الاثنين، 14 فبراير، 2011

. مصر تشهد احتفالات "أسطورية " ابتهاجا بتنحي مبارك

القاهرة : شهدت مصر الجمعة 11 فبراير 2011 احتفالات شعبية حاشدة  وصفت بأنها "اسطورية" عقب اللحظة التي اعلن فيها عن تنحي الرئيس المصري محمد حسني مبارك عن منصبه الذي قضى فيه 30 عاما رضوخا لمطالب الثوار فيما كلف المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية بادارة شئون البلاد.

وتدفق مئات الآلاف من المصريين على ميدان التحرير الذي كان مركزا للاحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام المصري، وعلى رأسه مبارك ورموز الحزب الوطني الحاكم على مدار 18 يوما، وجابت اعداد كبيرة من السيارات الشوارع وهي تلوح بعلم مصر، وقد اطلقت أبواقها ابتهاجا بالتنحي، كما سمع دوي صوت إطلاق الأعيرة النارية فرحة بهذا الحدث.

وامتلأ ميدان التحرير، قلب الحدث، عن آخره وامتدت الجماهير الحاشدة إلى كافة الطرق المؤدية إليه ،واطلقت الالعاب النارية في التحرير احتفالا بتنحى مبارك مرددين "الشعب أسقط النظام"، واحتضن الكثيرون منهم ضباط الجيش.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق