بإبر ضرب النار والذخيرة و القنابل تبين بأنه ضابط بالمخابرات الحربية أي أن المخابرات هي التي أمدت الإسلامبولى بالأسلحة لقتل السادات و لهذا لم يحاكم أبو جبل و توارى عن الأنظار.
7 - بالنظر إلى الوضع الأمني المتردي في البلاد في ذلك الوقت فقد تقرر أن يرتدي كل من السادات ومبارك وأبو غزالة الدرع الواقي من الرصاص تحت زيهم العسكري التي كان السادات قد صممه بنفسه على الطراز النازي. فضلا عن ذلك فان حراس السادات البالغ عددهم 150 فرداً جعلوا من المستحيل على أي قاتل محتمل أن يقترب من السادات حتى محيط دائرة نصف قطرها 30 متر دون أن يقتل أو يقبض عليه. كما أن سور المنصة يوفر للسادات حماية ممتازة في حالة ما إذا تم إطلاق النار عليه. فإذا انبطح السادات خلف هذا السور فلا يمكن للجناة الذين يقفون على الناحية الأخرى من السور إصابة السادات لأن ارتفاع السور 180 سم و عرضة 80 سم. و الأهم من ذلك كله كيف يضمن مبارك و أبو غزالة عدم إصابتهما وهما يجلسان على يمين و يسار السادات.
و للتغلب على كل هذه الصعاب حدث ما يلي:
-  تم صرف كل حراس السادات فجأة قبل وصول شاحنة الاسلامبولى ببضعة دقائق. لقد صدرت الأوامر لهؤلاء الحراس بالانتشار خلف المنصة وليس أمامها بزعم أن الارهابيين سيهجمون من الخلف.
-  بالرغم أن استعراض القوات الأرضية لم يكن قد انتهى إلا أن الاستعراض الجوى بدأ فجأة ولم يعرف المشاهدون أين ينظرون ولكن صريخ وضجيج الطائرات جذب انتباه الحضور إلى أعلى وذلك في نفس الوقت الذي قفز فيه الجناة الخمسة من الشاحنة لقتل السادات. لقد تم ضبط بدأ الاستعراض الجوى مع وصول شاحنة الاسلامبولى أمام المنصة الرئيسية.
- طلب كل من مبارك و أبو غزالة من السادات الوقوف لرد التحية العسكرية للضابط الذي نزل لتوه من شاحنة المدفعية وبينما وقف السادات حدثت 3 أو 4 أشياء في ذات الوقت وهي:
1 - الضابط الذي كان يتقدم نحو المنصة لتحية السادات عاد فجأة مسرعا إلى الشاحنة ليحضر بندقيته الألية و قنابل يدوية.
2 - قام القناص وبطل الرماية الجالس في صندوق الشاحنة باطلاق النار على رقبة السادات لمعرفته مسبقا أن السادات يرتدى الدرع الواقي.
3 - كل من مبارك وأبو غزالة انبطح أرضا بسرعة وزحفا بعيداُ عن السادات الذي كان قد سقط لتوه على الأرض.
و بمناظرة صورة جثمان السادات الذي أحتفظ بها سرا فترة تناهز 22 عاما و تم تسريبها بمعرفة بعض عناصر المخابرات التي انقلبت على حسنى مبارك فيمكن القول بأن السادات سقط على ظهره بعد الطلقات الأولى التي أصابته في رقبته و صدره الأمر الذي يثبته وجود أثار طلقات على الجزء السفلى من بطنه و التي أطلقها علية خالد الاسلامبولى أثناء وقوفه على المقعد الذي وضع خلف سور المنصة أمام السادات. و لكن ماذا عن آثار الطلقات الموجودة على جانبي السادات و هي أثار لطلقات ذو عيار صغير أطلقت من مسدس أو أكثر لم يكن موجود مع الجناة الذين كانوا يحملون كلاشينكوف عيار 7.62 مم.
إن وجود مثل هذه الأدلة يفسر سر إخفاء صورة جثمان السادات ومعلومات أخرى طوال هذه الفترة إذ أن التفسير الوحيد لوجود أثار طلقات لعيار صغير على جانبي السادات يؤكد أن مبارك وأبو غزالة أطلقا النار على السادات من مسدس صغير كان كل منهما يخفيه في طيات ملابسه أثناء وجود السادات على الأرض بجوارهما و ذلك للتأكد من موته.
4 -  لقد ترك أحدهم مقعد في الجانب الآخر من سور المنصة المواجه للسادات والذي وقف عليه خالد الاسلامبولى ومكنة من توجيه دفعة من بندقيته الألية أصابت السادات في بطنه.
- بالرغم أن الجناة بدوا وكأنهم يطلقون النيران بدون تمييز على الجميع إلا أنهم طالبوا كل من مبارك وأبو غزالة بالابتعاد عن مرمى نيرانهم إذ قال عبد الحميد عبد العال لحسنى مبارك: "أنا مش عايزك .. احنا عايزين فرعون"
وقال خالد الاسلامبولى لأبو غزالة وهو يشيح له بيده: "ابعد"
ألا يبدو ذلك التصرف غريباً على الجماعات الإسلامية التي تكفر ليس فقط الحاكم المسلم الذي لا يطبق الشريعة الإسلامية و لكن أيضا رموز نظامه الذين يتعين قتلهم أيضاً ،وإذا كانوا يريدون السادات فقط فلماذا قتلوا 7 آخرين؟
و عن الحيل الخداعية الأخرى التي استخدمت في الاستعراض فقد تضمنت تعطل ثلاثة مركبات أمام المنصة بعد بداية الاستعراض ب 10 دقائق و 15 دقيقة و 20 دقيقة تباعا. و عندما توقفت الشاحنة التي تحمل الجناة أمام المنصة افترض الذين لم يكونوا ينظرون إلى السماء لمشاهدة العرض الجوى أن الشاحنة تعطلت هي الأخرى.
لو لم يكن مبارك متورطا في مؤامرة اغتيال السادات لكان قد اتخذ على الأقل الحد من الإجراءات الواجب إتخاذها في مثل هذه المواقف مثل:
1 -  إقالة ومحاكمة محمد عبد الحليم أبو غزالة لأنة المسئول كوزير للدفاع و قائد عام للقوات المسلحة عن مقتل السادات أثناء العرض العسكري.
2 - شكل لجنة محايدة و مستقلة لتجرى تحقيقات شاملة في مؤامرة قتل رئيس الجمهورية.
مبارك فعل العكس تماما. لقد قام بترقية أبو غزالة لرتبة المشير ولنائب رئيس مجلس الوزراء كما لو كان يكافؤه على مقتل السادات. أفرج مبارك عن مرشد الأخوان وزعماء الجماعات الدينية والإسلاميين المتطرفين الذين كان السادات قد قبض عليهم قبل وفاته بشهر و كأنة يكافؤهم لقتل السادات. منع مبارك أي تحقيقات مستقلة كما أنه حجب معلومات هامة في قضية قتل السادات وأخفي أو دمر أدلة ومستندات مؤثرة فيها. ومن أهم الأدلة و الإثباتات التي أخفاها أو دمرها مبارك هو الفيلم الذي صوره التلفزيون المصري للاستعراض والذي يبين كل من مبارك و أبو غزالة وهما يشيران للسادات للوقوف لتحية الضابط (خالد الاسلامبولى)الذي نزل من الشاحنة ويتقدم من المنصة. كما أنه يصور السادات وهو يهم بالوقوف بينما يغوص كل من مبارك وأبو غزالة خلف سور المنصة.
هذا ويوجد دليل آخر لا يقل أهمية وهو الفيديو الخاص بالتدريبات التي كان ينفذها في الصحراء 4 من قتلة السادات وآخرين وهي تدريبات على قتل السادات في المنصة والتي جرت قبل حوالي شهر من الاستعراض العسكري. كان وزير الداخلية في ذلك الوقت النبوي إسماعيل قد قال في عدة أحاديث صحفية أن هذا الشريط كان تحت يد المباحث. كما أفاد النبوي إسماعيل أن 4 من قتلة السادات كانوا تحت مراقبة المباحث لمدة 15 يوم قبل اغتيال السادات.
إن من وضع خطة اغتيال السادات لابد وأن كان مخطط عسكري متمكن لأنة أعد و نفذ الخطة كما لو كانت مناورة عسكرية كاملة استخدم فيها القوات الجوية والأرضية مع القوات الخاصة. لم يترك هذا المخطط شيئاً للمصادفة أو الخطأ بل أنه أخذ في اعتباره أدق التفاصيل وتأكد من تفهم كل مشارك لدورة و التدريب عليه على أكمل وجه. ولابد انهم قد استخدموا في تدريباتهم في الصحراء ماكيت للمنصة. ولم يهمل المخطط لعملية اغتيال السادات الإجراءات الواجب اتخاذها فور مقتل السادات. لذلك، فان أول شيء فعلته الشرطة وسلطات الأمن فور توقف إطلاق الرصاص على السادات هو مصادرة  وإعدام الأفلام من المصورين و مندوبين وكالات الأنباء.
و معنى ذلك أن عملية إخفاء وتدمير الأدلة في هذه القضية بدأت مبكرا. و مما ساهم في نقص وجود أفلام تبين عملية قتل السادات بالتفصيل هو قيام المخطط لاغتيال السادات بضبط توقيت العرض الجوى مع وصول شاحنة القتلة أمام المنصة. إن الصوت المرعب المرعد المصد للآذان الذي أحدثه تشكيل كبير من الطائرات الميراج الذي ظهر فجأة من خلف المنصة على ارتفاع منخفض جداً أصاب كل الموجودين بالفزع والرهبة وأجبرهم بما فيهم المصورين والصحفيين ومندوبين وكالات الأنباء على النظر إلى أعلى. إلا أن كاميرا واحدة ظلت مركزة على السادات و هي الكاميرا التابعة للتلفزيون المصري. هناك أوامر ثابتة في المناسبات القومية التي يحضرها الرئيس وهي أن تخصص كاميرا تليفزيون للرئيس فقط تلتقط له كل شيء تحذف منها بعد ذلك بعض المشاهد التي لا تعجب الرئيس أو من ينوب عنه. في يوم الاستعراض التقطت كاميرا الرئيس كل شيء بما في ذلك نهوض السادات من مقعده وسقوط كل من مبارك وأبو غزالة من مقعده.
و بالرغم أن هذا الفيلم مفقود إلا أن الكثيرين شاهدوه. والواقع أنه يوجد ما يكفي من أدلة في هذه القضية لتحريك الدعوى الجنائية ضد مبارك وأبو غزالة وعشرات من المشتركين معهم في ارتكاب جريمة القرن العشرين في مصر. لقد اعترف مبارك ضمنا بقتل السادات في عام 1984 في معرض ردة على سؤال في مؤتمر صحفي محلى عن سبب عدم تعيينه لنائب لرئيس الجمهورية عندما قال بالحرف الواحد: "والله أنا ما ورستهاش عشان أورثها".
ومعنى هذا الكلام أن مبارك أصبح رئيسا للجمهورية لأنه انتزع الحكم من السادات بالقوة وليس بتنازل السادات مثلا له عن الحكم أو باعتلاءه سدة الحكم نتيجة موت السادات ميتة طبيعية وليست بالقتل.
بالرغم من أنه يوجد مئات الأسئلة التي ليس لها إجابة حتى الآن إلا أننا نسأل هذين السؤالين:
س/ لماذا ذهب مبارك إلى منزلة للاغتسال و تغيير ملابسة أثناء نقل السادات إلى المستشفي؟
س/هل فعل ذلك للتخلص من المسدس الذي أطلق منة عيارات في جانب السادات أثناء الهرج و المرج؟
س/ إذا كانت قوات الأمن كما أقر وزير الداخلية الأسبق تتبع 4 من قتلة السادات لمدة أسبوعين قبل مقتل السادات فلماذا لم تقبض عليهم؟
أنور السادات كان زعيما عالميا كبيرا و لذا لا يجوز أن يمر حادث إغتياله دون تحقيق أو عقاب

لمن أراد نشره يتفضل

الصورة المسربة لجثة الرئيس السابق محمد أنور السادات
صفوت الشريف المتهم الأول في مقتل سعاد حسني
هل مبارك هو من قتل السادات؟ بحث قيم جداً

    • Masriam Nasr الله ينور علييك وخصوصا بعد الى حصل ده انا اشك فيه
      ده واحد بيقتل فى شعبه ياعم

      February 8 at 8:43pm

    • Rem Mohamed اعوذ بالله ايه ده الواحد حاسس بدوار عشان كده طول مده حكمه مكنش راضى يعين نائب خاف لينقلب عليه ولا يطمع فى الحكم زيه ..لو ده حقيقى يبقى لازم الملف ده يتفتح ويتاحكم فيه دى خ10;انه مش سياسه...الله يرحمه السادات...
      February 8 at 8:53pm

    • Masriam Nasr بس فى حاجه
      ابو غزاله
      ياجدعان
      راجل جدع جدا
      وبيحب البلد بجد

      February 8 at 8:59pm · 2 peopleLoading...

    • Masriam Nasr ملووووووووووووش دعوه باى حاجه الله يرحمه
      February 8 at 8:59pm

    • حسن الجندي عزيزتي ممفيس طيبة، تحية طيبة، زي ما قلتي كتير من المطبوعات اتكلمت عن الموضوع ده بطريقة ماتحرجهاش، لكن دلوقت الخوف اتشال من قلوب المصريين وممكن نعرف حقائق جديدة، ولسة اللي جاي أكتر
      February 8 at 9:00pm

    • حسن الجندي بص يا أبو حميد، ده تحليل وبحث مش اتهام لأن التحقيقات الحقيقية ممكن تكشف أبعاد تانية، أنا عارف إن أبو غزالة محبوب من الجيش وقرايبي في الجيش كانوا بيحبوه، لكن ده تحليل كامل مش اتهام، احنا لسة هانعرف الأيام الجاية كتير يا محمد وهانعرف حقائق ومفاجأت عن مبارك وعن مصادر أمواله وتجارة السلاح وغيرها وغيرها وعن اغتيال أشرف مروان.. احنا بندور ورا الحقيقة وكله بالأدلة
      February 8 at 9:03pm · 2 peopleLoading...

    • حسن الجندي يا ريم السياسة مليانة أسرار وكل سر مليان مفاجات، الله يرحم السادات كان داهية وكل القوى السياسية مكنتش عايزاه يكمل لأنه كان هيعارضهم، دلوقت يا ريم هانفتح الملفات القديمة، علشان كدة مبارك خايف يخرج من الحكم، خايف نفتح ملفاته ويتحاكم بجرائم قديمة ارتكبها
      February 8 at 9:05pm

    • Masriam Nasr ياريت نفتح والله مقتل السادات
      وكل الجرائم الى نالت من البلد دى خلال 30 سنه

      February 8 at 9:37pm · 1 personLoading...

    • حسن الجندي فيه موضوع مهم يا محمد وهو شركة (الأجنحة البيضاء) للأسلحة، الموضوع ده هاحاول أفتحه ورزقي ورزقك على الله
      February 8 at 9:49pm · 1 personLoading...

    • أحمد الوكيل
      February 8 at 10:36pm · 1 personLoading...

      ‎-----
      بحث رهيب يا حسن ومعلومات جديدة لم أكن أعرفها من قبل.. وإن كان لدي شبه رؤية ضبابية عن الأمر منذ بضع سنوات.. وكما قلت أنت: السياسة مليانة أسرار وكل سر مليان مفاجات.. كان الله في عون من يشتغلون بالسياسة ولا يبغون سوى صالح الوطن.. فهم أشب...ه بمن يدخل بقدميه إلي عرين الضباع :(See More

    • Mohamed Magdy كلام جميل وما أستبعدوش خالص ، لكن ما أعتقدش برضه إن حد هيحقق فى الكلام ده .. ياريت يتم التحقيق فيه .. ياريت ..
      February 8 at 11:48pm · 1 personLoading...

    • حسن الجندي والله جملتك يا أحمد في محلها، اللي بيشتغل في السياسة الله يكون في عونه، ده عرين الأسد، ما بتبقاش ضامن كوباية المية اللي بتشربها
      February 8 at 11:50pm · 1 personLoading...

    • حسن الجندي ياريت والله ياابو حميد بس مفيش أكيد تحقيق هاينفتح إلا في حالة تنحي الرئيس وده لو حصل هاتكتشف حاجات تانية، لو ربنا أراد إن السر ده ينكشف هاينكشف .. نورت الموضوع
      February 8 at 11:51pm

    • Mohamed Magdy أنا مستبعد أساسا أن الرئيس هيتنحى يا حسن ، لأن شكل السياسة كده إن الحكومة والبلد هتمشى عادى وخلى إللى فى التحرير فى التحرير .. وكمان ما تنساش أن عمر سليمان أكد فى الحوارات إللى فاتت إن تنحى الرئيس مبارك لن يتم وأنه هيكمل مدته ..
      February 8 at 11:54pm

    • حسن الجندي بص يا ابو حميد فيه حكاية انت قريت عنها عن الثورة الروسية اللي الرئيس طلب من الشعب انه يديله فترة لغاية ما يخلص مدته الرئاسية، وساعتها عين مدير المخابرات بتاعته نائب ليه، أول ما خلص فترته الرئاسية خرج بمزاجه ومسك نائبه وحكم البلد بالحديد والنار وشد عليها أمنياً .. ها بيفكرك بحاجة اللي أنا قلته ده، فهمت ليه احنا عايزينه يتنحى
      February 9 at 12:01am · 1 personLoading...

    • Mohamed Magdy أنا يا حسن أقتنعت بكل حاجة بعد ما أكتفت الإشاعات إللى كانت بتتقال وأنا مع أنه لازم يتنحى دلوقتى ، بس هو مش هيعمل كده
      February 9 at 12:02am · 1 personLoading...

    • Mohamed Magdy لازم يكون فى خطوة تانية ، مش عارف هى إيه بس لو فضل أعتصام بس ومظاهرة هيسيبها كده مبارك وهيكمل مدته
      February 9 at 12:04am · 1 personLoading...

    • حسن الجندي
      February 9 at 12:08am · 1 personLoading...

      والله يا محمد أنا كنت حاسس إنك وحازم وباقي الرجالة لما الاشاعات هاتخلص هاتكونوا من المدافعين عن الأفكار دي، وعندك حق هو المفروض يتنحى وهو مش هايعمل كدة، بس لو الضغط استمر عليه ل7 أيام كمان هايضطر إنه يتنحى لأسباب كتير منها إن ملفه انكشف مش ...هايقدر يكمل يعني ثروته دلوقت بدأت تظهر ده غير شراكته في شركة الأجنحة البيضاء لتصدير السلاح لدول العالم وكمان للجماعات الاسلامية والخلايا الارهابية، كل الحاجات اللي بتنفتح هاضغط عليه لأنها ملفات دولية.
      والمشكلة الأكبر إن كل ضباط أمن الدولة اللي أعرفهم بيلمحوا إنهم مستنيين لغاية ما الموضوع يهدى ويطلعوا عنينا كلنا، يعني لو بتوع التحرير انفضوا للأسف هانتبهدل كلنا والظباط في الشوارع هايبهدلونا أكتر والنظام هاينتقم من معارضيه انتقام مش طبيعي، هي حرب نفسية دلوقت بين الطرفين، النظام اللي بيحمي مبارك متمثل في عمر سليمان واحمد شفيق أصدقاء مبارك واللي قالوا ان المتظاهرين الف والا اتنين وكمان قالوا ان المصريين غير مؤهلين للديموقراطية (على اساس إننا حمير) ، والطرف الثاني متمثل في الثورة نفسها اللي بيطالبوا باسقاط مبارك لأنه بمجرد سقوطه هايتعرى كل الفاسدين وهايبقى مستحيل إن النظام يستعيد قوته القمعية تاني
      See More

    • Mohamed Magdy
      February 9 at 12:17am · 1 personLoading...

      بداية أنا ماكنتش متأثر بالإشاعات أنا ماصدقتش ولا واحدة منها وده كان سبب إنى أتأكدت إن النظام عايز يوقع الدنيا ، يبقى هصدقة أزاى فى كلامة ، يعنى رسيت على موقف بعد ما الأشاعات طلعت على طول والبركة فى التليفزيون المصر09; إللى مفكرنا حمير ( سؤال ...جانبى ليه وزير الإعلام ما أتغيرش ) .. تانى حاجة مبارك عارف أنه لو تنحى دلوقتى ممكن ملفات كتيرة تتفتح وتبقى مصيبة عليه أكبر من ثورة الشباب دى والحجات إللى بتتفتح دى ماتجيش حاجة قدام إللى هيشوفه بعد ما يتنحى ، وكمان أنت ماخدتش بالك من كلمة عمر سليمان لما قال يا إما الحوار أو الإنقلاب ؟؟؟ ممكن تفسرلى دىSee More

    • حسن الجندي
      February 9 at 12:38am · 2 peopleLoading...

      في البداية لازم نعرف حاجة ونفرق بين محاولة النظام المصري إنه يوقع بين الثوار ومحاولة جهاز مخابرات واحد إنه يعمل كدة.
      تعالى أعرفك مين هو عمر سليمان: عمر راجل عسكري زيه زي حسني مبارك وأحمد شفيق وغيرهم وغيرهم ولأن رجال الجيش والعسكريين عموماً م...نعزلين عن الحياة المدنية أثناء فترة تدريبهم وخدمتهم في الجيش فلما بيمسكوا مناصب في الدولة بيبقى هم 7;م مش راحة الشعب لأن الشعب بالنسبه لهم زي العساكر اللي لازم تاخد بالجزمة وتسكت، لكن المهم عندهم إرضاء الرتبة الأعلى منه، عمر سليمان رتبته الأعلى منه هي مبارك نفسه، واللي يهمه هو سلامة مبارك وأمانه وده نابع من الحياة العسكرية من الولاء التام لقائدك حتى لو المعركة خسرانة، وهكذا أحمد شفيق بيحاول يبقى ولاءه لمبارك لأنه كان صديقه قديماً ورئيسه في الحياة العسكرية، يبقى كدة عرفنا إن مبارك كون حكومة إنقاذ بالفعل لكن إنقاذ ليه هو، حكومة كلها من المخلصين ليه اللي هايحموه من الشعب.. نيجي بقى للخطوة التانية
      عمر سليمان مهمته إنه يمحي الثورة دي
      ومهمة أحمد شفيق هي تقديم القرابيين للمصريين
      عمر سليمان بينفذ مهمته كرجل مخابرات اشترك زمان في المفاوضات وعارف يعني إيه يخمد ثورات ويعني إيه يشعلها، وهو بيستخدم اسلوب الكر والفر .. يعني شوية يقول (أنا مستنيكم تفاوضوني) وشوية يغير رأيه علشان يربك المفاوض ويقول (لا انا مش هافاوض إلا لما المظاهرات تخلص) وهكذا لحد ما تعدي الفترة بتاعت الرئيس ويستلم هو الحكم ويقتل المعارضة قتل.
      أما مهمة شفيق إنه يخلي الحياة وردي ويقدم حبة قرابيين من النظام القديم الفاسد ككبش فداء للناس علشان الطييين يقولوا الحمد لله الفساد راح ويتم تخديرهم.
      تعالى بقى نعرف الشخصيتيين دول نجحوا والا لا
      عمر سليمان كان عبقري بدأ يستخدم خطط بسيطة جداً من المخابرات وهي خطة الحرب النفسية ودس الشائعات، لكن وأنا بأكدلك يا محمد إن عمر سليمان مش شغال مع جهاز المخابرات دلوقت، أقصد ما بيستعنش بيهم في دس الشائعات في مصر لأن المخابرات جهاز عبارة عن وحدات، يعني ما بيعملوش جروب يخططوا فيه لعملية لا، كل ضابط بيشتغل في عمليته لوحده وممنوع عليه يطلع بقية الضباط أو حتى الرتب الأعلى منه عليها وعلشان كدة الجهاز مش مخترق الا بنسبة 2% بس
      وبسبب كدة صعب إنه يستعين بضباط علشان يدسوا الشائعات، يقوم يعمل إيه؟ ياخد الخطط القديمة ويدس الشائعات ويحاول يستخدم المتاح في إيديه من الحزب الوطني (الأغبياء) والداخلية (الغير مدربين) والجهاز الإعلامي (فضيحة القنوات المصرية) .. وطبعاً فشلت كل خططه في الاستعانة بالحاجات دي، فاضطر إنه يلجأ للمفاوضات من خلال إنه يرمي لكل حزب معارض لقمة يتسلى فيها وفي نفس الوقت يش 2; صفوف الثوار ويقولهم اختاروا واحد فيكم يمثلكم، هنا هو بيستدرجهم لفخ السياسية لأن الواحد ده ممكن يقعد مع عمر سليمان في اجتماعات لشهور ومايطلعش بحاجة، المهم إن الثوار قدروا يتغلبوا على الفخ وبرضه منفعش، وبكدة خسر عمر سليمان كل أسلحته العبقرية فلجأة إنه يعلنها صريحة ويقول: إن التنحي مش هايكون إلا بإنقلاب وده مش هايحصل .. لاحظ إن عمر قال إن ده مش هايحصل علشان يقول للشعب ماتخطوش أمل على الجيش إنه يعمل انقلاب زي ماانتوا فاكرين، وهنا خلصت أسلحة عمر وهايشتغل بالطريقة المشهورة (لو مش عاجبكم اخبطوا دماغكم في الحيط)
      لكن هو يعلم إن لو الضغط استمر هايضطر مبارك إنه يمشي لكنه بيحاول يبان إنه قوي قدام المصريين، لكنه ضعيف قدام المجتمع الدولي لأنه قال في حوار بالانجليزية إن الشعب المصري غير مؤهل للديموقراطية، يعني هو خايف يقول للمجتمع الدولي انه واخدها بلطجة فبيحاول يدي سبب، وطبعاً ده دليل بإنه مضغوط عليه وبيحاول يبرر موقفه
      يتبع .....
      See More

    • حسن الجندي
      February 9 at 12:48am · 1 personLoading...

      أما عمنا شفيق فده حكاية، راجل عسكري ملوش دعوة بمشاكل المدنيين وطيب وحلو وكل حاجة بس في النهاية ولاءه لمبارك، مبارك حطه في الطيران المدني وبرضه الوزارة دي ملهاش دعوة بالمدنيين ولا مشاكل في السمنة ولا الزيت ولا الاضراب ولا الكلام ده، فلما انت...قل لرئاسة الوزراء مبقاش عارف يحط مين في الوزارة لأنه كان بيكون وزارة مش علشان تغير لكن علشان تحمي مبارك والدليل على كدة انه مرضاش يعين وزير تعليم وفيه اخبار انه هايخلي وزير التعليم العالي هو وزير التعليم برضه، وخلي معظم الوشوش في الوزارة زي ما هي وحط عليهم ازفت، منهم وزير الداخلية اللي مشهور بشدته وعنفه وميله للحلول الجذرية، وده لأن الوزارة دي وزارة حماية لمبارك والهاء للشعب، أحمد شفيق بيحاول من جه إنه يحمي مبارك وعمر سليمان من جهه تانية، بس لأنهم مش بينسقوا مع بعض بيحصل التضارب اللي احنا بنشوفه واللي بيفضحهم كلهم
      أحمد شفيق يقول المتظاهرين يتظاهروا وأمانهم في ذمتي، تاني يوم يموت بالهبل وينجرح 2000 واحد، طبعاً لان وزير الداخلية اتصرف بأوامر عليا من عمر سليمان لكن نفذ الأوامر بغباوة وخلاص، فشفيق حاول التنسيق مع عمر سليمان وظهر مرة تانية يقول ان اللي حصل ده وحش ومž8; هايتكرر قام وزير الداخلية كمل هبل زي ما هو.
      يجيي أحمد شفيق يحاول يبين إنه هيعمل اصلاحات وهايسويلكن وزير الإعلام ياخد أمر من فوق يقوم يعمل البدع على القناة الأولى وفي نفس الوقت يقطع على أحمد شفيق نفسه مؤتمر صحفي ودي فضيحة بكل المقاييس وده معناه ان وزير الاعلام ما بيتلقاش أوامره من شفيق لكن بياخدها من فوق وده يديك إن شفيق منظر وصورة بس لكن الأوامر كلها جاية من فوق لوزير الداخلية والاسكان والاعلام وغيرهم، شفيق لما زهق خرج وقال خلي المتظاهرين مرميين وهما كلهم كام ألف وانا هارجع الحياة تاني
      طبعاً غلط غلطة عمره لأنه اتحدى ارادة الشعب المصري اللي هو كان ميعرفش حاجة عنها بحكم انه راجل عسكري بعيد عن مشاكل الحياة المدنية، قام الشعب زادت ثورته وبقى ملايين في الشوارع وراح قدام مجلس الشعب وحط يافطة مكتوب عليها (مغلق حتى إسقاط النظام)، وراحوا حاصروا مكتبوا لدرجة انه خاف يقرب من المكتب، طبعاً هما راوحوا يرووله انهم مش ألف والا اتنين وانهم جادين، وان كان هو اتحدى ارادتهم فهما قبلوا التحدي.
      الوضع العام في النظام هو فوضى شديدة .. كل واحد بتصرف على مزاجه وبالتالي د�7; مؤشر على سقوطه ولو استمر النظام مرتبك كدة مبارك هايضطر يتنحى بدل ما اللي حواليه يبيعوه لأن فيه ناس كتيرة مستنية تطلع على قفاه وزي ما هو عمل كتير زمان علشان يوصل للحكم غيره هايعمل.
      النظام بقى عامل زي الخروف اللي اندبح لكن بيفرفر ويحاول يضرب في كل اتجاه، حقيقي بحاول يتماسك لكن احنا بعنينا شايفيين انه بيموت، كل ضربة من المتظاهرين بتخلي النظام يوطي وينحني ويتنازل ويعمل نفسه بيتكرم ويتعطف علينا، لكنه بيحاول يبوس ادينا اننا نسييبه يرجع قوي زي زمان علشان ينتقم مننا

    • حسن الجندي معلش رغيت كتير يا أبو حميد
      February 9 at 12:49am

    • عبد الرحمن الصواف; كنت قرأت في هذا الملف من فترة بس المرة دي الملف ده متوسع جداً وشامل معلومات جديدة أيضاً أنا أخدته كوبي عشان أقرأه تاني بتمعن وتدقيق
      سؤال عا الجنب
      بقالك فترة بتجيب في ملفات سرية ياحسن هو انت انضميت للكشافة!!؟

      February 9 at 12:50am

    • حسن الجندي
      February 9 at 12:53am · 1 personLoading...

      ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
      خلتني أضحك يا صاحبي من قلبي من كام يوم، فكرتني بأيام تحية العلم.
      الملفات دي هي اللي باستخدم منها في رواياتي وهي للأسق كلها شائكة لكن قلت أخرج منها شوية زكاة على صحتي وعفيتي وعلشان الناس تشوف... بعنيها انا عندي الضغط من إيه، لو فجأة اختفيت اعمل نفسك ميت وماتعرفنيش أحسن علشان الملفات اللي بجد جاية ورا
      See More

    • Mohamed Magdy لا رغيت ولا حاجة ، أنا عاجبنى كلامك جدا .. بس معلش برضه لو فضل مبارك مصمم وما أتنازلش فى خطوة تانية ولا أخرنا الأعتصام فى ميدان التحرير ؟؟؟؟؟؟؟
      February 9 at 12:57am

    • حسن الجندي
      February 9 at 1:02am · 1 personLoading...

      أخر خطوة يا أبو حميد هي اللي بيحصل النهاردة، اللي في الميدان بيزيدوا وفيه مئات الألاف بيعتصموا قصاد مجلس الشعب ومجمع الوزارات والأيام الجاية في باقي الميادين، وتبقى خطوة أخيرة لو النظام نفض، إسقاط الشرعية وتكوين دستور جديد وعمل استفتاء عليه... وتكوين مجلس شعبي لإدارة شئون البلاد، في حالة رفض الأغلبية للحكم يصبح الحاكم معزولاً من غير ما يعلن وعلى الشعب إنه يمارس حياته كأنه لم يكن زي ما حصل في الثورة الفرنسية وتتكون اللجان اللي بتدير الشعب (مكان الوزراء) وتبدأ السيطرة الفعلية على الصحف بطريقة سلمية وده حصل النهاردة لما انطرد نقيب الصحفيين بسبب انه موالي للنظام، وهايتم تعيين نقيب جديد يمثل لاصحفيين، وبكدة الشعب هايختار نظامه لوحده ويمارس حقه الدستوري خاصة وان معانا اغلبية القضاه اللي هايعلنوا سقوط شرعية الوزارة ومجلس الشعب والرئاسةSee More

    • حسن الجندي الشعب لغاية دلوقت عايز الرئيس يمشي وبيطالبه انه يعلن تنحيه، الخطوة اللي كل السياسيين عارفينها لانها كانت في ثورات قديمة إن الشعب يعلن سقوط النظام فعلياً ويبدأ في انتخاب النظام الجديد وممارسه حياته ويعتبر رجال النظام القديم مواطنين بالدولة ليس لهم سلطات على الشعب
      February 9 at 1:03am · 1 personLoading...

    • حسن الجندي وافتكر المادة التالتة من الدستور إن الشعب هو اللي بيقرر الدستور وينفذه
      February 9 at 1:03am · 1 personLoading...

    • Mohamed Magdy كده تمام أنا كنت عايز أوصل لدى من بدرى ، بس بإذن الله يزهق ويتنحى قبل الحوارات دى
      February 9 at 1:04am

    • حسن الجندي معلش طولت عليك أصل أخوك رغاي حتى في رواياتي بأوصلها ل500 و600 صفحة، بحب التفاصيل التافهة .. الطبع غلاب بقى
      February 9 at 1:05am

    • Mohamed Magdy هههههه لا والله ده أنا أستفدت كتير من كلامك ده ، وماشاء الله عليك ده الواحد بيوصل بالعافية ل 100 صفحة فى روياته ..
      February 9 at 1:27am

    • Samy Kamal Eldeen يتساءل هيكل في نهاية كتابه خريف الغضب الصادر في بداية الثمانينات هل كان مبارك على علم بوعد اغتيال السادات
      ثم يضيف الإجابه لدى الرئيس مبارك وحده ؟

      February 9 at 1:40am · 1 personLoading...

