الأربعاء، 9 مارس، 2011

آخر أيام مبارك

تعريف بالمدونه : مدونة هزليه سياسية تحاكي ما حدث في ثورة 25 يناير 2011 لشباب مصر الذي سوف يخلده التاريخ .


1- البداية صباح يوم 25 يناير :
مبارك يستيقظ من نومه مبكرا جدا كالعاده لأنه انشط موظف في الدولة ويقول لأحد اتباعه وهو يطلق ضحكه كبيره : قال بيقولوا إن الشباب هايعملوا ثورة النهارده يا سيدي خليهم يتسلوا شويه
يا ريس دول شوية عيال على الفيس بوك ما تشلش هم
وبعد قليل كلم مبارك العادلي في التليفون وقاله : مش عايز أوصيك يا دوله كل كلاب الحكومة يكونوا في الشارع وكمان القنابل المسيله للدموع بس إبدأ باللي تاريخها فات عشان نخلص على الشباب بدري بدري على الظهر كده .

ليلة 25 يناير مبارك يتحدث مع العادلي ويقوله : مكنتش عارف إن الشابا جامد كده تحدى القنابل والرصاص والمدرعات والامن المركزي وأنا اللي كنت فاكر إنهم هايكونوا مشغولين بالدوري وستار أكاديمي مش مهم برضوا هاسيطر على الوضع

2- صباح يوم 26 يناير :

مبارك في اجتماع مع رئيس الوزراء احمد اللي مش نظيف والوزاره كلها . والضحكات تعلوا المجلس وعز ملعلع وسطيهم وجمال بيقولوا : متخافش يا بابا هاخليهم يكرهوا نفسهم ، شوف يا دوله (العادلي) عاوز حملة اعتقالات حلوه كده زيك عايز خوف عايز رعب ويا أنا وأبويا يا هما .

3- صباح يوم 27 يناير :

مبارك استيقظ من النوم ونظر لسوزان وقالها : آه يا سوسو الولاد دول مش راضيين يبطلوا دول بيقولوا إنهم بكره فيه جمعة غضب ومظاهره مليونية يا سوسو ، بصراحه أنا شايل هم المظاهره عشان هاتكشف نتيجة الانتخابات الحقيقية ليا .
سوسو : شوف يا حسحس يا حبيبي كلم وزير الاوقاف وخليه يسيطر على المساجد ويوزع خطبه واحدة لكل المساجد ويقول لخطاب الجمعه قولوا للشعب :
يا سلام على الاستقرار يا سلام على الأمان إللي انتوا فيه شفتوا العراق شفتوا فلسطين إحنا أحسن من غيرنا كفايه الأمن والأمان .
مبارك : يا سلام يا سوسو دايما صاحبة أفكار تجنن طيب أنا هاكلموا دلوقتي .

4- صباح يوم 28 يناير (جمعة الغضب) :

مبارك قام من النوم مفزوع وبيصرخ وقامت سوسو على صراخ مبارك وقالته : خير اللهم اجعله خير يا حسحس إيه إللي حصل ، آه يا سوسو آه وآه شوفت كابوس وحش جدا شفت شباب الفيس بوك كلهم واقفين حواليا وبيقولولي إرحل إرحل Game Over يا سيادة الريس .
سوزان : متخافش يا حسحس دول شوية عيال مالهمش لازمه تخاف منهم
مبارك : شوفي يا سوسو المثل بيقول (يوضع سره في اضعف خلقه)
سوزان : طيب يا حبي أنا هاقولك على فكره حلوه كلم صفوت اللي مش شريف وقوله يطلع في حديث صحفي ويكلم الشباب ويقول ليهم مطالبكم فوق رؤوسنا وطبعا شبابنا هايف وطيب هايصدق على طول وعلى الفور مش هايروح المظاهرة .
( لكن حدث العكس واللي مش ممكن حد يتوقعه ونزل الشباب بالملايين من كل المحافظات وعملوا المظاهرة )
مبارك : شوفتي يا سوسو صفوت إللي مش شريف طلع في التليفزيون وكلم الناس والشباب وكل ده والولاد مصرين على مطاليهم ومظاهراتهم .
الشباب : كنت فاكر إيه يا ريس ده إحنا جدعان قوي وولاد بلد لا يمكن نبلع الفساد ده ينفع مطالب إيه إللي فوق رؤوسكم مش لما يكون عندكم رؤوس الأول أو حتى مخ ده زلابيا ده إحنا شباب التطور إحنا شباب التكنولوجيا .
مبارك : انا هاقوم يا سوسو اكلم دوله ( العادلي ) وهادرس الموضوع معاه وأشوف إيه رأيه وفعلا قام مبارك وهو مش شايف قدامه وكلم العادلي .
العادلي : شوف يا ريس ما فيش حاجه تصعب عليا مش هما شباب الفيس بوك والتوك والموبايل والحركات اللي لويين درعنا بيها طيب أنا هافصل النت والموبايل عنهم وهارجع مصر للقرن 19 ووريني هايقابلوا بعض إزاي وهايتفقوا إزاي .
أطلق مبارك ضحكه انتصار كبيره هههههههههههه يا سلام على افكارك يا دوله يا ذكي .
وخلصت صلاة الجمعه وقام الشباب كلهم من المساجد وراحوا التحرير ومبارك مستغرب يا ترى اتفقوا إزاي يا ترى كلموا بعض إزاي .
الشباب : إنت ناسي يا ريس إن إحنا شباب التكنولوجيا لا يمكن يصعب علينا حاجه وتوقعنا كل حاجه وعملنا حساب كل حاجه وكل قلة أصل منك بصراحه يا ريس طلعت مش فاهمنا خالص .
بسرعه قام مبارك وكلم العادلي وقاله إيه الاخبار يا دوله
العادلي : ما تقلقش يا ريس الوضع تحت السيطره ( مقوله شهيره للشرطه المصريه) وكله تمام والاعتقالات على ودنه وأمن الدوله بقى مليان على الآخر وفين يوجعك يا ريس في كل الشباب والرصاص كمان في المليان أصلنا يا ريس عايزين نخفف عدد الشعب شويه عشان المصلحه العامه طبعا ، والباقي يا ريس هيخاف هيخاف ده أكيد طبعا .
ولكن حدث العكس تماما والصمود والاصرار كانوا مسيطرين على الشباب .
مبارك : آه يا سوسو كل الخطاب في المساجد قالوا كلام كتير عليا ومجدوا فيا واتكلموا عن السلام والاستقرار زي ما اتفقنا وكمان عادلي شايف شغله تمام ونازل هو وضباطه وعساكره ضرب واعتقال في الشباب بس مافيش فايده المظاهرات كل شويه بتزيد أنا مستغرب .
العادلي : إلحق يا ريس الضباط بتوعي وكلاب الامن المركزي مش قادرين على الشباب ، الشباب بيقاوم وبيضرب فيهم مش قادر يا ريس أسيطر على الوضع أعمل إيه يا ريس .
مبارك : سكت وغمض عينه وخطرت على باله فكره جنونيه من أفكاره النيره وقال طيب مش هو أنا الأستقرار مش هو أنا الأمان طيب يا بتوع الفيس بوك أنا هاعيشكوا أنتوا وأهلكم ومصر كلها في رعب الليله دي والليالي الجايه ، شوف يا دوله انسحب فورا أنت والضباط والامن المركزي وسيب على الشعب بلطجية الانتخابات والحرامية وكمان افتح السجون عشان نقول دول المندسين إللي عملوا كده .
الشباب : الله يخرب بيت نظرية الاندساس والدسيسه والمندسين وكل كلمه فيها د ، ن ، س .
مبارك : أنا هاخليهم يقولوا حقي برقبتي ويخلوا رجوعي ليهم مطلب أمني لازم ليهم
العادلي : طيب يا ريس بس أنا خايف أحسن اتحاكم بعد كده ما فيناش يا ريس من النداله .
مبارك : ندالة إيه يا دوله يا حبيبي أنت فاكر إن الموضوع ممكن يطول عن كده بكره تشوف ده شعبي وأنا عارفه ده أنا بقالي 30 سنه وأول درس أديته للشعب هو الخوف والرعب من الحكومة ومن النظام ونشرت بينهم مقولة (امشي جنب الحيط عشان تاكل عيش )
الشباب : يا ريس ده جيل آباءنا وأمهاتنا مش جيل الفيس بوك
العادلي : طيب يا ريس تحت أمرك أنت كده طمنتني  
مبارك : انا كمان هاكلم أنس الفقي بتاع الاعلام وآخذ رأيه في الموضوع 
وعلى الفور قام مبارك وكلم أنس في التليفون وعرض عليه الموقف ، قام أنس وفكر فكره جهنميه وقاله : يا ريس أنا كده كده مسيطر على الاعلام وعامله اعلام حكومة مش اعلام شعب وهاعمل ليك دعاية تخويف ميه ميه على التليفزيون المصري وهانشر فكرة الدسيسة والمندسين واللي مش لاقيين ياكلوا كتير في عصرك يا ريس كل واحد ياخدله قرشين ويطلع يمثل مشهد تليفزيوني رائع
مبارك : مزهول ازاي ده يا أنس 
أنس : بسيطه يا ريس هاخلي ستات تتصل وتصرخ في التليفزيون وتقول يا عالم الحقونا البلطجية والحرامية دخلوا بيوتنا 
مبارك : فكره حلوه وملعوبه منك ، وانا من عندي هانزل الجيش عشان يحميهم ويبان إن قلبي عليهم وعشان الخطة تكون محبوكه كويس 
الشباب : ده جيشنا يا ريس احسن جيوش العالم وضميره صاحي قوي وإحنا بنحبه وهو بيحبنا إظاهر يا ريس انك نسيت كده وكنت فاكر إن ممكن الجيش يضرب فينا أو احنا نضرب فيه لكن عشم إبليس في الجنه يا ريس ده الشعب كله هتف بكلمه واحدة وهي (الجيش والشعب ايد وحده)
قام انس وراح للتليفزيون وعمل اجتماع مع كل القنوات ووزع عليهم الخطه المحبوكة على حد تعبيره وراح مراسلين التليفزيون المصري الحراميه الكدابين للناس في الشوارع ووزعوا عليهم الفلوس واشتروا ضميرهم
الشباب : لأن ضميرهم مات من زمان من كتر العوزه والفقر يا ريس 
واتوزعوا على كل القنوات واجتمع بيهم رؤساء القنوات ووزعوا عليهم الحوار الجبار اللي كتير من شعبنا الطيب صدقه ، ست بتصرخ وبتقول ولا يوم من أيامك يا ريس يا حامينا يا ريس يا صاحب الضربة الجويه الأولى ده أنت بابا وأنت ماما وأنت كل حاجه.
ومبارك فاتح التليفزيون بيتابع هنا وهناك المصري والعربي ، وطبعا مزهول ما هو المصري معاه لأنه اشتراه بفلوسه والعربي مش معاه لأنه ما يقدرش يشتريه 
الشباب : نسيت يا ريس إننا في عصر الانفتاح والاعلام الحر والفضائيات المفتوحه كان بيتهيألك إيه يا ريس هاتعزل شعب مصر عن العالم عيب يا ريس ده حتى انت راجل عسكري والمفروض إنه عندك مخ كبير 
مبارك : قام مبارك وهو تعبان ورجليه بتخبط في بعض من اللي شافه على القنوات الفضائية وخاصه قناة الجزيرة وقال لسوسو : ما كنش يومك يا مبارك عين الحسود صابتك بالقوي يا مبارك ، المهم يا سوسو اعمل ايه ، قامت سوسو وقالتله طيب كلم انس تاني ، وشوف رأيه ايه .
انس : قام انس وفكر فكره وقاله زي ما قفلنا النت والموبايل نقفل كمان قناة الجزيرة يا ريس 
مبارك : نظر لأنس بدهشه شديدة وقاله كانت غايبه عني فين دي يا أنوسه يا حبيبي 
الشباب : نسي الريس إن القنوات كتير وإن اللي بيكرهوه كتير وإن فيه بدل الجزيره مليون جزيره ثانية ونسي إن الشباب بتاع التكنولوجيا لا يمكن يصعب عليه حاجه 
مبارك : حيران مزهول خايف مش عارف يعمل إيه كل الحيل مش نافعه مع الشباب يجيلوا من هنا يروح له الشباب من هنا ، وزهق من لعبة حلق حوش مع الشباب والشعب.
وخلص يوم جمعة الغضب والملايين كانت في الشوارع وكلها بتقول كلمه واحده بس (إرحل يا ريس) 
الشباب : ده انت اللي كنت بتقول في الاعلام على لسانك ساعة صدام حسين مع شعبه في العراق (إذا كان شعبك مش عاوزك متقدرش تفرض نفسك عليه ) مش ده كلامك يا ريس نسيته ليه وإلا انت بتغالط نفسك والإعلام بتاعك بدل ما يضحك على شعبك ضحك عليك أنت يا ريس .

5- صباح يوم 29 يناير : 

مبارك استيقظ من النوم ونظر لسوزان وقالها : آه يا سوسو الولاد دول مش راضيين يبطلوا يا ترى إيه رأيك 
سوزان : شوف يا حسحس يا حبيبي إيه رأيك ندلهم قرص مسكن ونفور الوزاره وعلى رأي المثل إللي مش مثل ( بيع غيرك قبل ما تبيع نفسك) 
مبارك : يا سلام يا سوسو يا حبيبتي ايه التفكير ده ، وقام مبارك بسرعه من السرير يجري على مكتبه وصرح للقنوات انه هايطلع بطلعته البهية على الناس ويرضخ لمطالب شعبه لأنه بيحب شعبه اكثر من سوسو ذات نفسها .
وطلع مبارك وأعطى الشعب المسكن ولكن بعد انتظار ساعة ثم ساعتين ثم ثلاثه قام وهو مزهول الحقي يا سوسو المسكن معملش مفعول والناس مش مقتنعه بحاجه ومش راضيه بتغيير الحكومة 
الشباب : ايه يعني يا ريس تغيير الحكومة انت فاكرنا زي زمان نرضى بأي حاجه والسلام 
مبارك : تصوري يا سوسو شعبي قدر يسيطر على البلطجيه والحرامية وكمان يقبض عليهم دول عملوا يا سوسو لجان شعبيه وباتت الرجاله تحت بيوتها بالشوم عشان يحموها يعني مسألة التخويف كمان منفعتش يا سوسو ماكنتش عارف انهم شجعان كده وابطال كده اعمل ايه دول كمان بيطالبوا بمحاكمة العادلي عشان الانفلات الامني إللي عملوا في البلد دي طبلت على راسك يا مبارك من كل ناحيه طيب اعمل ايه
قام مبارك وهو مضطرب وحالته النفسية في الحضيض ، وبيقول لنفسه ما كان من الأول يا مبارك وكنت سيطرت على الفساد 
الشباب : يا ريس كنت شايف الفساد وساكت كنت شايف الظلم وساكت يا ريس ده الساكت عن الحق شيطان اخرس ( آسفيين يا ريس للتشبيه )
مبارك : أنا بفكر يا سوسو أعين نائب ليه بيتهيألي إنه اكيد الحل ده هايرضي الناس لأنهم كانوا من زمان بيطالبوني إني أعين نائب 
سوزان : أيه يا حسحس نائب إيه ده إللي انت تعينه وجمال حبيبي ننوس عين ماما يروح فين ، لأ لأ لازم تشوف حل تاني 
مبارك : يا سوسو ده مش وقت الكلام ده ، انا كده كده ده مجرد مسكن تاني ليهم لاكن من نوع أقوى شويه ، وأدينا هانشوف إيه اللي هيحصل 
وقام مبارك واعطي بيانه بأنه قرر تعين اللواء عمر سليمان نائبا له ، وانتظر ليرى تأثير ذلك على شعبه ولكن استقبل الشباب هذا الخبر مثل سابقه ولم يؤثر عليهم وأصروا على اكمال المسيره وإكمال ما بدأوه من ثوره حتى لا تصبح انصاف ثورة .


صباح يوم 30 يناير :

مبارك : يستيقظ من نومه وكالعاده زي ما انتوا عارفين مبكرا بس المره دي مش لأنه انشط موظف في الدولة ولكن لأنه يقوم دائما على كابوس يومي يراه في منامه ، وتقوم طبعا على صراخه سوسو .
سوسو : تاني يا حسحس كابوس إيه إللي حصل ليك 
مبارك : المره دي يا سوسو شفت شعبي كله مش شباب الفيس بوك بس وكلهم حواليا بيطالبوا بإسقاط النظام كله وأنا طبعا رأس النظام ده 
سوسو : مش عارفه اقول لك ايه يا حسحس يا حبيبي موقفنا زي الزفت لكن ما فيش قدامي حاجه غير انك تكلم انس وتقوله يطلع كل الممثلين في التليفزيون يطالبوا الشباب بإنه يرجع تاني لبيته وإنه اللي بيعملوه ده غلط وكده هما بيخربوا في مصر ، ويخلي الممثلين تقول انهم مأجوريين من الخارج وانهم عملاء لإيران ، ويعمل حمله على التليفزيون إسمها ( اللي بيحب مصر ما يخربش في مصر ) عشان نخلي الرأي العام ينقلب ضد الشباب دول ويبانوا انهم مخربين مش بيحبوا مصر .
مبارك رائع يا سوسو أفكارك كلها تجنن زيك .( لازم تكونوا عارفين إن مبارك عنيد على الشعب فقط بس في البيت الست سوسو هي الحكومة وهي الكل في الكل )يا سلام على الرجوله يا ريس .
وبسرعه قام مبارك وكلم أنس واتفق معاه .
انس : أنا تحت أمرك يا ريسنا بس كل شيء وله ثمنه يا ريس متزعلشي مني لازم انتهز الفرصة .
مبارك : شوف اللي انت عاوزه يا أنس 
انس : يعني بعد ما تخلص الغمه يا ريس أي منصب تاني كده محترم .
مبارك بيقول في سره : يا سافل يا مصلحجي كلكم خونه 
الشباب : كنت فاكر إيه يا ريس ما فيش حد بيعملك حاجه عشان خاطر عيونك كله بيخدع كله ونت يا ريس اللي علمتهم كدا


صباح يوم 31 يناير :

الشباب يستعد لمظاهرة مليونية كبيرة في ميدان التحرير وفي كل محافظات مصر ، عشان يثبتوا لمبارك إنه ما فيش ولا مسكن نفع معاهم .
مبارك : يتابع الوضع ومزهول من اللي بيشوفه ، وبدأ يتجنن ويكلم نفسه وهو قاعد ، كل دي ناس بتكرهك يا مبارك ، كل ماضيك اتمسح بأستيكه يا مبارك ، ده عقاب ربنا اللي أمهلك كتير بس أنت يا مبارك كنت بتغالط نفسك والغرور والعند كانوا أكبر منك .
سوسو : اسم الله عليك يا حسحس يا حبيبي إيه ده انت بتكلم نفسك يا حبيبي 
مبارك : البركه في ولادك يا ختي ودوني ورا الشمس ما كنتيش فاضيه لتربيتهم كنتي بتجري ورا حقوق المرأة والكلام الفاضي بتاعك ده 
سوسو : كده يا حسحس يا حبيبي مش كل ده كان عشان خاطر عيونك ويبان إن مراتك ست مثقفه وكمان إيه يعني هو عيب إني اخلي ولادي يمسكوا البلد واحد في السياسة والثاني في الاقتصاد والمشروعات ، ما هو انت ياما اديت للبلد دي ، يعني ايه لما تاخد منها شويه ( عرفته التفكير الشيطاني كان من مين )
مبارك : شوفي يا سوسو أنا هاعين أحمد شفيق رئيس وزراء  بس المره دي نفسي اصلح بجد يمكن الناس ترجع تحبني تاني وعشان كده اخترت شفيق عشان عارف إنه راجل كويس والناس بتحبه 
الشباب : لسه فاكر يا ريس إن الشعب لازم يحبك ما كان من زمان يا ريس فات الأوان .


صباح يوم 1 فبراير : 

مبارك يستيقظ من نومه المتقطع إللي كله كوابيس على كل لون ورأسا على التليفزيون بس طبعا مش القناه الاولى لأن عارف انها تبعه وجايبه كام واحد بيقول (نعم لمبارك) وسايبه الملايين اللي في ميدان التحرير بيقولوا (الشعب يريد اسقاط النظام) ، وفتح على قناة الجزيزة لأنه عارف انها صح وشاف اللي كان لازم يشوفه من زمان قوي ، ملايين الناس في التحرير وفي الاسكندرية والسويس والاسماعيلية وبورسعيد وأسيوط وسوهاج والاقصر واسوان كل محافظات مصر .
مبارك : يصرخ على سوزان وبيقول لها شايفه إللي أنا شايفه كل تاريخي راح في ثانية .
سوسو : هدي نفسك يا حسحس يا حبيبي أنا عندي فكره حلوه أنا هاخلي ولاد كل الوزراء والناس المهمه والممثلين يعملوا مظاهرة ليك في ميدان مصطفى محمود وبكده زي ما في ناس بتقول لأ في ناس بتقول نعم ، وكمان ننزل نعاهم الناس الغلابه اللي هانشتريه بفلوسنا عشان المظاهرة تكون محبوكه ونخلي انس يصور كل ده ,
ودخل جمال عليهم وسمع كلام مامته وقال ليهم إنت قلقان ليه يا بابا أنا هاخلي كل بتوع الحزب الوطني يعملوا الواجب معاك مش أنا اللي جايبهم الحزب والشاطر فيهم يقول لأ
وقام جمال وكلم صفوت إللي مش شريف واتفق معاه انه يعطي أوامره لكل رجال الحزب الوطني في البلد اللي ماسكين حاجات مهمه في البلد ويجمعوا الموظفين في اتوبيسات ويعملوا مظاهرات يقولوا فيها نعم يا مبارك 
صفوت اللي مش شريف : جيمي حبيب قلبي إزيك يا خلبوص ، أنا عندي ليك حتت بنت إنما ايه على مزاجك ( ما هو صفوت اللي مش شريف اسم على غير مسمى )
جمال : مش وقت الكلام ده يا عموا
صفوت : هههههههه مش عارف انت خايف ليه ده أنا مجهز فكره جنان هتخلي الناس اللي في التحرير يرجعوا لبيوتهم من الرعب والكلب فيهم ينزل التحرير مره تانية ، طمن بابا يا حبيبي وقولوا صفوت مش ناسيك ، وان شاء الله الاحتفال هايكون عندي المرادي يا جيمي .
جمال : شوف يا بابا عموا صفوت بيقول إنه عاملك مفاجأة حلوه جدا هاتشوفها بنفسك بكره .
مبارك : ربنا يستر يا جمال وتظبط المره دي معايا ، أنا مش عارف النحس ماله ماسكني كده مش راضي يسبني 
سوزان : يا حسحس يا حبيبي شايف انس عامل شغل عالي ازاي في التليفزيون الناس كلها بتهتف باسمك وميدان مصطفى محمود بقى مليان ، بس بصراحه خطرت على بالي فكره جنان المره دي 
مبارك في سره : آه من افكارك اللي مودياني في دهيه دي 
سوزان : عاوزاك تتطلع بخطاب ثاني للناس ، بس المره دي لازم الخطاب يكون مؤثر يعلب بمشاعر شعبك الطيب ، وأنا بنفسي هاشرف على كتابة الخطاب ده 
مبارك : طيب بس المره دي لازم اقول حاجه جديدة للشعب وحقق ليهم مطالب هما عاوزنها من زمان ، وكمان بصراحه مضطر ابيع العادلي عشان انقذ نفسي ماهو يا روح ما بعدك روح ، وهاقول اني هاحاكم المتسببين في الانفلات الامني ، وكمان ايه رأيك يا سوسو أغير الماده 76 ، 77 في الدستور وكمان اعلن إني مش هارشح نفسي لفتره رئاسية ثانية يمكن المره دي يرضوا عني 
 سوسو : طيب يا حسحس بس متجبش سيرة جمال في خطابك عشان بعد ما انت تخلص المده بتاعتك جيمي حبيبي يرشح نفسه للانتخابات لأنه مواطن مصري وفوق 40 سنه زي ما الدستور بيقول .
مبارك : صح يا سوسو بس خلينا في الخطاب دلوقتي ، عايز يا سوسو كلام مؤثر عايز الدمعه تفر من عين المصريين ، وربنا يزيح الغمه دي عني 
الشباب : سبحان المعز المذل يا ريس 
جلست سوزان هي و انس يمخمخوا الخطاب اللي هايقولوا مبارك عشان يطلعوه زي ما هو عايزه وكتب الخطاب 
وطلع مبارك على شعبه وقاله الخطاب واهم حاجه فيه انه عاش على تراب هذا الوطن وتربى فيه وسوف يموت ويدفن في ترابه 
وطبعا شعبنا العاطفي تأثر بالخطاب وبعض شباب من التحرير قرروا يمشوا من الميدان تأثرا بما قاله مبارك .


صباح يوم 2 فبراير ( موقعة الجمل الشهيره):

مبارك يستيقظ من النوم وهو حاسس براحه شويه بعد ما قال الخطاب بتاعه اللي أثر على بعض افراد شعبه ( طبعا مش كل الشعب لأن الجميع فاهم خداعك يا ريس )
مبارك : ايه الاخبار يا سوسو 
سوسو : جنان يا حبي الناس كتيره في ميدان مصطفى محمود والحمد لله الغمه خلاص هاتروح يا حسحس ، ونفوق بعد كده إزاي نرجع كل حاجه زي ما كانت ونلم العيال دي ونحاسبهم على مزاجنا ، هما كانوا فاكرين نفسهم مين يا حبي .
مبارك : الحمد لله يا سوسو ولما نشوف المفاجأة اللي محضرها ليا صفوت اللي مش شريف 
وفتح مبارك التليفزيون وشاف اللي واقفين في ميدان مصطفى محمود وطبعا مبسوط على الآخر والغرور ركبه تاني ولكن سرعان مازال هذا الغرور وفزع مبارك لما شاف اللي عمله صفوت في التحرير .
مبارك : ألحقي يا سوسو صفوت بعت البلطجيه بتوعنا للتحرير وكمان الجماعة بتوع نزلة السمان اللي تبعنا في الحزب الوطني ومعاهم جمالهم وخيولهم ، يا خبر اسود ومهبب يا مبارك ، الله يخرب بيتك يا صفوت هي دي المفاجأة اللي انت محضرها ليه ، مفاجأة زي وشك يا شيخ .
سوزان : دلوقتي كل بتوع امريكا وأوروبا يتهمونا بالعنف وبجرائم حرب مع المتظاهرين 
مبارك : فين الزفت جمال راح فين دلوقتي خليه يكلم صفوت ويقوله روح يا شيخ إلاهي تروح روحك 
سوزان : إلحق يا حسحس البلطجية معاهم حجاره ومطاوي وسكاكين وقنابل مولتوف ونازلين تقطيع وضرب في المتظاهرين 
الشباب : كل ده حصل يا ريس بعد ما كنا خلاص ناويين نمشي ونديلك فرصه تصلح البلد لكن يا ريس لأن نيتك ما كانتش حلوه ربنا عمل فيك كده وحب ينتقم منك 
ورجع كل الشباب لميدان التحرير ووقفوا وقفة ابطال أمام البلطجية وكانوا طول الليل بيدافعوا عن انفسهم ومات منهم كتير واتجرح منهم أكثر ، ونزل أطباء كتير لميدان التحرير عشان يداوي الجرحى ووقف شعب مصر مع بعضه ايد واحده وتجمعه كلمه وحده وهي (( يسقط يسقط حسني مبارك))

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق