الجمعة، 31 ديسمبر، 2010

هل تعرف انديه الروتارى (اخطر المنظمات الماسونيه)ء

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد عليه افضل الصلاة واتم التسليم وبعد :


لا يخفى على الكثير منكم خطر اليهود على العالم الاسلامي ولا يخفى عليكم مدى خبثهم ومكرهم فهم شعب يعيش على خداع الناس ويتعلمون ويتربون على خداع البشرية عامة ( ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ )


ولخبثهم وجبنهم فهم لايواجهون في القتال بل ينشئون المنظمات والاندية التي ينشرون من خلالها سمومهم ويسيطرون بها على العالم


ومن هذه المنظمات منظمة الماسونية العالمية والتي من اهم اهدافها سيطرة اليهود على العالم من خلال دعم المنتسبين لهذه المنظمة للوصول الى السلطة في دول الاعضاء المنتسبين لها
لاحظ من هم الزوار الدائمين لانديه الروتارى والليونز
الفنانين-الاعلاميين-الوزراء-وكل من له دور مؤثر فى المجتمع 



شعار الماسونية






ولكي تحافظ على سريتها قامت بوضع درجات للمنتسبين لهذه المنظمة وهي ثلاث درجات على النحو التالي



الدرجة الاولى للعموم وكل من ينتسب لهذه النظمة ولا يشترط ان يكون يهوديا فقط يؤمن بالربوبية


الدرجة الثانية الماسونية الملوكية : لا يدخلها الا اليهود والحاصلون على درجة 33 من الماسون العامة


الدرجة الثالثة الماسونية الكونية ولا يدخلها الا قادة العمل الصهيوني فقط






والمنتسبين لهذه المنظمة لايمكنهم الخروج منها او الاستقاله فهذا يعني الموت والاغتيال وكل من ينتسب لها يخضع لطقوس غريبة ويقدم كل انواع القسم والولاء والطاعة للعمل الماسوني



ولكون هذه المنظمة شبه سرية ولا تعلن عن اهدافها بشكل رسمي فهي تقوم ببث سمومها من خلال اندية اجتماعية ومنظمات خيرية تنشرها حول العالم وتقوم ببث سمومها لتساعدها للوصول الى اهدافها

ومن اهم هذه الاندية هي







الروتاري











اندية الروتاري تعتبر من اخطر المنظمات الماسونية اليهودية حول العالم وذلك لخبثها الشديد ولاهدافها السياسية الخفية وهي تتظاهر بالعمل الإنساني من أجل تحسين العلاقات بين البشر، وتشجيع المستويات الأخلاقية السامية في الحياة المهنية، وتعزيز النية الصادقة والسلام في العالم .




و اعضاء الروتاري ينكرون علاقتهم بالماسونية لكن الحقيقة انها اندية تابعة للماسونية والعضو المنتسب للماسونية وللروتاري يعطى دبوس يعلق على صدره يثبت حقيقة ارتباط هذه المنظمتين ببعضها






صورة الدبوس










لاحظ شعار الماسونية في وسط شعار الروتاري






تعتبر الروتاري سلاح اليهود في جذب الشعوب لهم من خلال الاعمال الانسانية التي تقوم بها اندية الروتاري ومحاولة ابعاد الناس عن دينهم والاكتفاء بالايمان بوجود الخالق وربطهم بافكار المساواة والحرية و الغاء الخلافات الدينية




وللاسف خدع الكثير بهذه الاندية وانظم اليها خاصة في بعض الدول العربية مثل مصر التي فيها اقدم الاندية الروتارية في الوطن العربي ومؤخرا قاموا بفتح نادي جديد في القاهرة وقاموا بتكريم بعض الممثلين والادباء والسياسيين الداعمين لاندية الروتاري في مصر













اقوال علماء المسلمين في هذه المنظمات والاندية



"بيان للمسلمين من لجنة الفتوى بالأزهر الشريف بشأن الماسونية والأندية التابعة لها مثل الروتاري والليونز: فإن الإسلام والمسلمين يحاربهم الأعداء العديدون بكل الأسلحة المادية والأدبية، يريدون بذلك الكيد للإسلام والمسلمين، ولكن الله ناصرهم ومعزهم... قال -تعالى-: { إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الأَشْهَادُ } (غافر:51)، ومن بين هذه الوسائل التي يحاربون بها الإسلام: وسيلة الأندية التي ينشؤونها باسم الإخاء والإنسانية، ولهم غاياتهم وأهدافهم الخفية وراء ذلك، وإن من بين هذه الأندية الماسونية والمؤسسات التابعة لها مثل: الليونز والروتاري، وهما من أخطر المنظمات الهدَّامة التي يسيطر عليها اليهود والصهيونية، يبتغون بذلك السيطرة على العالم عن طريق القضاء على الأديان، وإشاعة الفوضى الأخلاقية، وتسخير أبناء البلاد للتجسس على أوطانهم باسم الإنسانية،
ولذلك يحرم على المسلمين أن ينتسبوا لأندية هذا شأنها،
وواجب المسلم ألا يكون إمعة وراء كل داع وناد،






رأي المجمع الفقهي بمكة المكرمة في نوادي الروتاري:‏


إنها (الماسونية) ذات فروع تأخذ أسماء أخرى تمويهاً و تحويلاً للأنظار، لكي تستطيع ممارسة نشاطاتها تحت مختلف ‏الأسماء، إذا لقيت مقاومة لاسم الماسونية في محيط ما، وتلك الفروع المستوردة بأسماء مختلفة من (أبرزها منظمة الأسود ‏والروتاري والليونز)، إلى غير ذلك من المبادئ والنشاطات الخبيثة التي تتنافى تنافيا كليا مع قواعد الإسلام، وتناقضه ‏مناقضة كلية. وقد تبين للمجمع بصورة واضحة العلاقة الوثيقة للماسونية باليهودية الصهيونية العالمية، وبذلك استطاعت أن ‏تسيطر على نشاطات كثير من المسئولين في البلاد العربية وغيرها، في موضوع قضية فلسطين، وتحول بينهم وبين كثير ‏من واجباتهم في هذه القضية المصيرية العظمى لمصلحة اليهود والصهيونية العالمية. لذلك ولكثير من المعلومات الأخرى ‏التفصيلية - الغير مذكورة هنا - عن نشاط الماسونية وخطورتها العظمى وتلبيساتها الخبيثة وأهدافها الماكرة يقرر المجمع ‏الفقهي اعتبار الماسونية من أخطر المنظمات الهدامة على الإسلام والمسلمين.‏


هذا ماتيسر توضيحه واسال الله ان ينفع به

مع اطيب تمنياتي لكم بالتوفيق
اخوكم
مصطفى الابراشى

هناك تعليق واحد:

  1. الله ينور عليكم مثل ما تنورون عقول العالم ضد هذه المنظمة

    ردحذف