    • محمد هشام ابوالعلا ‎.
      الحركة اللي مش قادر اهضمها خالص
      اما رفع ايده بص في الساعه والضرب اشتغل
      وكان اول من تحرك ليقفز خلف الكرسي وكأنه متوقع ما يحد�9; !..ـ

      February 9 at 1:54am · 1 personLoading...

    • Nagwan Ouf انا مستبعدش من الراجل ده اى حاجه اللى شاف شعبه بيتقطع واللى امر بتسريح البلطجيه لقتل وارهاب الناس واللى بهدلنا سنين مش بعيد عليه اى شئ
      February 9 at 2:51am · 1 personLoading...

    • Reem M Saad حمادة
      February 9 at 11:26am · 1 personLoading...

    • Hussien Jan انا اتشحنلي 100 جنيه رصيد ببلاش موبنيل وكمان فودافون او اتصالات ادخل هنا وجرب بنفسك لو مش مصدق www.100lefree.blogspot.com
      February 10 at 9:27pm

    • Ahmed Abdeen I have been looking for information about Sadat's assassination for years. If anyone has any videos to share that would be most appreciated. Would it be possible to get that video that you referred to in your article now that Mubarak is gone? Perhaps the TV could still have a stashed copy somewhere.
      February 14 at 4:01am

    • حسن الجندي دي الأفلام اللي متوفرة عن الاغتيال بس صعب جداً تلاقي الأفلام الأصلية لأني زي مانا كاتب فوق اعدمت ك;لها ماعدا فيلم أو اتنين سريين قدر يهربهم مراسليين وكالات انباء، شوف اللي انا باعتهملك دول
      وتحياتي ليك يا أبو حميد

      February 14 at 4:08am

    • Ahmed Abdeen Actually, I have seen all the clips on youtube. I was hoping to see something more clear. Especially one that shows the Mubarak asked Sadat to stand up.

      Thanks for the friendship and congratulations to having our country back!

      February 14 at 4:10am

    • حسن الجندي
      February 14 at 4:17am

      صدقني يا أبو حميد أنا نفسي كمان أشوف حاجة زي دي، بس للأسف التعتيم رهيب الأيام اللي فاتت، مبارك بالذات بأحب ادور وراه من سنين ووقعت في ايدي وثائق كتير وبلاوي بس طبعاً بصعوبة، لكن أعتقد إن بلاوي كتير وحاجات كتير هاتظهر حقيقتها في الشهور الجاي...ة، والبحث هايكون اسهل عن كل حاجة وعن الحقيقة، لأن حادثة قتل السادات بالذات مليانة غموض غريب وبيني وبينك ودي حاجة اول مرة اقولها لحد، أنا كنت باشتغل في كتاب عن مقتل السادات قبل الثورة في الخباثة، وكنت عارف انه هايبقى ممنوع من النشر، كنت هاحاول اجمع أراء الخبراء العسكريين وأجمع صور نادرة وحبة حاجات، لكن بعد الثورة أعتقد إن المشروع ده هايكون أسهل لما أكمله.
      الله يبارك فيك ومبروك ليك انت كمان، مصر بقت بتاعتنا تاني يا أبو حميد .. الحمد لله
      See More

    • Ahmed Abdeen I would be very happy to buy a copy of this book when it is finished.

      Yes, we have our country back, and soon inshaa Allah, I will return home too.

      February 14 at 4:48am

    • حسن الجندي خلاص يبقى ليك نسخة هدية طالما انت اول واحد عرف بموضوع الكتاب، ومستنينك كلنا لما تنور بلدك تاني علش;ان هي محتاجلك والله انت وكل مصري، أحلى حاجة لما تحس إن فيه وطن ملكك، تحس بالأمان فيه من تاني.
      February 14 at 4:51am · 1 personLoading...

    • Fatma Hemisa الله ينور يا أستاذي
      February 19 at 11:49pm · 1 personLoading...

    • حسن الجندي وينور عليكي يا استاذتنا
      February 19 at 11:51pm

    • Ahmed Ibrahim http://www.youtube.com/watch?v=xsxCcUijmQA&feature=related
      دا فيديو الاغتيال

      February 20 at 11:30pm

    • Azza Esmat ود فيلم وثائقى 93;ن الجزيرة من 5 اجزاءhttp://www.youtube.com/watch?v=gE9cAvXJ7_k&feature=related
      February 21 at 1:50am

    • Marwa Khozyem البحث راااااااااااااااائع بس محتاج ترتيب أكثر للأفكار بحيث تكون متسلسلة وتحياتي للمجهود الذي بذل في هذا البحث
      وأضم صوتي وأطالب بفتح التحقيق في القضية تاني
      عاوزين الحقيقه كاملة

      February 21 at 4:18pm

    • Yasmin Allam ana me3ak ya ostaz Hassan 7ata elmawt, wy rabena montakem gabar, 7ata law mat7akemshy, yeb2a yekfeeny eno ye3eesh elly fadel men 3omro mafdo7 wy ma3roof eno 7`ayen 7`yana 3ozma ~~
      February 23 at 2:18am

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق