الثلاثاء، 29 مارس، 2011

الشعب يريد رحيل شحاتة .. وهو يرد : من أنتم ؟!

أصبح بقاء حسن شحاتة في منصبه كمدير فني للمنتخب مهددا بعد أن قاد المنتخب لإنجازات تاريخية خلال 7 سنوات.. فالهزيمة أمام جنوب أفريقيا ومن قبلها الأداء السيء أمام سيراليون والنيجر جعلت المنتخب الذي حصل على بطولة أفريقيا 3 مرات متتالية على وشك الخروج من التصفيات..

كتب : محمد فتحي
كان حسن شحاتة قد أعلن من قبل المباراة أنه في حالة الهزيمة سوف يرحل، وهو ما أكده أيضا سمير زاهر رئيس الاتحاد، ولكن الوضع الآن لم يعد مجرد رغبة أو نية من قبل رئيس الاتحاد أو المدير الفني.. بل وأصبح رحيلهم مطلب جماهيري، وهو ما ظهر في ردود الأفعال بعد المباراة أو عن طريق الفيس بوك حيث قام البعض بعمل حملة على الفيس بوك لإقالته ورحيله عن المنتخب، وهناك من وضع صورته مكان القذافي، ووضعوا على لسانه جملة ( من أنتم.. أنا التاريخ.. أنا ملك ملوك أفريقيا.. أنا اللي فزت على الطليان)، ووضعوا أيضا سبب الهزيمة عدم اتصال جمال وعلاء مبارك بشحاتة قبل المباراة..
كما أكد حسن شحاتة بعد المباراة أنه لا يرغب في اتخاذ قرار متسرع بشأن مستقبله مع المنتخب، مشيرا إلى أنه سينتظر العودة إلى القاهرة والاجتماع بالاتحاد لاتخاذ القرار المناسب الذي يخدم كرة القدم المصرية..
ما يدور في كواليس اتحاد الكرة أن هناك مناقشات جادة في محاولة للوصول لقرار من اثنين وهي إقالة حسن شحاتة الآن أو الانتظار حتى نهاية التصفيات بسبب ضيق الوقت.. حيث يقول مجدي عبد الغني- عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة-: لا يجب أن نتسرع في اتخاذ أي قرار قد يضر بمصلحة المنتخب، فنحن في حالة مناقشة دائمة، وفي خلال ساعات أو يومين على الأكثر سوف نصل للقرار النهائي بخصوص الإبقاء على حسن شحاتة حتى نهاية التصفيات أو التغيير الآن، وكل شئ وارد في هذه الظروف، وكل الأمور مطروحة، ولكن يجب أن نجتمع به أولا ثم نناقش الوضع في اتحاد الكرة، كما يجب أن نبدأ في البحث عن بديل إذا قررنا التغيير، وهذا أيضا يحتاج لوقت.


أما ما يدور في ذهن المعلم الآن فحاولنا الاقتراب منه عن طريق حديثنا مع ابنه كريم والذي قال: والدي أعطي الكثير للمنتخب، ولا يجب أن نسيء إليه، فهو الذي قاد المنتخب لبطولة أفريقيا ثلاث مرات، وللعلم فكر أكثر من مرة من قبل في الابتعاد عن المنتخب ولكن الجمهور واتحاد الكرة كانوا عامل ضغط عليه ولذلك استمر، وحاليا التفكير في الابتعاد وارد جدا، وهو بصراحة عمل ما عليه مع المنتخب وأدي دوره على أكمل وجه.

ويعلق الناقد الرياضي حسن المستكاوي على إقالة حسن شحاتة من عدمها قائلا: رحيل حسن شحاتة عن المنتخب أمر غير قابل للنقاش، ولكني أري أن هذا الرحيل يجب أن يؤجل حتى نهاية التصفيات، فليس لدينا وقت لاختيار بديل مناسب الآن، والتغيير يجب أن يكون تدريجيا، فيجب أن يكمل شحاتة عمله للنهاية ثم نبدأ في التغيير، وأيضا البحث عن مدرب له معايير وأسس ويجب عدم الاستعجال حتى نستطيع أن نجد البديل الكفء، ولكن الآن أعتقد أن الاختيار سيكون خاطئا وغير مدروس جيدا، كما أننا ليس لدينا بالفعل البديل، وأيضا نحن الآن لدينا أمل ضعيف جدا للتأهل، ولكن يجب أن نلعب على الفرصة للنهاية ثم نبدأ في التغيير.
وهناك أنباء تفيد بأن البديل سوف يكون فاروق جعفر- المدير الفني لطلائع الجيش- والذي اتصلنا به فقال: لم يتحدث معي أحد في هذا الموضوع، ولا أستطيع التعليق عليه لا من قريب ولا من بعيد، ولكن ما أستطيع أن أقوله أني تحت أمر منتخب مصر في أي شئ طبعا، فنحن في ظروف يجب أن نتكاتف فيها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق